>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
عصام عبدالجواد

27 يونيو 2017

أبواب الموقع

 

المقالات

السلفيون.. الخطر القادم على مصر

605 مشاهدة

24 سبتمبر 2015

بقلم : محمد يوسف




«يا عم دول ناس بتوع ربنا، شوف النور اللى بيشع من وشوشهم وزبيبة الصلاة أد إيه من كتر السجود، ده يمكن ربنا حافظ البلد دى لحد دلوقتى ببركتهم».
بهذه الكلمات الصاروخية حاول أحد المجادلين تلجيم لسانى فى معرض الحديث عن وجود السلفيين فى البرلمان القادم.
وبطبيعة الحال اعتقد ذلك المجادل أنه طرحنى أرضاً وجاب «لمس أكتاف» أو بالأدق قفلها فى وجهى من كل الجهات، على طريقة لعبة الدومينو، وعبثاً حاولت أن أهدم له أخطر نظرية على الدولة بل على الإسلام ذاته ألا وهى أن السلفيين حجة على الإسلام أو أنهم يحتكرون الدين على أساس أنهم المصلون المتعبدون المتطهروين وغيرهم، أمثالى وملايين غيري، هم الكافرون المدنسون، وفى الواقع فإن هذا هو مكمن الخطر الحقيقى فى وجود السلفيين تحت قبة البرلمان.
نتذكر جميعاً برلمان 2012 الذى تسللت خلاله رموز كثيرة من الدعوة السلفية إلى مجلس الشعب وممارساتهم الشاذة التى كانت تدل دلالة قاطعة على نواياه، بداية من رفضهم الوقوف تحية وإجلالا للسلام الجمهورى الوطنى، وفى منتصف إحدى جلسات البرلمان وقف أحدهم ليرفع أذان الظهر فى تصرف لم يحدث من قبل فى تاريخ البرلمان المصرى ولن يحدث حتى برلمان طالبان أو القاعدة، لو كان لهم برلمان.
وبمجرد ما شعر أنصار السلفيين بأن الأمور قد آلت إليهم فوجئنا بهم يهدمون الأضرحة بجميع المحافظات على أساس أنها وثنية وشرك بالله وكلنا كان يدرك أن هذه كانت مجرد مقدمة للمرحلة التالية التى تتمثل فى تحطيم الآثار المصرية التى شهد وما زال يشهد بروعتها العالم أجمع والتى تعتبر أهم كنوز مصر الحضارة على أساس أنها أصنام الجاهلية الأولى، وهذه طبعاً ليست السقطات الوحيدة للسلفيين.
فكان كل ما يشغلهم فى البرلمان هو هدم قانون منع ختان البنات والنظر فى تخفيض سن الزواج للإناث الى ١٣ سنة، وقد أفتى إمامهم السلفى ياسر برهامى بإمكان زواج الفتاة عند سن التاسعة من عمرها إضافة إلى الأفكار اللقيطة مثل عقوبة الزوجة غير المطيعة، وفوائد بول الإبل وتحريم معايدة المسلم على المسيحى بل ورد السلام عليه.
إضافة إلى بعض التصرفات والفتاوى الهزلية التى حاولت عن جهل أو عمد تشويه صورة الإسلام وإظهاره فى صورة الدين الذى يدعو إلى التخلف والرجعية وليس أدل على ذلك من تلك المرشحة السلفية التى فضلت استبدال صورتها بصورة وردة فى بادئ الأمر ثم انتهى بها المطاف إلى وضع صورة زوجها بعد ذلك ولم لا وهم يحرمون صوت المرأة فكيف تظهر صورتها.
وعلى الجانب الآخر فلا يجب أن تسقط من الذاكرة الفضيحتين الخطيرتين اللتين صدرتا عن نائبين برلمانيين سلفيين حيث تورط أحدهما فى الكذب ليس على أبناء دائرته الذين استأمنوه على أصواتهم بل حاول النصب على جميع المصريين حين زعم تعرضه لاعتداء بدنى وحشى أدى إلى تشويه وجهه ودعا بعض المصورين التابعين لهم لتصوير الأمر على أنها جريمة اعتداء وسرقة أموال مكتملة الأركان فى حين كانت الحقيقة أنه قام بإجراء جراحة تجميلية لتصغير أنفه الكبير، ولم يشفع له اعتذاره المتلفز الذى حاول خلاله معاودة الكذب قائلاً أنه كان تحت تأثير مادة التخدير «البنج» ولم يكن يعلم ما يقول.
أما الفضيحة الثانية فكانت من نصيب النائب السلفى الذى تم ضبطه فى أحضان إحدى فتيات الليل داخل سيارته عقب أذان الفجر مباشرة، ومع حرصنا على عدم الخوض فى تفاصيل مثل هذه المهازل التى ارتكبت من أشخاص ينظر إليهم على أنهم، أو يدعون أنهم، حراس العقيدة الإسلامية فإن كثيراً ممن يتربص الدوائر لدين الله حاول تسخير هاتين الواقعتين لتشويه صورة الإسلام.
والشاهد فى كل ما سبق أننا إذا سلمنا بحق كل مواطن فى الترشح للانتخابات البرلمانية ما دامت قد توافرت فيه الشروط القانونية وانتفت عنه جميع الموانع إلا أننا يجب الالتفات جيداً إلى أن من حق الناخبين علينا عدم تركهم فريسة لأهداف مدعى الفضيلة ومحتكرى الجنة، وللحديث بقية.







