>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
عصام عبدالجواد

23 مايو 2017

أبواب الموقع

 

المقالات

وزارة الإعلام.. وتصحيح مسار ماسبيرو

287 مشاهدة

13 اكتوبر 2016

بقلم : محمد يوسف




«عايزنا نرجع زى زمان.. قول للزمان يرجع يا زمان» قالتها كوكب الشرق وتركتنا فى حيرة لا توصف من أمرنا، نبكى على اللى راح ونلطم على اللى جاى، فاكرين زمان لما كنا بنتباهى واحنا بنردد اسم «ماسبيرو» الذى كان ينظر إليه على أنه المدرسة التى خرج من تحت عباءتها بعض الاعلاميين الذين، وبكل أسف، لم يفلحوا سوى فى الصياح والتهليل والتطبيل واللهث وراء الأموال. تلك «الأصوات الحنجورية» لا يجب ترك الساحة خالية أمامها لممارسة تضليل الرأى العام و«الشوشرة» عبر برامج «التوك شو» من عينة تلك التى يتبادل خلالها الضيوف الضرب بالكراسى والتنابز بأقدح الألفاظ.
فيجب أن يغادر هؤلاء المنتسبون زورًا وبهتانًا إلى الإعلام المصرى إلى غير رجعة خصوصًا ونحن نتحسس الخطى لبناء الدولة المصرية الحديثة، فلا بديل أمامنا عن تصحيح مسار بعض المؤسسات وفى مقدمتها الهيكل الإعلامى الذى تجتاحه فوضى عارمة تحتاج إلى وقفة حاسمة. وحتى لا يكون الحديث مطلقًا على عواهنه، وأرجوكم لا يسألنى أحد معنى عواهنه، دعونا نتذكر كمّ الشائعات والأخبار المغلوطة التى انتشرت طوال الأيام والشهور الماضية والتى اكتظت بها شاشات الفضائيات والمواقع الإخبارية لدرجة أن مجلس الوزراء بات من بديهيات جدول أعماله اليومى الرد على عشرات الأخبار المغلوطة والتصريحات المفبركة أو تلك التى يتم تضخيمها ونزعها من سياقها لتحقيق مآرب شخصية أو تشويه الحقائق.
وهنا أود الإشارة إلى عدم اقتناعى بفرض قيود على وسائل الإعلام، لكن فى الوقت ذاته لا يجوز ترك «الحبل على الغارب» لكل من «هب ودب» ليقول ما يشاء أو ينشر ما يريد دون أى ضابط أو رابط ينظم تدفق المعلومات، وهذا يعيدنا إلى «المربع المحرم» لدى الكثيرين المتمثل فى عودة وزارة الإعلام. ففى البداية قالوا لنا إنه صونا لحرية الإعلام وتخليصه من القيود سيتم إلغاء وزارة الإعلام وتشكيل مجلس أعلى للإعلام، وبمرور الزمان فقدنا الوزارة ولم ير المجلس النور، حتى قانون التشريعات الإعلامية لا يزال حبيس الأدراج ولا نعلم متى سيتم الإفراج عنه، فهل من اللائق بدولة فى حجم مصر أن تترك فيها وسائل الإعلام «سداح مداح».
وأعود وأكرر أنه لا بديل أمامنا سوى تقوية الجهاز الإعلامى للدولة، فلا أحد ينكر أن العالم ينظر إلينا من خلال التليفزيون المصرى فهو، شئنا أم أبينا، مرآة البلد وصوتها، والمعبر الفعلى عن جميع مواقفها والمدافع الحقيقى عن مصالحها، بغض النظر عن اذا كان هذا يتحقق أم أنه مجرد «أضغاث أحلام».
وفى تقديرى المتواضع فإن عودة وزارة الإعلام ستكون إحدى ضمانات إعادة الحياة للجهاز الإعلامى للدولة وستكون خير معين له على مواجهة التحديات الخطيرة التى يواجهها، كما أنها ستكون خير معين على التعامل السليم مع الأخطار الكبرى التى تحدق بمنطقتنا العربية فى ضوء ما يجرى فى سوريا والعراق واليمن وليبيا، وستضمن لنا تشكيل رأى عام وطنى رشيد بعيدًا عن ابتذال ساحات الفضائيات، بعد ما عانته مصر من سيطرة رأس المال على القوى الناعمة (الإعلام).
كل هذا يجب أن يسير فى طريق ما يمكن تسميته «تصحيح مسار إعلام الدولة» فدعونا نصارح بعضنا بالعيوب حتى نوجد لها حلول ونضمن عدم تكرارها، فعلى سبيل المثال، لا الحصر، يجب ألا يعتبر رئيس التليفزيون نفسه موظفًا لا أكثر ولا أقل، فالعالم كله ينظر إلينا من خلال هذا الجهاز الإعلامى الخطير وأرجوكم، وألح فى الرجاء، يجب أن تقتنعوا أن وزير الإعلام هو الناطق الرسمى باسم الدولة، فأرجوكم أحسنوا الاختيار، إن كنا نريد أن نعود لمرحلة «إعلام الريادة». وربنا يستر

