>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
عصام عبدالجواد

23 مايو 2017

أبواب الموقع

 

المقالات

من أنتم؟!

540 مشاهدة

6 مايو 2016

بقلم : محمد يوسف




فى أعقاب ثورتى 25 يناير و30 يونيو ظهرت على مسرح الأحداث فى مصر شريحة جديدة من «النجوم» قوامها من الشباب الذين من المفترض أنهم يمثلون الثورتين المقدستين ويعبرون عن آمال وطموحات من خرجوا إلى الشوارع وافترشوا الميادين طلبًا للثالوث المقدس «العيش والحرية والعدالة الاجتماعية».
وفى هذه الأثناء تحول الكثير من هؤلاء الشباب إلى «نجوم شباك» بكل ما تحمله هذه اللفظة من دلالات بعد أن تحولوا إلى ضيوف دائمين على شاشات الفضائيات بحثًا عن الشهرة حينًا والسعى لتحقيق مآرب شخصية أحيانًا أخرى وهذا طبعا لا ينفى وجود بعض المخلصين حقًا الذين لا يعنيهم سوى مصلحة هذا الوطن.
وحسنًا ما فعل الرئيس عبدالفتاح السيسى الذى لا يترك مناسبة إلا ويوجه التحية للثورتين اللتين غيرتا مجرى التاريخ فى مصر معبرًا عن إيمانه العميق بحقوق الشعب فى المطالب العادلة.. وكذلك تقديره للشباب الطاهر الذى هو حجر الزاوية فى بناء المجتمع المصرى والعمود الفقرى لمسيرة التنمية وبناء الوطن المفدى.
ومن بين هؤلاء النجوم انتشر مصطلح «شباب الإعلاميين» الذين ينتمون لمهنة الصحافة أو العمل ببعض الفضائيات.. وشيئًا فشيئًا أصبح لهم شأن لا يستهان به بعد أن أصبحت أسماؤهم ملأ السمع والبصر وحضروا العديد من اللقاءات مع الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى آمن فى البداية بما أعلنوه من أفكار وبرامج لخدمة أهداف التنمية ودعم مسيرة البناء ومنحهم فرصة لا تعوض لإثبات ذاتهم وذلك عبر تقديم تصور شامل لإعادة هيكلة «ماسبيرو»، قلعة الإعلام الوطنى، وذلل أمامهم كل العقبات لممارسة المهمة الموكلة إليهم.
إلا أنهم ظنوا أن الرئيس ينسى.. فراحوا يسعون خلف مصالحهم الشخصية للترويج لأنفسهم كمقربين من القيادة السياسية، على أمل أن تفتح أمامهم كل الأبواب المغلقة، فاستغل أحد هؤلاء «النجوم» ظهوره مع الرئيس فى بعض الجولات الميدانية أو اللقاءات التثقيفية للتقرب من أحد القيادات التعليمية فى الحصول على دعم لإنشاء مؤسسة صحفية، فشل فى إدارتها، وانتقل بعدها لإحدى الإذاعات المصرية وجند بعض الزملاء لترويج أجندته الشخصية.
فيما راحت «نجمة» أخرى تستغل وجودها للعمل فى إحدى الفضائيات وتسخر نفوذها فى نجاح زوجها فى البرلمان.. بينما قام «نجم» آخر بتأليف كتاب قام خلاله بتجميع بعض المقالات عن الرئيس، وهى بالمناسبة نفسها التى كان يكتبها عن «المعزول» محمد مرسي، ليكسب «قرشين»، فيما استغل «نجم» آخر المبادرات الشبابية التى قدمها للرئاسة فى بداية عهد السيسى ليصورها على أنها لخدمة القرى الاكثر احتياجا ليتبوأ بعد ذلك منصب قيادى فى احدى الصحف والفضائيات.
وعلى هذا النحو «انحرف» هؤلاء النجوم والنجمات عن الأهداف التى أعلنوها فى البداية ومارسوا الانتهازية فى أسوأ صورها، لأنها «انتهازية الوطنية»، ونسوا ما كلفهم به الرئيس ظنًا منهم كما أسلفنا أن الرئيس ينسى.
إلى أن جاء وقت الحساب، الذى لا ريب فيه، فلا يمكن أن تغيب عن ذاكرتى نظرات الرئيس الثاقبة وكلماته النارية لبعض هؤلاء «النجوم والنجمات» الذين يفتقدون لأدنى درجات الخبرة والمهنية حين قال لهم فى عبارة محددة «أين هيكلة ماسبيرو» فسقطت عليهم الكلمات كالرصاص وأصبحوا «كأن على رءوسهم الطير» من شدة الخزى وافتضاح الأمر.
إن مسيرة بناء مصر تستلزم من كل أبنائها الشرفاء أن ينحوا مصالحهم الشخصية جانبًا وأن يكونوا على قدر الثقة المطروحة بهم والمسئوليات المنوطة بهم.
فما أحوج مصر إلى إعلاميين على قدر المسئولية يبنون ولا يهدمون.. يعطون ولا يأخذون.. بعيدون كل البعد عن الانتهازية واللهث خلف المصالح الشخصية.. لديهم الصدق فى نقل الكلمة.. لديها رؤية وطنية لمستقبل مصر.. وقتها فقط يتقدم الوطن ويكمل مسيرته.
وتحية كبرى للرئيس السيسى الذى أسقط الأقنعة بكلماته الثلاث عن أنصار مذهب «السبوبة» الذين اعتادوا على بيع الكلام فقط وادعاء الطهر وظنوا أنهم سيقدرون على خداع الرئيس لكنه كان لهم بالمرصاد.