الرابط الأساسي


مقالات محمد يوسف :

استثمار رمضان!
إللى_اختشوا_ماتوا
نكسة التعليم فى مصر
الغلابة فى رمضان
الأزهر ودوره التاريخى
الهدف مصر.. وليس الكنائس
وجع فى قلب مصر
دماء العرب
«طفلة البامبرز».. عار علينا إن لم نفعلها!!
وجبة مدرسية بالسم الهارى!!
أرجوك اعطنى هذا الدواء!!
آه يا بلد آه!
وداعاً «الجزر المنعزلة»!
هو فى إيه؟!
كفانا تجارب!!
ترامب.. و«سادية السياسة»!
الشعب يريد.. تغيير لا تعديل!
حكومة حرب
مغارة على بابا!
متى يصل قطار التنمية الصعيد المنسى؟!.
أحلام 2017
تفجير الكنيسة.. دلالات وحقائق
جشع المرضى!
ما لا تعرفه قطر ولا «جزيرتها» عن جيش مصر
فضائيات المهدى المنتظر
ماسبيرو.. الذى أجرمنا فى حقه!
تمكين الشباب!
الله يحرقك يا دولار!
«سحر»  فى حقل الألغام
وزارة الإعلام.. وتصحيح مسار ماسبيرو
الموت بطريقة غير شرعية
التكرار لا يعلم..!
جوز الست !!
مغارة على بابا!
عاوزين حكومة تحس بينا!
إحنا آسفين يا حكومة
نورك وجعنا!!
اكشفوا حقيقة منشطات «إيهاب»
موقعة الدولار!!
أصابع الشيطان و«دور العبادة»!!
مهمة فى تل أبيب
الرحمة يا حكومة!!
الغوا «التعليم»!
زمن شاومينج!
إلى الحكومة
المؤامرة الكونية!
خدوا بالكم.. دى مصر
«مرجان» فى نقابة الصحفيين
من أنتم؟!
مسافة السكة
حسى بينا يا حكومة؟
التسخين ضد مصر
 ماذا بعد زيارة خادم الحرمين؟
مصر تهزم الإرهاب
تنظيمات تشويه الإسلام
ديكتاتورية دولة السوشيال!
وليمة السمك والجمبرى!
إعلام هدم الدولة
اعتراف الوزير مقبول!
مجرد سؤال ليس بريئًا!
وزارة النقل الى الآخرة!
موقعة «الواقى» والبحث عن فضيحة!
ليس دفاعاً عن وليد عطا!
«النواب» وتنظيم تفجير مصر
غيبوبة وزارة الزراعة
«سد اللعنة».. والنوم فىالعسل!
نبى الرحمة عدو التطرف
اضرب يا سيسى!!
تورتة «النواب»!!
300 قانون فى 20 يوما.. موافقة!!
موت يا حمار!
مؤامرة «ع المكشوف»!
ليلة القبض على «ذئاب» الأعمال!
الصورة مش ولابد!
تسونامى «المسيرى»
إنذار
ساويرس.. «سامحونى ما كانش قصدى»
ماذا لو فعلها السيسى؟!
نعيد ونكرر.. تكريم المشير تفويض وأمر
حزب الشيطان!
نظف يا سيسى
تكريم المشير طنطاوى.. تفويض وأمر

الاكثر قراءة

الصحة تحذر من شراء الأدوية من العيادات والمراكز الطبية
مصر1095 الشعب هو البطل
ألبير.. «بألف راجل»
مسجون يحاول تهريب «محمول» فى مؤخرته
لأول مرة الحكومة تقيم وزراءها
«أردوغان».. الشيخ الفلتان
أساقفة الكنيسة يهنئون  المسئولين بالمحافظات بعيد الفطر

Facebook twitter Linkedin rss