>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
عصام عبدالجواد

19 ديسمبر 2017

أبواب الموقع

 

المقالات

«سحر»  فى حقل الألغام

288 مشاهدة

27 اكتوبر 2016

بقلم : محمد يوسف




كم هى كثيرة تلك التحديات التى تواجه مصر، ففى خضم العواصف السياسية التى تحاصر جميع حدودها، من كل اتجاه، تقع المسئولية الكبيرة على «بلد الكنانة» لأن تشق طريق التنمية وسط صخور صلبة.
ويعرف القاصى والدانى حجم الكنوز التى يكتظ بها تراب مصر وتحديدًا فى الصحراء الغربية التى تؤكد جميع الدراسات أنها يمكن أن تتحول إلى قاطرة الاستثمار والتنمية بصورة كفيلة لتحويل خارطة التنمية برمتها فى مصر والمنطقة العربية بأكملها.
إلا أن هذه الكنوز المدفونة بالصحراء الغربية، بكل أسف، محاصرة بحقول الألغام الفتاكة التى تمثل عائقًا خطيرًا يقتل أى مشروعات تنموية وتضاعف حجم الإمكانيات المطلوبة لتذليلها.
فمنذ ما يزيد على 70 عامًا تعانى مصر من مشكلة وجود الألغام الأرضية المضادة للأفراد والدبابات والمنتشرة فى مساحات كبيرة فى منطقة الساحل الشمالى، فقد خلفت الحرب العالمية الثانية فى منطقة العلمين جنوب الساحل الشمالى وحتى حدود مصر الغربية ما يقرب من 17.5 مليون لغم تحتل مساحة تزيد على ربع مليون فدان صالحة للزراعة.
وحسب الإحصاءات الرسمية يوجد فى مصر حاليًا حوالى 21.800 مليون لغم بعدما كان 23 مليون لغم، وذلك بعد نجاح القوات المسلحة المصرية منذ عام 1995 فى إزالة ما يقرب من 1.200 مليون لغم.  
ومما لا شك فيه أن وجود هذا العدد الهائل من الألغام يعوق التنمية على عدة محاور يمكن تلخيصها فى عدة نقاط من بينها تعطيل زراعة مساحات شاسعة من الأراضى الصالحة للزراعة على توافر المياه اللازمة لها فى مناطق مثل الحمام والعلمين، إضافة إلى حرمان الساحل الشمالى وبعض مناطق مرسى مطروح  من  إقامة مشروعات التنمية وكذلك تعطيل مشروعات منخفض القطارة كأحد المشروعات العملاقة لتوليد الطاقة بسبب اعتراض الألغام لطريق القناة وإيمانا بخلاف إعاقة جهود التنقيب عن البترول مما يضيع فرصًا استثمارية ربحية هائلة على مصر.
وانطلاقًا من أهمية تلك المناطق الاستراتيجية كمحاور أساسية للتنمية وإيمانًا منها بضرورة استمرار الجهود لتذليل كافة العقبات، لا تألو د. سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، جهدًا فى التواصل المستمر مع جميع الجهات المعنية، فخلال الأيام القليلة الماضية أجرت الوزيرة جولات «مكوكية» بلقاء اللواء علاء أبوزيد محافظ مطروح، والقائم بأعمال سفير وفد الاتحاد الأوروبى فى مصر راينهولد برندر، والدكتور المصطفى بن المليح الممثل المقيم للبرنامج الإنمائى للأمم المتحدة، وشيرى كارلين مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية فى القاهرة، وعدد من أعضاء مجلس النواب بالمحافظة لاستعراض ما يمكن تقديمه لتلك المنطقة من أجل إزالة حقول الألغام كخطوة أولى فى مسيرة التنمية المستدامة بها.
وخلال هذه اللقاءات أكدت وزيرة التعاون أن مصر تمر ببرنامج اقتصادى واجتماعى يتضمن تحسين بيئة الأعمال وحزمة من المشروعات لتقوية البنية التحتية، لافتة إلى أن مطروح والصعيد وشمال سيناء، بحاجة إلى مزيد من الاهتمام، بسبب انتشار البطالة فى هذه المناطق، مشيرة إلى أن الوزارة تعمل على زيادة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ودعم المرأة والمشاركة فى المجالات الاقتصادية والاجتماعية.
وأكدت د. سحر نصر أن الهدف من زيارتها إلى مدينة العلمين هو التحرك سريعا لإزالة الألغام، ووضع خطة واضحة بمعدل زمنى لتطهير الساحل الشمالى الغربى نهائيا من الألغام، حيث تم تطهير 40% من الأراضى المزروعة بالألغام فى الساحل الشمالى الغربى، ومازال يتبقى 60% وسيتم الإسراع فى تطهيرها.
وتعد الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى الجديدة بحكومة المهندس شريف إسماعيل، من السيدات القلائل البارزات فى المجال الاقتصادى، وتخرجت فى كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة، وعملت أستاذًا بقسم الاقتصاد المجتمعى بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، ولها خبرات فى مجال البنوك والتمويل تمتد لأكثر من 14عامًا.
وتلعب وزارة التعاون الدولى دورا كبيرا فى تعاملات مصر مع المؤسسات التمويلية الدولية، للحصول على القروض والمنح لتمويل المشروعات التنموية.

