>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
عصام عبدالجواد

17 اغسطس 2017

أبواب الموقع

 

المقالات

تسونامى «المسيرى»

583 مشاهدة

29 اكتوبر 2015

بقلم : محمد يوسف




سيول مدمرة تغرق الإسكندرية فى «شبر مية».. كان هذا هو العنوان الأبرز الذى سيطر على جميع وسائل الإعلام بل والأحاديث الجانبية بين المصريين خلال الساعات الماضية، حيث شهدت «عروس البحر المتوسط» أمطارًا غزيرة بصورة غير مسبوقة أدت إلى وقوع كوارث إنسانية خطيرة بدأت بمصرع 6 أشخاص صعقًا بالكهرباء إثر سقوط كوابل كهرباء ترام الإسكندرية العتيق فى مياه الأمطار وبالتالى حدوث ماس كهربائى أدى لمقتل هؤلاء الأبرياء الذين لا ذنب لهم سوى وجودهم وسط منظومة متكاملة للفوضى والإهمال، كما ارتفع منسوب مياه الأمطار فى الشوارع المنخفضة إلى نحو 3 أمتار مما تسبب فى غرق المنازل والمحال والسيارات على نحو غير مسبوق وكأنها فيضانات عارمة أو تسونامى مدمر..  ما نتج عنه تشريد آلاف المواطنين بعدما اجتاحت المياه بيوتهم وخربت الأثاث وجميع المحتويات. حتى أن إحد أقسام الشرطة عجز ضباطه وأمناؤه ومأموره «وبابا غنوجه» عن إنقاذ أنفسهم من المياه الجارفة فما كان منهم إلا أن غادروا القسم ليستغيثوا بأجهزة الإنقاذ المدنية تاركين المساجين يصرخون فى الزنازين لا يدرون مصيرهم.
على هذا النحو ظهر المشهد المأساوى لمدينة الإسكندرية، العاصمة الثانية لمصر المحروسة، وبطبيعة الحال بذلت أجهزة المحافظة ما بوسعها فى محاولة لتدارك المأساة وتدخل رجال القوات المسلحة للمشاركة فى جهود الإنقاذ لكن على الطرف الآخر راح «نوشتاء» الفيس بوك وتويتر يمارسون هوايتهم البذيئة فى «الألش» والاستهزاء بمحافظ الإسكندرية واصفين إياه بـ«رجل التاتوه» وأخذوا يتندرون على مظهره المرفه وعلى زوجته التى كانت تصحبه فى بعض المناسبات الرسمية..  فتحولت المسألة إلى استظراف وخفة دم وتريقة انتهت بتقديم د. هانى المسيرى محافظ الإسكندرية استقالته.. وبدون التقليل من حجم الكارثة الطبيعية والإنسانية التى شهدتها المحافظة السياحية الأولى فى مصر فإن السؤال الذى يفرض نفسه بعنف: هل اقالة أو استقالة المسئول هى الحل الأمثل فى مواجهة مثل هذه المشكلات؟ أعتقد أنه لو كانت الإجابة بنعم سيصبح الوضع كما وصفه لنا الزعيم عادل إمام فى مسرحيته «شاهد ما شافش حاجة» حين قال للقاضى: «يا بيه لو كل واحد عزل من سكنه علشان تحته رقاصة البلد كلها هتنام فى الشارع».
وبالقياس مع الفارق لو كل وزير أو محافظ أو مسئول استقال أمام أول أزمة فإننا على الأرجح لن نجد أى مسئول فى مكانه بلبد تكثر فيه المشاكل والازمات مثل مصر، ثم من الذى يملك محاكمة هذا المسئول دون الوضع فى الاعتبار ما فعلته الثلاثون سنة العجاف التى تراجعت خلالها مصر إلى ذيل الأمم فى جميع المجالات وليس فى الخدمات فقط ولمن لا يعلم فإن المحافظ المستقيل طلب عدة مرات من الحكومة 300 مليون جنيه للبدء فى اصلاح البنية التحتية للمحافظة وكالعادة الحكومة عملت «ودن من طين وودن من عجين»، وبررت فشلها فى قبول استقالته «هو اللى استقال» اننى هنا لا أدافع عن المحافظ الذى صان كرامته وحفظ ماء وجهه وغادر منصبه اعترافًا منه بفداحة الكارثة ولكننى فقط أود التذكير بأنه قبل محاسبة أى مسئول عن أزمة هنا أو كارثة هناك فلا بد من إصلاح ما أفسده العهد المباركى وزبانيته الذين عاثوا فى الأرض مفسدين وأصابوا جميع مناحى الحياة بالضمور بل والموت..  وبالمناسبة لا أريد أن أكون متشائمًا لكننى أعدكم أن هذه لن تكون الكارثة الأخيرة وبالتالى فإنها لن تكون الاستقالة الأخيرة..  فما زال المشوار طويلًا.. وربنا يستر.

