>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
عصام عبدالجواد

22 اغسطس 2017

أبواب الموقع

 

المقالات

عن النهب الناعم أحكى

609 مشاهدة

12 اغسطس 2015

بقلم : منير عامر




أن‭ ‬يحترف‭ ‬بعضنا‭ ‬سرقة‭ ‬البعض‭ ‬الآخر‭ ‬بعيون‭ ‬بجحة‭ ‬ومفتوحة‭ ‬وجارحة‭ ‬وجريئة،‭ ‬فهذا‭ ‬أمر‭ ‬لا‭ ‬يليق؛‭ ‬لكنه‭ ‬يحدث‭ ‬كل‭ ‬يوم‭ ‬تحت‭ ‬سمع‭ ‬وبصر‭ ‬كل‭ ‬فرد‭ ‬فينا؛‭ ‬فلو‭ ‬انتبه‭ ‬رئيس‭ ‬كل‭ ‬وحدة‭ ‬مرور‭ ‬فيها‭ ‬مركز‭ ‬للكشف‭ ‬على‭ ‬السيارة‭ ‬وتجديد‭ ‬الترخيص‭ ‬لوجد‭ ‬أن‭ ‬ثروة‭ ‬من‭ ‬يرفع‭ ‬البصمة‭ ‬من‭ ‬موتور‭ ‬السيارة‭ ‬تقترب‭ ‬من‭ ‬مرتب‭ ‬وزير‭ ‬الداخلية‭ ‬بذات‭ ‬نفسه،‭ ‬ودعك‭ ‬من‭ ‬ثروة‭ ‬أمين‭ ‬الشرطة‭ ‬الذى‭ ‬يحتفظ‭ ‬بالملفات‭ ‬فى‭ ‬عهدته،‭ ‬حيث‭ ‬لن‭ ‬يخرج‭ ‬ملف‭ ‬السيارة‭ ‬من‭ ‬مرقده‭ ‬إلا‭ ‬بعد‭ ‬إكرامية‭ ‬بسيطة‭. ‬ومثل‭ ‬ذلك‭ ‬يحدث‭ ‬حتى‭ ‬عند‭ ‬استخراج‭ ‬شهادة‭ ‬وفاة‭ ‬من‭ ‬مركز‭ ‬الصحة،‭ ‬فما‭ ‬بالنا‭ ‬بمن‭ ‬يعملون‭ ‬فى‭ ‬دهاليز‭ ‬الحكومة‭ ‬ويعرفون‭ ‬من‭ ‬إجراءات‭ ‬البيرقراطية‭ ‬ما‭ ‬يعجز‭ ‬عن‭ ‬معرفته‭ ‬وزيرا‭ ‬التنمية‭ ‬المحلية‭ ‬والإدارية‭ ‬معا‭.‬

