>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
عصام عبدالجواد

24 يونيو 2017

أبواب الموقع

 

المقالات

مؤامرة «ع المكشوف»!

430 مشاهدة

19 نوفمبر 2015

بقلم : محمد يوسف




 صدمة كبرى أصابت الرأيين العامين المصرى والعالمى إزاء الانقلاب الخطير فى الموقف الروسى إزاء أزمة تحطم الطائرة الروسية فوق أجواء سيناء.. فرغم العلاقات الحميمة التى جمعت بين القاهرة وموسكو طوال الشهور الماضية وتأكيد الرئيس فلاديمير بوتين مرارًا وتكرارًا على دعمه الكامل لمصر ومساندتها فى جميع مواقفها.. جاءت أزمة تحطم الطائرة الروسية فوق أجواء سيناء لتفتح صفحة جديدة فى كل شيء من العلاقات بين البلدين. ففى بداية الأزمة اتسم الرد الروسى بالتحفظ والعقلانية.. وبمجرد استباق بعض الدول الأوروبية بتعليق رحلاتها الجوية من وإلى شرم الشيخ وسيناء.. انقلب موقف «الدب الروسي» بنسبة 180 درجة حيث فوجئنا بقرار روسيا وقف جميع الرحلات الجوية من وإلى مصر بالكامل وإجلاء المواطنين الروس من الأراضى المصرية. وكما تقتضى طبيعة الأمور سارعت مصر بتقديم جميع أشكال الدعم لتشكيل لجنة تحقيقات مصرية - روسية مشتركة للوقوف على جميع أبعاد الوقائع والحقائق المتعلقة بظروف وملابسات الحادث.. وتم الاتفاق على عدم نشر أى معلومات إلا بعد انتهاء التحريات التى من المعروف أنها تستغرق شهورًا طويلة، إلا أننا فوجئنا بخروج تصريحات عن الكرملين تجزم بما لا يدع مجالا للشك أن الطائرة الروسية تحطمت بفعل عبوة ناسفة، الخطير فى الأمر ما حمله تعليق بوتين من أن روسيا ستنتقم وسترد على الإرهابيين فى سيناء وهذا أمر يثير الشك والريبة حول رد الفعل المتوقع من «الدب الروسى» فهل هذا معناه أن موسكو ستتعاون مع مصر فى حربها ضد الإرهاب أم كما يخشى آخرون ستوجه روسيا ضربات عسكرية ضد من تتهمهم بتفخيخ الطائرة الروسية.
فى الواقع الأمر فى غاية الصعوبة ويكشف بما لا يدع مجالا للشك الازدواجية المقيتة التى يتعامل بها العالم مع الحالة المصرية على وجه الخصوص، ففى الوقت الذى شهدت فيه فرنسا 7 تفجيرات إرهابية متزامنة فى وقت واحد.. فإننا لم نر أى رد فعل متسرع بوقف أو تعليق الرحلات الجوية من وإلى فرنسا.. اللهم إلا تلك الإجراءات الاحترازية التى أعلنتها باريس من إغلاق الحدود وإعلان حالة الطوارئ، الأمر الذى يضعنا فى مواجهة «ع المكشوف» مع المؤامرة مكتملة الأركان التى يتم تدبيرها ضد مصر ما بين تصدير صورة أنها ليست آمنة وما قد يستتبعه من إجراءات غير مقبولة من تحجيم عملية السفر من وإلى مصر وهو ما يعد ضربة قاصمة لقطاع السياحة الذى يعد المصدر الرئيسى للنقد الأجنبى فى البلاد.. إلى جانب المطالبة بتعويضات لضحايا الطائرة الروسية المنكوبة وهو أمر لا يقبله عقل أو منطق.. فبأى ذنب تدفع مصر فاتورة انتقال الإرهابيين إلى أراضيها. وهنا تقضى الضرورة إلى سرعة التحركات الدبلوماسية والإعلامية فى الخارج سواء من جانب الهيئة العامة للاستعلامات أو وزارة الخارجية لتوضيح الصورة السليمة عن مصر وشرح أبعاد المؤامرة التى تتعرض لها مثلها مثل باقى الدول التى تستهدفها العناصر الإرهابية.
كما يتطلب الأمر تكاتف جميع الدول العربية إلى جانب مصر وعدم تركها منفردة فى مواجهة قوى تآمرية تسعى لتركيعها وإغراقها فى أزمات ومشاكل طوال الوقت للانقضاض ليس على مصر وحدها بل وعلى المنطقة بأكملها.