 







الرابط الأساسي


مقالات محمد يوسف :

نكسة التعليم فى مصر
الغلابة فى رمضان
الأزهر ودوره التاريخى
الهدف مصر.. وليس الكنائس
وجع فى قلب مصر
دماء العرب
«طفلة البامبرز».. عار علينا إن لم نفعلها!!
وجبة مدرسية بالسم الهارى!!
أرجوك اعطنى هذا الدواء!!
آه يا بلد آه!
وداعاً «الجزر المنعزلة»!
هو فى إيه؟!
كفانا تجارب!!
ترامب.. و«سادية السياسة»!
الشعب يريد.. تغيير لا تعديل!
حكومة حرب
مغارة على بابا!
متى يصل قطار التنمية الصعيد المنسى؟!.
أحلام 2017
تفجير الكنيسة.. دلالات وحقائق
جشع المرضى!
ما لا تعرفه قطر ولا «جزيرتها» عن جيش مصر
فضائيات المهدى المنتظر
ماسبيرو.. الذى أجرمنا فى حقه!
تمكين الشباب!
الله يحرقك يا دولار!
«سحر»  فى حقل الألغام
وزارة الإعلام.. وتصحيح مسار ماسبيرو
الموت بطريقة غير شرعية
التكرار لا يعلم..!
جوز الست !!
مغارة على بابا!
عاوزين حكومة تحس بينا!
إحنا آسفين يا حكومة
نورك وجعنا!!
اكشفوا حقيقة منشطات «إيهاب»
موقعة الدولار!!
أصابع الشيطان و«دور العبادة»!!
مهمة فى تل أبيب
الرحمة يا حكومة!!
الغوا «التعليم»!
زمن شاومينج!
إلى الحكومة
المؤامرة الكونية!
خدوا بالكم.. دى مصر
«مرجان» فى نقابة الصحفيين
مسافة السكة
حسى بينا يا حكومة؟
التسخين ضد مصر
 ماذا بعد زيارة خادم الحرمين؟
مصر تهزم الإرهاب
تنظيمات تشويه الإسلام
ديكتاتورية دولة السوشيال!
وليمة السمك والجمبرى!
إعلام هدم الدولة
اعتراف الوزير مقبول!
مجرد سؤال ليس بريئًا!
وزارة النقل الى الآخرة!
موقعة «الواقى» والبحث عن فضيحة!
ليس دفاعاً عن وليد عطا!
«النواب» وتنظيم تفجير مصر
غيبوبة وزارة الزراعة
«سد اللعنة».. والنوم فىالعسل!
نبى الرحمة عدو التطرف
اضرب يا سيسى!!
تورتة «النواب»!!
300 قانون فى 20 يوما.. موافقة!!
موت يا حمار!
مؤامرة «ع المكشوف»!
ليلة القبض على «ذئاب» الأعمال!
الصورة مش ولابد!
تسونامى «المسيرى»
إنذار
ساويرس.. «سامحونى ما كانش قصدى»
ماذا لو فعلها السيسى؟!
نعيد ونكرر.. تكريم المشير تفويض وأمر
السلفيون.. الخطر القادم على مصر
حزب الشيطان!
نظف يا سيسى
تكريم المشير طنطاوى.. تفويض وأمر

الاكثر قراءة

ترامب: أمامنا فرصة نادرة لاستقرار المنطقة
سعفان: 6 مصريين يحصلون على 600 ألف جنيه مستحقاتهم المتأخرة بالسعودية
الإحصاء: 48.6 % زيادة فى أعداد السائحين خلال مارس 2017
الحكومة تلجأ للاقتراض من الخارج بعد رفع الفائدة المحلية
«تعليم النواب» تشكو وزير المالية لرئيس الحكومة
الحكومة تلجأ للاقتراض من الخارج بعد رفع الفائدة المحلية 
مدبولى: مصر تمنح الأولوية للتوسع العمرانى لمواجهة الزيادة السكانية 

Facebook twitter Linkedin rss