ولابد‭ ‬أن‭ ‬تلك‭ ‬المسائل‭ ‬التى‭ ‬تشبه‭ ‬بثور‭ ‬الصديد‭ ‬على‭ ‬الضمير‭ ‬المصرى‭ ‬قد‭ ‬تعاظمت‭ ‬فور‭ ‬أن‭ ‬بدأت‭ ‬سياسية‭ ‬الانفتاح؛‭ ‬ذلك‭ ‬أنها‭ ‬كانت‭ ‬موجودة‭ ‬قبلها‭. ‬ولن‭ ‬أنسى‭ ‬أبدا‭ ‬ضحكة‭ ‬محمود‭ ‬السعدنى‭ ‬كاتبنا‭ ‬الساخر،‭ ‬وكنت‭ ‬معه‭ ‬فى‭ ‬سيارته‭ ‬نزور‭ ‬مقر‭ ‬الهيئة‭ ‬العامة‭ ‬للاستعلامات‭ ‬فى‭ ‬عام‭ ‬1966،‭ ‬وقام‭ ‬محمود‭ ‬السعدنى‭ ‬بركن‭ ‬سيارته‭ ‬على‭ ‬رصيفها‭ ‬المقابل،‭ ‬فقام‭ ‬الصول‭ ‬إبراهيم‭ ‬بدور‭ ‬المنادي،‭ ‬وحين‭ ‬نفحه‭ ‬العم‭ ‬محمود‭ ‬خمسة‭ ‬قروش،‭ ‬والتى‭ ‬تساوى‭ ‬فى‭ ‬أيامنا‭ ‬قرابة‭ ‬المائة‭ ‬جنيه،‭ ‬حتى‭ ‬قال‭ ‬الصول‭ ‬إبراهيم‭ ‬افك‭ ‬الحزام‭ ‬شوية‭ ‬يا‭ ‬سعادة‭ ‬البيه،‭ ‬أنا‭ ‬عندى‭ ‬خمس‭ ‬عيال‭ ‬أكبرهم‭ ‬فى‭ ‬كلية‭ ‬الطب‭ ‬والثانى‭ ‬فى‭ ‬الهندسة‭ ‬والثالث‭ ‬فى‭ ‬التجارة‭ ‬والرابعة‭ ‬على‭ ‬ومش‭ ‬جواز‭ ‬والخامسة‭ ‬فى‭ ‬الشهادة‭ ‬الإعداديةب‭. ‬

وقررت‭ ‬أن‭ ‬أزور‭ ‬الرجل‭ ‬فى‭ ‬بيته‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬عرفت‭ ‬عنوانه‭ ‬من‭ ‬إدارة‭ ‬المرور‭ ‬لأجده‭ ‬لم‭ ‬ينجب‭ ‬على‭ ‬الإطلاق،‭ ‬ومتزوج‭ ‬للمرة‭ ‬الرابعة‭ ‬من‭ ‬بائعة‭ ‬ياناصيب‭ ‬كان‭ ‬لها‭ ‬اشنة‭ ‬ورنةب‭ ‬ومغامرات‭ ‬مع‭ ‬صبيان‭ ‬مقاهى‭ ‬شارع‭ ‬سليمان‭ ‬باشا‭.‬

