>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

الأزهر والإفتاء ومحاصرة الفكر المتطرف

29 يناير 2016

بقلم : صبحي مجاهد




لاحظت كما لاحظ الكثيرون على مدار الاسبوع الماضى ذلك الجهد الكبير الذى  يبذله الأزهر والافتاء المصرية فى مواجهة الفكر المتطرف والتحرك على المستوى العالمى، فمازال الأزهر على مواقفه  الجادة و الواضحة من مواجهة الفكر المتطرف ويكفى أنه أعلنها صراحة من  أن كل الفرق المسلحة والميليشيات الطائفية التى استعملت العنف والإرهاب فى وجه أبناء الأمة رافعة رايات دينية جماعات آثمة وعاصية وليست من الإسلام الصحيح.
ولقد كانت آخر الجهود المبذولة فى محاصرة فكر المتطرفين ما بذله د.شوقى علام مفتى الجمهورية خلال زيارته لدافوس والتى مثلت نموذجا مهما فى محاصرة الفكر المتطرف عالميا حيث طالب بضرورة إيجاد  حرب فكرية يتعاون فيها علماء الدين مع المنظمات الدولية والإعلام وكذلك الأوساط الأكاديمية فى مجال النشر والبحث ضد الأيديولوجيات المتطرفة، من أجل تفنيد تلك الأيديولوجيات وفضح أفكارهم الخاطئة، عبر إتاحة المجال للعلماء المسلمين الوسطيين واستضافتهم ودعمهم لتفكيك تلك الادعاءات الكاذبة والفهم المشوه لتعاليم الأديان.
وأعتقد أن تحقيق مثل هذه المطالبة من شأنها أن تحقق الحرب الفعلية على الإرهاب، فليس معنى الحرب على الإرهاب هو توجيه الجيوش والآلات العسكرية للقضاء عليه لأنه  لا يعتمد على عدد يمكن إبادته والانتهاء منه مطلقا، ولكن الإرهاب يعتمد على فكر مشوش ومغلوط للدين بما يجعله عقيدة فى نفوس من يقومون به  فيقتلون به وهم على يقين أنهم فى جهاد.. كما يموتون فى سبيله وهم أيضا على يقين بأنهم شهداء لهم الجنة.
إننا بحق وكما قال المفتى فى دافوس جميعا فى سفينة واحدة ضد سرطان التطرف والإرهاب ولن ننجح فى تحقيق أى تقدم ملموس فى هذا الملف الخطير أما أن يتم اتهام الأديان ومنها الإسلام كتبرير لكثير من مظاهر التطرف والعنف  يؤدى إلى التراجع فى مواجهة الإرهاب.
إن ما تقوم به دار الإفتاء اليوم لاسيما على المستوى العالمى يمثل خطوة مهمة وكبيرة  لمحاصرة الفكر المتطرف، والبقاء عليه فى أماكن تواجده، ومن الواجب أن تقف جميع المؤسسات الدينية فى عالمنا الإسلامى  موقف الأزهر والإفتاء الذى لا تقتصر جهودهما على الكلمات داخل القاعات وإنما يجتهدون لإيصال  آليات مواجهة الفكر المتطرف إلى العالم اجمع وصناع القرار على المستوى الأممى والعالمى.







الرابط الأساسي


مقالات صبحي مجاهد :

مؤشر الفتوى.. ومواجهة التطرف
صكوك الأضاحى
الأوقاف.. ومحو الأمية
بلد الألف مدرسة قرآنية
دار الإفتاء وتدليس الجماعات
كرة القدم حلال
حب الحياة من الدين
عيد الفطر منحة إلهية
قبول الطاعة
فعل الخيرات
ليلة بألف شهر
الطاعة والأخلاق
التباكى فى صلاة التراويح!
الإسراع فى التراويح
الرحمة حصن الصائمين
غـزوة بـدر
الأوقاف وبناء الفكر فى رمضان
درجات الصائمين
آداب التعامل مع القرآن
تطهير النفس فى رمضان
موائد الرحمن وشنط رمضان
شهر الخير
للإرهاب وجوه كثيرة
الدعوة فى سيناء
الرعاية الحقيقية لليتيم
التفكير فريضة
حسن الصحبة بالأمهات
التطاول لغة الإرهاب
الإسلام وتكريم المرأة
أطلس الأوقاف
الحب المشروع
الأزهر .. ومكانته
حماية الوقف ومشروع الأوقاف
الوطن أولا
 نبي الإنسانية وأخلاق الحبيب
أمانة « ذوى الاحتياجات الخاصة»
تجديد للتنوير
ضد الإدمان
مؤتمر الافتاء والتجديد المنتظر
مبادرة لنشر الفكر الوسطى
جهود سعودية لراحة الحجيج
أمانة المنبر.. ووثيقة الأوقاف
جهود الإمام.. ومكانة الأزهر
حق الفتوى للدعاة
 وفاة عالم مستنير
الوزير المجدد
صدقة الفطر .. وفرحة الفقير
صوم الصالحين
خطوات الشيطان
الزكاة وحقيقة استثمارها
رمضان فرصة
رمضان ومراجعة النفس
الدعاة.. والموعظة الحسنة
 مجلس عالمى للقرآن .. ودليل للأئمة
تكريم القرآن وحفظته
وزير.. ودعاة ضد الإرهاب
سفر الدعاة .. وقرار الوزير
قوائم الدعوة والفتوى
تقييم الدعاة
تطوير أئمة الأوقاف
فوضى مكبرات الصوت بالمساجد .. وقرار الوزير
تحليلات مغرضة للوقيعة بالأزهر
حقيقة الحب
عملية تطهير للفاسدين بالأوقاف
فتاوى تفصيل
الإفتاء ومواجهة الإرهاب
الخطبة المكتوبة
العقلية الواعية لوزير الأوقاف
رسائل الطيب لبورما وإسرائيل
المتشددون وميلاد المسيح
الأزهر فى مواجهة التشيع
ساحة الطيب وكرم الإمام الأكبر
أمن مصر وعد إلهى
تأشيرة حج
حجاج برتبة شهداء
الصدق منجاة العمل الخيرى
الأزهر والأوقاف.. تكامل لا اختلاف
عندما يتحدث الغرب باسم الإسلام
الإسراء.. وعلاقتنا بالله
الأزهر ومؤسسة القرن الأمريكية

الاكثر قراءة

أرض الفيروز مسار العائلة المقدسة «1».. تاريخ الحج المسيحى إلى القدس يمر عبر سيناء
العلـم حيـاة والعلمـاء نـورها
«يد مصر» تحكم العالم
الرئيس يهنئ منتخب اليد للناشئين لحصوله على كأس العالم
بارتفاع 19 مترًا.. تزيين ميـدان التحرير بمسلـة فرعونية
سمير عثمان يفتح قلبه لـ«روزاليوسف»: لن «أعند» مع أى ناد.. وأستعين بطبيب نفسى!
الانتهاء من مشروع قانون جديد لترشيد الإنفاق العام

Facebook twitter rss