 







الرابط الأساسي


مقالات محمد يوسف :

استثمار رمضان!
إللى_اختشوا_ماتوا
نكسة التعليم فى مصر
الغلابة فى رمضان
الأزهر ودوره التاريخى
الهدف مصر.. وليس الكنائس
وجع فى قلب مصر
دماء العرب
«طفلة البامبرز».. عار علينا إن لم نفعلها!!
وجبة مدرسية بالسم الهارى!!
أرجوك اعطنى هذا الدواء!!
آه يا بلد آه!
وداعاً «الجزر المنعزلة»!
هو فى إيه؟!
كفانا تجارب!!
ترامب.. و«سادية السياسة»!
الشعب يريد.. تغيير لا تعديل!
حكومة حرب
مغارة على بابا!
متى يصل قطار التنمية الصعيد المنسى؟!.
أحلام 2017
تفجير الكنيسة.. دلالات وحقائق
جشع المرضى!
ما لا تعرفه قطر ولا «جزيرتها» عن جيش مصر
فضائيات المهدى المنتظر
ماسبيرو.. الذى أجرمنا فى حقه!
تمكين الشباب!
الله يحرقك يا دولار!
وزارة الإعلام.. وتصحيح مسار ماسبيرو
الموت بطريقة غير شرعية
التكرار لا يعلم..!
جوز الست !!
مغارة على بابا!
عاوزين حكومة تحس بينا!
إحنا آسفين يا حكومة
نورك وجعنا!!
اكشفوا حقيقة منشطات «إيهاب»
موقعة الدولار!!
أصابع الشيطان و«دور العبادة»!!
مهمة فى تل أبيب
الرحمة يا حكومة!!
الغوا «التعليم»!
زمن شاومينج!
إلى الحكومة
المؤامرة الكونية!
خدوا بالكم.. دى مصر
«مرجان» فى نقابة الصحفيين
من أنتم؟!
مسافة السكة
حسى بينا يا حكومة؟
التسخين ضد مصر
 ماذا بعد زيارة خادم الحرمين؟
مصر تهزم الإرهاب
تنظيمات تشويه الإسلام
ديكتاتورية دولة السوشيال!
وليمة السمك والجمبرى!
إعلام هدم الدولة
اعتراف الوزير مقبول!
مجرد سؤال ليس بريئًا!
وزارة النقل الى الآخرة!
موقعة «الواقى» والبحث عن فضيحة!
ليس دفاعاً عن وليد عطا!
«النواب» وتنظيم تفجير مصر
غيبوبة وزارة الزراعة
«سد اللعنة».. والنوم فىالعسل!
نبى الرحمة عدو التطرف
اضرب يا سيسى!!
تورتة «النواب»!!
300 قانون فى 20 يوما.. موافقة!!
موت يا حمار!
مؤامرة «ع المكشوف»!
ليلة القبض على «ذئاب» الأعمال!
الصورة مش ولابد!
تسونامى «المسيرى»
إنذار
ساويرس.. «سامحونى ما كانش قصدى»
ماذا لو فعلها السيسى؟!
نعيد ونكرر.. تكريم المشير تفويض وأمر
السلفيون.. الخطر القادم على مصر
حزب الشيطان!
نظف يا سيسى
تكريم المشير طنطاوى.. تفويض وأمر

الاكثر قراءة

انفراد.. «روزاليوسف» توثق تفاصيل اختفاء بطاريات المحمول
كواليس فضائح الجبلاية مع المنتخب فى تصفيات المونديال
الحق فى الدواء: الصحة وراء أزمة البنسلين منذ 5 أشهر
كاريكاتير أحمد دياب
القوى العاملة: تعيين 1811 بينهم 10 من ذوى القدرات الخاصة
الثقة فى مصر
الرحلة الأخيرة لأعظم ملك فى التاريخ

Facebook twitter Linkedin rss