>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
عصام عبدالجواد

24 اكتوبر 2017

أبواب الموقع

 

المقالات

إنذار

688 مشاهدة

22 اكتوبر 2015

بقلم : محمد يوسف




«معقول الشباب اللى شارك فى ثورتين خلال عامين متتاليين يكون بهذه السلبية»، كان هذا هو العنوان الأبرز على جميع برامج الـ«توك شو» المنتشرة بجميع الفضائيات بل فى الأحاديث الجانبية بين المواطنين كرد فعل طبيعى لمقاطعة الشباب للانتخابات البرلمانية التى شهدتها مصر الأحد والاثنين الماضيين.
وبطبيعة الحال انهالت الاتهامات فوق رءوس الشباب فهذا يصفهم بالسلبية وذاك يعلل عدم مشاركتهم بانشغالهم بالجلوس أمام مواقع التواصل الاجتماعي، فيما راح فريق آخر يتهمهم بالسطحية وانعدام تحمل المسئولية. ومع تقديرنا لجميع وجهات النظر السابقة، إلا ان الواقع قد يشير إلى غير ذلك، فملايين الشباب الذين تكدست بهم ميادين الثورة فى 25 يناير لإسقاط نظام مبارك وضد رموز الحزب الوطنى المنحل، وفى 30 يونيو للإطاحة بالرئيس الإخوانى وحاشيته لا يمكن ان يتم وصفهم بالسلبية وانعدام المسئولية. فقبل أن نعلق لهم المشانق فإنه من الضرورى الحديث عن الاحباطات المتوالية التى تعرضوا لها طوال السنوات الخمس الماضية على أيدى الحكومات المتعاقبة والتى غردت خارج السرب ولم تضع آمال وطموحات الشباب فى حساباتها. ومن الإنصاف فتح قنوات حوار مع هؤلاء الشباب وتوجيه طاقاتهم نحو المشاركة قبل أن يتحولوا إلى قنابل موقوتة تهدد بالانفجار فى وجه الجميع. وبدلا من أن نكيل الاتهامات لهؤلاء الشباب، الذين يعتبرون العمود الفقرى وحجر الزاوية لتنمية أى مجتمع، وقبل أن نتعجل فى تصويرهم على انهم شريحة لا فائدة منهم فى المجتمع. وهذا يلقى بالمسئولية على القيادة السياسية التى يتوجب عليها استيعاب الشباب وأولى خطوات هذه المهمة الاستماع لمطالبهم والتعرف على مشكلاتهم قبل أن نلقى اللوم عليهم ونتهمهم بالتقصير فى حق الوطن. ولعل ما شاهدناه فى المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية من مقاطعة الشباب للمشاركة فى الحياة السياسية ومقاطعة الصناديق لابد أن يدفعنا إلى المسار الصحيح وهو القراءة الجيدة لتلك الرسالة المحفوفة بالمخاطر.
فلن تتقدم مصر وشبابها فى واد والحكومة فى واد آخر، ولزاما علينا تسخير كل الإمكانيات لبحث هذه الظاهرة وتحليل أسبابها وإيجاد حلول عملية لها بعيدا عن الشعار الخيالى «ما تقولش إيه اديتنا مصر وتقول هاندى إيه لمصر»، خصوصا بعد أن ثبت بالدليل القاطع ان شبابنا قادر على صنع المعجزات وأنه أبدا لم يكن سلبيا حين واجه فساد مبارك وهو فى أوج شدته. وكان هؤلاء الشباب فى قمة الإيجابية حين استشعروا الخطر على مصر فى أقل من عام على حكم جماعة الإخوان الإرهابية التى أرادت تغيير هوية مصر وتحويلها إلى ولاية تحت حكم المرشد فانتفضوا إلى كل ميادين الثورة ليعلنوها خفاقة عالية مصر للمصريين وليست لأى فصيل آخر يحيد بها هنا أو يميل بها هناك.
كلمة أخيرة إن من لا يستفيد من تجاربه السابقة لن يحسن فى أيامه القادمة، فلتكن رسالة مقاطعة الشباب للاستحقاقات السياسية نقطة انطلاقة للتواصل مع هذه القوة الضاربة وفتح جسور للحوار كخطوة أولى لإثبات حسن النوايا، يلى ذلك الإيمان بأفكارهم والعمل ليل نهار على تحقيق آمالهم وطموحاتهم.







