>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
عصام عبدالجواد

23 اكتوبر 2017

أبواب الموقع

 

المقالات

شجن الفرحة ومرارة الاغتراب

670 مشاهدة

8 اغسطس 2015

بقلم : منير عامر




هذا نهار لا تكفى فيه «الفرجة» وحدها، بل لابد من التأمل، والتأمل أخذنى أنا كاتب هذه السطور إلى معلومة قرأتها عن كيفية رصف شارع الهرم بقرار من إسماعيل باشا بصورة تجعل الشارع يميل يمينا كى تندلق الإمبراطورة أوجينى على كتف الخديو إسماعيل، هذا المديون الذى أراد تأليف هذا الوطن على هواه، فأهدر ثرواته. ومهما قيل عن عظمة ما أضافه إلا أنى كحفيد لسلالة الفلاحين الذين مات منهم قرابة المائة والعشرين ألف إنسان أثناء حفر القناة، أنا واحد ممن لم يغفروا للأسرة العلوية كلها، حماقات سعيد باشا والد إسماعيل، ولا حماقات إسماعيل، ولا تفريط ابنه توفيق فى استقلال هذا البلد.
 عادت قناة السويس مصرية بقرار تأميم جمال عبدالناصر لها، ولم يكن القرار ابنا لهوى انتقامى، ولكنه كان ابن رغبة فى أن تتحسن أحوال المصريين، وقد فعل الرجل ذلك على قدر استطاعته، فلم يعد هناك مصرى واحد حافى القدمين، ولكن قوى التخلف من داخل وخارج هذا البلد أورثت عبد الناصر هزيمة يونيو 1967، ليفيق المصريون لإعادة بناء جيشهم، هذا الجيش الذى لم يتخل يوما عن بناء هذا الوطن.
ويا ليتنا نعمل فى كامل مؤسساتنا بأسلوب القوات المسلحة، فليس هناك علاج للترهل الظاهر، وحشو الأفواه بالكلمات الضخمة، ليس هناك علاج لكل ما نرجو إصلاحه، سوى اقتراض الضبط والربط من القوات المسلحة لتكون أسلوب حياة، فأسلوب الضبط والربط أعان إسرائيل، على سبيل المثال لا الحصر، على أن تتوسع وأن تحكم قبضتها على كل ذرة رمال مغتصبة من بلداننا العربية أجمعها.
وأسلوب الضبط والربط لم يكن بعيدا عن الحياة المصرية بعد ثورة يوليو 1952، فقد كان فى كل موقع إنسان يحتل وظيفة «مندوب القيادة» مهمته إعادة تشكيل الهيكل الإدارى لأى موقع بدرجة من الجدية الواجبة. وكان هناك نظام الجمعيات التعاونية التى توفر السلع الاستهلاكية، بما يضمن السيطرة على الأسعار.
وظل نظام «مندوب القيادة» موجودا وإن اتخذ شكل الحكم المحلى الذى ترهل كثيرا بعد تولى السادات لمسئولية حكم مصر، فظهرت جحافل من اللصوص عبر الحكم المحلى، ولكن بقيت بعض المؤسسات ومنها المؤسسة الضخمة التى تشرف على قناة السويس لم يقترب منها فاسد، لذلك كان من السهل استطاعتها الإشراف والقيام بمسئولية ضخمة هى حفر القناة الجديدة، وأن تضيف لمصر رصيدا مقبولا من الأمل.
وعلى الرغم من الضجيج العالى عن قرب موسم الانتخابات بما يمكن أن يحول بيننا وبين ما نحلم به لهذا الوطن من توسع اقتصادى يعود على عموم المصريين بالخير، على الرغم من قرب الانتخابات إلا أنى أتمنى أن تقوم أجهزة الدولة بتقديم موجز لتاريخ كل كائن يقوم بترشيح نفسه، كيلا تقوم زجاجات الزيت وأجولة الأرز باختيار مجلس يسعى أعضاؤه لمكاسب صغيرة، بل علينا أن نجيد الاختيار، ليكون عضو مجلس النواب هو مندوب للشعب عند القيادة ومندوب للقيادة عند الشعب.
الفرحة بقناة السويس أمر جميل والأكثر جمالا أن نختار للتشريع مجلسا يستطيع أن يكون موصلا جيدا للحقائق بين قاع والمجتمع وقمته. هنا يمكن أن ننهى الاغتراب التاريخى بين جموع المصريين وبين صناعة المستقبلش.







الرابط الأساسي


مقالات منير عامر :