 







الرابط الأساسي


مقالات محمد يوسف :

استثمار رمضان!
إللى_اختشوا_ماتوا
نكسة التعليم فى مصر
الغلابة فى رمضان
الأزهر ودوره التاريخى
الهدف مصر.. وليس الكنائس
وجع فى قلب مصر
دماء العرب
«طفلة البامبرز».. عار علينا إن لم نفعلها!!
وجبة مدرسية بالسم الهارى!!
أرجوك اعطنى هذا الدواء!!
آه يا بلد آه!
وداعاً «الجزر المنعزلة»!
هو فى إيه؟!
كفانا تجارب!!
ترامب.. و«سادية السياسة»!
الشعب يريد.. تغيير لا تعديل!
حكومة حرب
مغارة على بابا!
متى يصل قطار التنمية الصعيد المنسى؟!.
أحلام 2017
تفجير الكنيسة.. دلالات وحقائق
جشع المرضى!
ما لا تعرفه قطر ولا «جزيرتها» عن جيش مصر
فضائيات المهدى المنتظر
ماسبيرو.. الذى أجرمنا فى حقه!
تمكين الشباب!
الله يحرقك يا دولار!
«سحر»  فى حقل الألغام
وزارة الإعلام.. وتصحيح مسار ماسبيرو
الموت بطريقة غير شرعية
التكرار لا يعلم..!
جوز الست !!
مغارة على بابا!
عاوزين حكومة تحس بينا!
إحنا آسفين يا حكومة
نورك وجعنا!!
اكشفوا حقيقة منشطات «إيهاب»
موقعة الدولار!!
أصابع الشيطان و«دور العبادة»!!
مهمة فى تل أبيب
الرحمة يا حكومة!!
الغوا «التعليم»!
زمن شاومينج!
إلى الحكومة
المؤامرة الكونية!
خدوا بالكم.. دى مصر
«مرجان» فى نقابة الصحفيين
من أنتم؟!
مسافة السكة
حسى بينا يا حكومة؟
التسخين ضد مصر
 ماذا بعد زيارة خادم الحرمين؟
مصر تهزم الإرهاب
تنظيمات تشويه الإسلام
ديكتاتورية دولة السوشيال!
وليمة السمك والجمبرى!
إعلام هدم الدولة
اعتراف الوزير مقبول!
مجرد سؤال ليس بريئًا!
وزارة النقل الى الآخرة!
موقعة «الواقى» والبحث عن فضيحة!
ليس دفاعاً عن وليد عطا!
«النواب» وتنظيم تفجير مصر
غيبوبة وزارة الزراعة
«سد اللعنة».. والنوم فىالعسل!
نبى الرحمة عدو التطرف
اضرب يا سيسى!!
تورتة «النواب»!!
300 قانون فى 20 يوما.. موافقة!!
موت يا حمار!
ليلة القبض على «ذئاب» الأعمال!
الصورة مش ولابد!
تسونامى «المسيرى»
إنذار
ساويرس.. «سامحونى ما كانش قصدى»
ماذا لو فعلها السيسى؟!
نعيد ونكرر.. تكريم المشير تفويض وأمر
السلفيون.. الخطر القادم على مصر
حزب الشيطان!
نظف يا سيسى
تكريم المشير طنطاوى.. تفويض وأمر

الاكثر قراءة

فضيحة داخل نقابة المهن السينمائية
تفاصيل استشهاد إمام العريش
المفكر المغربى محمد سبيلا: مصر هى المؤهلة لتجديد الخطاب الدينى الإسلامى
عودة الأوبريت السياسى
الصراعات تحرق «بيت الأمة»
كاركاتير احمد دياب
أمن مصر المائى خط أحمر

Facebook twitter Linkedin rss