وتدور‭ ‬الأيام‭ ‬لتأتى‭ ‬سياسة‭ ‬الانفتاح‭ ‬الملعونة‭ ‬ليتضخم‭ ‬هذا‭ ‬الوباء‭ ‬الاجتماعى‭ ‬إلى‭ ‬آخر‭ ‬المدى،‭ ‬حتى‭ ‬وبعد‭ ‬أن‭ ‬قامت‭ ‬الثورات،‭ ‬وعلا‭ ‬الهتاف‭ ‬طلبا‭ ‬للعدالة‭ ‬والكرامة،‭ ‬نجد‭ ‬كرامة‭ ‬بعض‭ ‬ممن‭ ‬يتحكمون‭ ‬فى‭ ‬الأسواق‭ ‬لها‭ ‬صوت‭ ‬عال،‭ ‬وفى‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬تمد‭ ‬يدها‭ ‬فى‭ ‬الخفاء‭ ‬لتأخذ‭ ‬االمعلومب‭. ‬ويتجسد‭ ‬الفساد‭ ‬حيا‭ ‬فيما‭ ‬يسمى‭ ‬جهاز‭ ‬تعمير‭ ‬القرى‭ ‬السياحية‭ ‬الذى‭ ‬يصر‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يجعل‭ ‬نفس‭ ‬الهواء‭ ‬لأى‭ ‬مصطاف‭ ‬بالسبعة‭ ‬عشر‭ ‬كيلومتراً‭ ‬من‭ ‬الساحل‭ ‬الشمالى‭ ‬والمسمى‭ ‬مارينا،‭ ‬يجعل‭ ‬نفس‭ ‬الهواء‭ ‬بمبلغ‭ ‬لا‭ ‬بأس‭ ‬به‭. ‬حيث‭ ‬يقوم‭ ‬الجهاز‭ ‬بسلب‭ ‬حق‭ ‬إدارة‭ ‬مارينا‭ ‬فى‭ ‬إدارة‭ ‬شواطئنا،‭ ‬ويقوم‭ ‬بتأجير‭ ‬تلك‭ ‬الشواطئ‭ ‬لمقاولين‭ ‬ينصبون‭ ‬الشماسى‭ ‬ويأتون‭ ‬بالكراسى،‭ ‬ويصبح‭ ‬من‭ ‬يدخل‭ ‬إلى‭ ‬أى‭ ‬شاطئ‭ ‬مطالب‭ ‬بقرابة‭ ‬المئة‭ ‬جنيه،‭ ‬وطبعا‭ ‬لن‭ ‬تجد‭ ‬حارس‭ ‬شاطئ‭ ‬أو‭ ‬قارب‭ ‬إنفاذ،‭ ‬لكن‭ ‬ستجد‭ ‬أيد‭ ‬ممدودة‭ ‬تطلب‭ ‬منك‭ ‬البقشيش‭ ‬بدعوى‭ ‬اكل‭ ‬سنة‭ ‬وأنت‭ ‬طيبب‭. ‬المؤكد‭ ‬أن‭ ‬وزير‭ ‬الإسكان‭ ‬المسئول‭ ‬عن‭ ‬فك‭ ‬الاشتباك‭ ‬بين‭ ‬إدارة‭ ‬مارينا‭ ‬وبين‭ ‬جهاز‭ ‬تعمير‭ ‬القرى‭ ‬السياحية،‭ ‬المؤكد‭ ‬أنه‭ ‬مشغول‭ ‬بما‭ ‬هو‭ ‬أهم‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬الصراع‭ ‬الذى‭ ‬يجب‭ ‬حسمه‭ ‬وضرورة‭ ‬ألا‭ ‬يتحول‭ ‬جهاز‭ ‬التعمير‭ ‬إلى‭ ‬مصدر‭ ‬جمع‭ ‬أموال‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬تأجير‭ ‬الشواطئ‭ ‬دون‭ ‬سيطرة‭ ‬من‭ ‬إدارة‭ ‬مارينا‭ ‬عليها‭.‬

وقد‭ ‬يبدو‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬مارينا‭ ‬وأوجاع‭ ‬النهب‭ ‬الذى‭ ‬يمارسه‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬يتاجر‭ ‬فيها،‭ ‬من‭ ‬المؤكد‭ ‬أنه‭ ‬حديث‭ ‬يبدو‭ ‬مرفها،‭ ‬ولكن‭ ‬حين‭ ‬نعلم‭ ‬أن‭ ‬وجود‭ ‬حراس‭ ‬شواطئ‭ ‬أمر‭ ‬أساسي،‭ ‬ووجود‭ ‬شماسى‭ ‬بإيجار‭ ‬مقبول‭ ‬لا‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ ‬العشرين‭ ‬جنيها،‭ ‬وحين‭ ‬نضع‭ ‬قائمة‭ ‬واضحة‭ ‬للأسعار‭ ‬تكون‭ ‬قابلة‭ ‬للتطبيق‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬سعر‭ ‬رغيف‭ ‬الخبز‭ ‬الصغير‭ ‬والذى‭ ‬لا‭ ‬يزيد‭ ‬قطره‭ ‬على‭ ‬12‭ ‬سنتمتر‭ ‬هو‭ ‬خمسون‭ ‬قرشا،‭ ‬وقرص‭ ‬الطعمية‭ ‬هو‭ ‬جنيه‭ ‬عند‭ ‬محل،‭ ‬ونصف‭ ‬جنيه‭ ‬عند‭ ‬محل‭ ‬آخر،‭ ‬وحين‭ ‬يزورك‭ ‬محصل‭ ‬المياه‭ ‬ليطلب‭ ‬منك‭ ‬ألف‭ ‬ومائة‭ ‬جنيه‭ ‬كل‭ ‬عام،‭ ‬رغم‭ ‬وجود‭ ‬عداد،‭ ‬وعندما‭ ‬تقول‭ ‬له‭ ‬اهذه‭ ‬فاتورة‭ ‬مضروبةب‭ ‬فيرد‭ ‬عليك‭ ‬االحد‭ ‬الأدنى‭ ‬المقرر‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬شالية‭ ‬هو‭ ‬هذا‭ ‬المبلغب