الرابط الأساسي


مقالات محمد يوسف :

استثمار رمضان!
إللى_اختشوا_ماتوا
نكسة التعليم فى مصر
الغلابة فى رمضان
الأزهر ودوره التاريخى
الهدف مصر.. وليس الكنائس
وجع فى قلب مصر
دماء العرب
«طفلة البامبرز».. عار علينا إن لم نفعلها!!
وجبة مدرسية بالسم الهارى!!
أرجوك اعطنى هذا الدواء!!
آه يا بلد آه!
وداعاً «الجزر المنعزلة»!
هو فى إيه؟!
كفانا تجارب!!
ترامب.. و«سادية السياسة»!
الشعب يريد.. تغيير لا تعديل!
حكومة حرب
مغارة على بابا!
متى يصل قطار التنمية الصعيد المنسى؟!.
أحلام 2017
تفجير الكنيسة.. دلالات وحقائق
جشع المرضى!
ما لا تعرفه قطر ولا «جزيرتها» عن جيش مصر
فضائيات المهدى المنتظر
ماسبيرو.. الذى أجرمنا فى حقه!
تمكين الشباب!
الله يحرقك يا دولار!
«سحر»  فى حقل الألغام
وزارة الإعلام.. وتصحيح مسار ماسبيرو
الموت بطريقة غير شرعية
التكرار لا يعلم..!
جوز الست !!
مغارة على بابا!
عاوزين حكومة تحس بينا!
إحنا آسفين يا حكومة
نورك وجعنا!!
اكشفوا حقيقة منشطات «إيهاب»
موقعة الدولار!!
أصابع الشيطان و«دور العبادة»!!
مهمة فى تل أبيب
الرحمة يا حكومة!!
الغوا «التعليم»!
زمن شاومينج!
إلى الحكومة
المؤامرة الكونية!
خدوا بالكم.. دى مصر
«مرجان» فى نقابة الصحفيين
من أنتم؟!
مسافة السكة
حسى بينا يا حكومة؟
التسخين ضد مصر
 ماذا بعد زيارة خادم الحرمين؟
مصر تهزم الإرهاب
تنظيمات تشويه الإسلام
ديكتاتورية دولة السوشيال!
وليمة السمك والجمبرى!
إعلام هدم الدولة
اعتراف الوزير مقبول!
مجرد سؤال ليس بريئًا!
وزارة النقل الى الآخرة!
موقعة «الواقى» والبحث عن فضيحة!
ليس دفاعاً عن وليد عطا!
«النواب» وتنظيم تفجير مصر
غيبوبة وزارة الزراعة
«سد اللعنة».. والنوم فىالعسل!
نبى الرحمة عدو التطرف
اضرب يا سيسى!!
تورتة «النواب»!!
300 قانون فى 20 يوما.. موافقة!!
موت يا حمار!
مؤامرة «ع المكشوف»!
ليلة القبض على «ذئاب» الأعمال!
الصورة مش ولابد!
تسونامى «المسيرى»
ساويرس.. «سامحونى ما كانش قصدى»
ماذا لو فعلها السيسى؟!
نعيد ونكرر.. تكريم المشير تفويض وأمر
السلفيون.. الخطر القادم على مصر
حزب الشيطان!
نظف يا سيسى
تكريم المشير طنطاوى.. تفويض وأمر

الاكثر قراءة

كلُ يبكى على ليلاه
طلاب تربية فنية يلونون أحلام أطفال السرطان على سور «57357»
«التربية والتعليم» تخفض رسوم امتحانات الطلاب فى الخارج
السعودية تطوى صفحة الفرقة مع العراق
«صدى البلد» تعتذر عن فيديو أحمد موسى
لا توجد لدينا مشاكل فى «كروت الشحن» وعدد مشتركينا 32 مليون عميل
المجد للأبطال

Facebook twitter Linkedin rss