 







الرابط الأساسي


مقالات محمد يوسف :

نكسة التعليم فى مصر
الغلابة فى رمضان
الأزهر ودوره التاريخى
الهدف مصر.. وليس الكنائس
وجع فى قلب مصر
دماء العرب
«طفلة البامبرز».. عار علينا إن لم نفعلها!!
وجبة مدرسية بالسم الهارى!!
أرجوك اعطنى هذا الدواء!!
آه يا بلد آه!
وداعاً «الجزر المنعزلة»!
هو فى إيه؟!
كفانا تجارب!!
ترامب.. و«سادية السياسة»!
الشعب يريد.. تغيير لا تعديل!
حكومة حرب
مغارة على بابا!
متى يصل قطار التنمية الصعيد المنسى؟!.
أحلام 2017
تفجير الكنيسة.. دلالات وحقائق
جشع المرضى!
ما لا تعرفه قطر ولا «جزيرتها» عن جيش مصر
فضائيات المهدى المنتظر
ماسبيرو.. الذى أجرمنا فى حقه!
تمكين الشباب!
الله يحرقك يا دولار!
«سحر»  فى حقل الألغام
الموت بطريقة غير شرعية
التكرار لا يعلم..!
جوز الست !!
مغارة على بابا!
عاوزين حكومة تحس بينا!
إحنا آسفين يا حكومة
نورك وجعنا!!
اكشفوا حقيقة منشطات «إيهاب»
موقعة الدولار!!
أصابع الشيطان و«دور العبادة»!!
مهمة فى تل أبيب
الرحمة يا حكومة!!
الغوا «التعليم»!
زمن شاومينج!
إلى الحكومة
المؤامرة الكونية!
خدوا بالكم.. دى مصر
«مرجان» فى نقابة الصحفيين
من أنتم؟!
مسافة السكة
حسى بينا يا حكومة؟
التسخين ضد مصر
 ماذا بعد زيارة خادم الحرمين؟
مصر تهزم الإرهاب
تنظيمات تشويه الإسلام
ديكتاتورية دولة السوشيال!
وليمة السمك والجمبرى!
إعلام هدم الدولة
اعتراف الوزير مقبول!
مجرد سؤال ليس بريئًا!
وزارة النقل الى الآخرة!
موقعة «الواقى» والبحث عن فضيحة!
ليس دفاعاً عن وليد عطا!
«النواب» وتنظيم تفجير مصر
غيبوبة وزارة الزراعة
«سد اللعنة».. والنوم فىالعسل!
نبى الرحمة عدو التطرف
اضرب يا سيسى!!
تورتة «النواب»!!
300 قانون فى 20 يوما.. موافقة!!
موت يا حمار!
مؤامرة «ع المكشوف»!
ليلة القبض على «ذئاب» الأعمال!
الصورة مش ولابد!
تسونامى «المسيرى»
إنذار
ساويرس.. «سامحونى ما كانش قصدى»
ماذا لو فعلها السيسى؟!
نعيد ونكرر.. تكريم المشير تفويض وأمر
السلفيون.. الخطر القادم على مصر
حزب الشيطان!
نظف يا سيسى
تكريم المشير طنطاوى.. تفويض وأمر

الاكثر قراءة

ترامب: أمامنا فرصة نادرة لاستقرار المنطقة
سعفان: 6 مصريين يحصلون على 600 ألف جنيه مستحقاتهم المتأخرة بالسعودية
الإحصاء: 48.6 % زيادة فى أعداد السائحين خلال مارس 2017
الحكومة تلجأ للاقتراض من الخارج بعد رفع الفائدة المحلية
«تعليم النواب» تشكو وزير المالية لرئيس الحكومة
الحكومة تلجأ للاقتراض من الخارج بعد رفع الفائدة المحلية 
مدبولى: مصر تمنح الأولوية للتوسع العمرانى لمواجهة الزيادة السكانية 

Facebook twitter Linkedin rss