إنه‭ ‬النهب‭ ‬الناعم‭ ‬يا‭ ‬سادة‭ ‬ويحتاج‭ ‬إلى‭ ‬وقفة‭ ‬جادة‭ ‬من‭ ‬فك‭ ‬الاشتباك‭ ‬بين‭ ‬إدارة‭ ‬مارينا‭ ‬وبين‭ ‬جهاز‭ ‬تعمير‭ ‬القرى‭ ‬السياحية،‭  ‬وفى‭ ‬غير‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬المواقع‭ ‬التى‭ ‬يحتاجها‭ ‬البشر‭ ‬سواء‭ ‬إدارة‭ ‬مرور‭ ‬أو‭ ‬مركز‭ ‬صحة‭. ‬ألستم‭ ‬معى‭ ‬فى‭ ‬ذلك‭ ‬أم‭ ‬أنها‭ ‬تخاريف‭ ‬كاتب‭ ‬شهد‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬نباتات‭ ‬النهب‭ ‬الناعم‭ ‬وهى‭ ‬تنمو‭ ‬وتأكل‭ ‬التفاؤل‭ ‬من‭ ‬القلب‭.‬







الرابط الأساسي


مقالات منير عامر :

عفاريت أغسطس
بعض من انسجام أهل مارينا
البنوك التى تحمل الأمل
عن ضرورة الإجماع الوطنى
الحلم فى زمن صعب
هؤلاء الأربعة يحبونها
قناديل البشر تلسع أكثر
الحلم غير قابل للتبديد
تاريخ محترم لكبار حقا وصدقا
من أى حبر تملأ قلمك؟
مبروك بطريقة مختلفة
غادة والى.. مؤتمر لأموال التبرعات
صيام من نوع مختلف
فى قيمة مصطفى الفقى
زوجة ماكرون وكثير من النساء
عن ابتسامة الأساتذة الكبار
وآه من العشق عندما يسرق قلب امرأة
فى قيمة بنوك مصر
خطوات إلى «روز اليوسف»
فى مديح خيبة الأمل
حكاية الأجيال الشابة
أردوغان وفنون الرقص على الحبال
عن هزيمة النفس أحكى
يوميات جبل الحلال
وما زلنا نتعلم من الأستاذ بهاء
قارئ خريطة المستقبل أحمد بهاء الدين
افتقاد حضور احتفال محترم
حلم دراسة أمراض السياحة
فاروق حسنى صانع الثقافة
سيد حجاب: لماذا تموت؟
اعترافات مولانا الجنيه
الجنيه الحائر فى يدى
عيد ميلاد عاشق لم يعد شابا
عن «صباح الخير» كثير من الحكايات
إيناس عبد الدايم وإعادة اكتشاف الإيمان
من يحاكم الاستفزاز السلفى؟
سؤال صعب لماذا هذه الحكومة؟
من يسترد حقوق المصريين المنهوبة؟
هذا الغلاء المتوحش
عن عذاب بيع القطاع العام
وعد من الوزيرة التى تليق
فن إدارة المشاعر وسيدة البهجة
صاحب السعادة منادى السيارات
إلى أصحاب الأقلام الطائشة
تسرب الغاز والبواب القاتل
التفاخر دون استعادة الخبرة
السذاجة كنز لا يفنى
محافظ الجيزة برجاء الانتباه
حكاية جمال عبد الناصر
مصطفى الفقى يليق بمكتبة الإسكندرية
عمرو موسى لا يجيد صناعة المستقبل
فاروق حسنى الأفضل من إسماعيل سراج الدين
البحث عن شباب يفرح القلب
هيا بنا نتعذب بالبيروقراطية
جابر جاد نصار.. جراءة الاقتحام
إنتاج مواهب غير عادية فى الطب كيف ؟
الكبار حين يفكرون
اليومية حين لا يفيد الغضب