إلى مجدى عبد الغفار شكرًا
العيد الذى أنهى الغيظ
الحياة على ضوء الأمل
هكذا تولد من جديد
الجلال والكمال لمن؟
هذا النوع من الرجال
ارتباكات سياسية
كل سنة وأنا طيب وهذه هى الأسباب
كازينوهات الرئيس الأمريكى
عفاريت أغسطس
بعض من انسجام أهل مارينا
البنوك التى تحمل الأمل
عن ضرورة الإجماع الوطنى
الحلم فى زمن صعب
هؤلاء الأربعة يحبونها
قناديل البشر تلسع أكثر
الحلم غير قابل للتبديد
تاريخ محترم لكبار حقا وصدقا
من أى حبر تملأ قلمك؟
مبروك بطريقة مختلفة
غادة والى.. مؤتمر لأموال التبرعات
صيام من نوع مختلف
فى قيمة مصطفى الفقى
زوجة ماكرون وكثير من النساء
عن ابتسامة الأساتذة الكبار
وآه من العشق عندما يسرق قلب امرأة
فى قيمة بنوك مصر
خطوات إلى «روز اليوسف»
فى مديح خيبة الأمل
حكاية الأجيال الشابة
أردوغان وفنون الرقص على الحبال
عن هزيمة النفس أحكى
يوميات جبل الحلال
وما زلنا نتعلم من الأستاذ بهاء
قارئ خريطة المستقبل أحمد بهاء الدين
افتقاد حضور احتفال محترم
حلم دراسة أمراض السياحة
فاروق حسنى صانع الثقافة
سيد حجاب: لماذا تموت؟
اعترافات مولانا الجنيه
الجنيه الحائر فى يدى
عيد ميلاد عاشق لم يعد شابا
عن «صباح الخير» كثير من الحكايات
إيناس عبد الدايم وإعادة اكتشاف الإيمان
من يحاكم الاستفزاز السلفى؟
سؤال صعب لماذا هذه الحكومة؟
من يسترد حقوق المصريين المنهوبة؟
هذا الغلاء المتوحش
عن عذاب بيع القطاع العام
وعد من الوزيرة التى تليق
فن إدارة المشاعر وسيدة البهجة
صاحب السعادة منادى السيارات
إلى أصحاب الأقلام الطائشة
تسرب الغاز والبواب القاتل
التفاخر دون استعادة الخبرة
السذاجة كنز لا يفنى
محافظ الجيزة برجاء الانتباه
حكاية جمال عبد الناصر
مصطفى الفقى يليق بمكتبة الإسكندرية
عمرو موسى لا يجيد صناعة المستقبل
فاروق حسنى الأفضل من إسماعيل سراج الدين
البحث عن شباب يفرح القلب
هيا بنا نتعذب بالبيروقراطية
جابر جاد نصار.. جراءة الاقتحام
إنتاج مواهب غير عادية فى الطب كيف ؟
الكبار حين يفكرون
اليومية حين لا يفيد الغضب
اعتقال الوزير فى سجون الهدايا
هذا اليوم الجليل الجميل 30 يونيو
شريف إسماعيل القيمة والتفاؤل
إلى العقل الراقى أشرف العربى
عن المحترمة غادة فتحى والى
الصوم عن النهب العام
تقزيم مصر اللعبة المستحيلة
مصر ليست طبق فتة يا أغبياء القلوب!
هناء فتحى وجلال المواطنين الشرفاء
بعيدا عن قلة الأدب
فى ضرورة عسكرة الدولة
لأنك محترم فهذا لا يليق
عن الثقة بالنفس أحكى
إلى متى سيظل جلدكم سميكا؟!
إلى صلاح دياب مع خالص التقدير
الثقة فى محمد فريد خميس
عن هواية الهرب من المسئولية الاجتماعية
هل أنتم من أهل بلدنا أم بقايا عار قديم؟ (2)
هل أنتم من أهل بلدنا أم بعض من عارها؟
وتخطو الجامعة إلى احترام مستقبلنا
احتفال بعيد ميلاد مختلف
شباب الترجمة الرصين
الطريق إلى خريج محترم من جامعة محترمة
ضجيج الخامس والعشرين من يناير
ويقول المجتمع لنفسه: انتباه
الرئيس السيسى والواقع الشاب
يوم صديق عيد ميلاد المسيح
2015 شباب الترجمة الرصين
خاص إلى خادم الحرمين الشريفين
رجاء إلى اتحاد البنوك
قيمة هذه القاعة
ثروة البنك الأهلى
عن ثلاثة كبار أحكى
ومازال حلمى عند رؤساء البنوك
فى مقاومة الترهل
فخر شديد بقدرات مخلصة
الطريق الرابع أمام طارق عامر
حب مصر ضد الاستيراد السفيه
طريق رابع لهشام رامز وهشام عكاشة
هشام رامز + هشام عكاشة= طاقة الإنقاذ
أيام أكتوبروتحطيم الحصار
من سرق السجادة والنقود؟
ورغم الضجيج هناك أمل
على باب السيدة نفيسة
أغنياء أم أغبياء
ليالى المكاسب الرخيصة
فى ضرورة التواضع السياسى
عن النهب الناعم أحكى
هكذا نقفل أبواب الحيرة
الكسل مفتاح الفقر الخشن
ورفضنا القواعد العسكرية
كرامة كل إنسان
هذا أوان المحاكمات العسكرية
الثلاثة الكبار: خميس.. السويدى.. صبور
صيام عن الشك فى النفس
هنا انتهت هزيمة يونيو
عن الذين يخدعون أنفسهم
متى نحترم التاريخ؟
هشام رامز.. القدرة على تجسيد الحلم
ابتسم أنت مع حاكم الشارقة
اعتذار وإعادة ميلاد «روزاليوسف»

الاكثر قراءة

طلاب تربية فنية يلونون أحلام أطفال السرطان على سور «57357»
«التربية والتعليم» تخفض رسوم امتحانات الطلاب فى الخارج
السعودية تطوى صفحة الفرقة مع العراق
المجد للأبطال
«صدى البلد» تعتذر عن فيديو أحمد موسى
أردوغان يحتضن الدواعش ويغدر بداود أوغلو
«من قال لا إله إلا الله دخل الجنة».. آخر كلمات «عبدالباسط» ابن المنوفية

Facebook twitter Linkedin rss