 







الرابط الأساسي


مقالات محمد يوسف :

استثمار رمضان!
إللى_اختشوا_ماتوا
نكسة التعليم فى مصر
الغلابة فى رمضان
الأزهر ودوره التاريخى
الهدف مصر.. وليس الكنائس
وجع فى قلب مصر
دماء العرب
«طفلة البامبرز».. عار علينا إن لم نفعلها!!
وجبة مدرسية بالسم الهارى!!
أرجوك اعطنى هذا الدواء!!
آه يا بلد آه!
وداعاً «الجزر المنعزلة»!
هو فى إيه؟!
كفانا تجارب!!
ترامب.. و«سادية السياسة»!
الشعب يريد.. تغيير لا تعديل!
حكومة حرب
مغارة على بابا!
متى يصل قطار التنمية الصعيد المنسى؟!.
أحلام 2017
تفجير الكنيسة.. دلالات وحقائق
جشع المرضى!
ما لا تعرفه قطر ولا «جزيرتها» عن جيش مصر
فضائيات المهدى المنتظر
ماسبيرو.. الذى أجرمنا فى حقه!
تمكين الشباب!
الله يحرقك يا دولار!
«سحر»  فى حقل الألغام
وزارة الإعلام.. وتصحيح مسار ماسبيرو
الموت بطريقة غير شرعية
التكرار لا يعلم..!
جوز الست !!
مغارة على بابا!
عاوزين حكومة تحس بينا!
إحنا آسفين يا حكومة
نورك وجعنا!!
اكشفوا حقيقة منشطات «إيهاب»
موقعة الدولار!!
أصابع الشيطان و«دور العبادة»!!
مهمة فى تل أبيب
الرحمة يا حكومة!!
الغوا «التعليم»!
زمن شاومينج!
إلى الحكومة
المؤامرة الكونية!
خدوا بالكم.. دى مصر
«مرجان» فى نقابة الصحفيين
من أنتم؟!
مسافة السكة
حسى بينا يا حكومة؟
التسخين ضد مصر
 ماذا بعد زيارة خادم الحرمين؟
مصر تهزم الإرهاب
تنظيمات تشويه الإسلام
ديكتاتورية دولة السوشيال!
وليمة السمك والجمبرى!
إعلام هدم الدولة
اعتراف الوزير مقبول!
مجرد سؤال ليس بريئًا!
وزارة النقل الى الآخرة!
موقعة «الواقى» والبحث عن فضيحة!
ليس دفاعاً عن وليد عطا!
«النواب» وتنظيم تفجير مصر
غيبوبة وزارة الزراعة
«سد اللعنة».. والنوم فىالعسل!
نبى الرحمة عدو التطرف
اضرب يا سيسى!!
تورتة «النواب»!!
300 قانون فى 20 يوما.. موافقة!!
موت يا حمار!
مؤامرة «ع المكشوف»!
ليلة القبض على «ذئاب» الأعمال!
الصورة مش ولابد!
إنذار
ساويرس.. «سامحونى ما كانش قصدى»
ماذا لو فعلها السيسى؟!
نعيد ونكرر.. تكريم المشير تفويض وأمر
السلفيون.. الخطر القادم على مصر
حزب الشيطان!
نظف يا سيسى
تكريم المشير طنطاوى.. تفويض وأمر

الاكثر قراءة

أسرار إيبراشية الفيوم
عصام حمزة: بناء الإنسان سر المعجزة اليابانية
أردوغان يبيع تركيا
دين الإخوان
4 × 4
البترول: 15.6 مليار دولار استثمارات فى حقل «ظهر»
السياسى الباهت..حان وقت الاعتزال

Facebook twitter Linkedin rss