اعتقال الوزير فى سجون الهدايا
هذا اليوم الجليل الجميل 30 يونيو
شريف إسماعيل القيمة والتفاؤل
إلى العقل الراقى أشرف العربى
عن المحترمة غادة فتحى والى
الصوم عن النهب العام
تقزيم مصر اللعبة المستحيلة
مصر ليست طبق فتة يا أغبياء القلوب!
هناء فتحى وجلال المواطنين الشرفاء
بعيدا عن قلة الأدب
فى ضرورة عسكرة الدولة
لأنك محترم فهذا لا يليق
عن الثقة بالنفس أحكى
إلى متى سيظل جلدكم سميكا؟!
إلى صلاح دياب مع خالص التقدير
الثقة فى محمد فريد خميس
عن هواية الهرب من المسئولية الاجتماعية
هل أنتم من أهل بلدنا أم بقايا عار قديم؟ (2)
هل أنتم من أهل بلدنا أم بعض من عارها؟
وتخطو الجامعة إلى احترام مستقبلنا
احتفال بعيد ميلاد مختلف
شباب الترجمة الرصين
الطريق إلى خريج محترم من جامعة محترمة
ضجيج الخامس والعشرين من يناير
ويقول المجتمع لنفسه: انتباه
الرئيس السيسى والواقع الشاب
يوم صديق عيد ميلاد المسيح
2015 شباب الترجمة الرصين
خاص إلى خادم الحرمين الشريفين
رجاء إلى اتحاد البنوك
قيمة هذه القاعة
ثروة البنك الأهلى
عن ثلاثة كبار أحكى
ومازال حلمى عند رؤساء البنوك
فى مقاومة الترهل
فخر شديد بقدرات مخلصة
الطريق الرابع أمام طارق عامر
حب مصر ضد الاستيراد السفيه
طريق رابع لهشام رامز وهشام عكاشة
هشام رامز + هشام عكاشة= طاقة الإنقاذ
أيام أكتوبروتحطيم الحصار
من سرق السجادة والنقود؟
ورغم الضجيج هناك أمل
على باب السيدة نفيسة
أغنياء أم أغبياء
ليالى المكاسب الرخيصة
فى ضرورة التواضع السياسى
شجن الفرحة ومرارة الاغتراب
هكذا نقفل أبواب الحيرة
الكسل مفتاح الفقر الخشن
ورفضنا القواعد العسكرية
كرامة كل إنسان
هذا أوان المحاكمات العسكرية
الثلاثة الكبار: خميس.. السويدى.. صبور
صيام عن الشك فى النفس
هنا انتهت هزيمة يونيو
عن الذين يخدعون أنفسهم
متى نحترم التاريخ؟
هشام رامز.. القدرة على تجسيد الحلم
ابتسم أنت مع حاكم الشارقة
اعتذار وإعادة ميلاد «روزاليوسف»

الاكثر قراءة

القاضى الجليل «هشام بدوى» رجل المهام الصعبة وإطفاء الحرائق
جمال فتحى: بالإبداع نستطيع القضاء على الإرهاب
ماذا قدم رئيس لجنة الشباب فى لائحة ناديه؟
إلا «كنده»
أحـمد سـالم: اختلاف الاتجاهات بينى وبين «خير» سبب فصل «القاهرة360» عن «المصرى أفندى»
حراس المال العام
كرم جبر: رئيس الوزراء شدد على الانتهاء من تطوير المؤسسات الصحفية خلال 3سنوات

Facebook twitter Linkedin rss