>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
عصام عبدالجواد

23 مايو 2017

أبواب الموقع

 

المقالات

متى يصل قطار التنمية الصعيد المنسى؟!.

157 مشاهدة

1 يناير 2017

بقلم : محمد يوسف




لا يستطيع أحد إنكار الجهود التى تبذلها الدولة فى سبيل تحسين أحوال الشعب.. فالمشروعات العملاقة بدءًا من قناة السويس الجديدة والعاصمة الإدارية ونقل سكان العشوائيات للمناطق الحضارية الجديدة كلها تشهد على أن القيادة السياسية ممثلة فى الرئيس عبدالفتاح السيسى حريصة كل الحرص على تهيئة المناخ لمعيشة أفضل للمواطنين.
لكن المتابع لمسيرة التنمية هذه سيلحظ أمرًا فى غاية الخطورة أن جميع هذه المشروعات لا تقترب لمحافظات الصعيد بالمرة.. فمازلنا نعانى من المركزية الشديدة فى خارطة المشروعات القومية حيث أغلب التركيز على العاصمة والمحافظات القريبة منها.
فعلى مدار السنوات الماضية يعانى أهالينا فى الصعيد من التهميش والإهمال، ورغم أن محافظات الصعيد تضم حسب الأرقام الرسمية أكثر من نصف سكان مصر إلا أنهم لا يزالون محرومين من أى نظرة رعاية.
حيث أشار تقرير حديث للتنمية البشرية صادر عن معهد التخطيط القومى إلى أن محافظات الصعيد، باستثناء الجيزة طبعًا، تأتى فى ذيل اهتمامات الدولة، فوفقًا لمؤشر التنمية البشرية.. تقع محافظة المنيا فى المرتبة الأخيرة (21)، وأسيوط فوقها مباشرة (20)، وسوهاج (19)، وبنى سويف (18)، والفيوم (17)، وقنا (15).
بينما تحتل المحافظات الحضرية، وبعدها محافظات الوجه البحرى، مكان الصدارة، إذ تحتل بورسعيد قمة المؤشر (4)، تليها الجيزة (5)، ثم الإسماعيلية (6)، فالدقهلية (7)، فدمياط (8)، فالغربية (10).
ولشرح ما تعنيه هذه الأرقام يكفى أن نعرف أن محافظات الصعيد هى الأعلى فى معدلات الفقر والمرض والأمية وانتشار الجريمة بداية من القتل والسرقة وتجارة المخدرات وبيع الآثار.. فهل مجتمعات تئن بمثل هذه الأمراض يمكن أن تكون شريكة فى التنمية.
وإذا تحدثنا عن البنية الأساسية (مياه، صرف، كهرباء، تليفونات) فالوضع فى الصعيد أكثر سوءًا أيضًا.. فتشير الأرقام إلى أن 67.9% من مساكن الصعيد فقط تصلها المياه النظيفة؛ وذكر تقرير حديث للأمم المتحدة أن نسبة الذين لا يتمتعون بخدمات الصرف الصحى فى الصعيد تصل إلى 79%.
كل هذا وغيره من أوجه الإهمال يؤدى إلى عدة نتائج فى غاية الخطورة.. لعل فى مقدمتها ارتفاع معدلات الجريمة والتخلف وتجذر الأمراض الخطيرة.. فكيف لمجتمع يعانى نصف سكانه من كل هذا أن يتقدم أو تظهر عليه ثمار التنمية.. والنتيجة الطبيعية لهذا استمرار موجات النزوح من الصعيد إلى العاصمة وما جاورها من مدن ينالها من الحظ جانب.
كما أننا نفقد ميزة غاية فى الأهمية حيث تنقرض مهنة الزراعة ويتجه أهل الصعيد إلى تجريف الأراضى الزراعية وتحويلها إلى أراضى مبانى سعيًا وراء العائد المالى.. وبالتالى تظل الفجوة الغذائية بل تتزايد ويستمر اعتمادنا على الاستيراد من الخارج مما يلتهم أى مجهودات للتقدم وكأننا «نحرث فى البحر» .
وقد استبشرت خيرًا بتخصيص الحكومة لقرض قيمته 500 مليون دولار لتنمية صعيد مصر وحضور عدد من المسئولين لاجتماعات لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب المصرى لمناقشة البرنامج العملى لانطلاق مشروعات تنمية الصعيد فهذه خطوة فى غاية الأهمية لأنها باختصار تعكس إدراك الحكومة التام بضرورة تحقيق التنمية الشاملة التى لن تؤتى ثمارها إلا بنظرة رعاية شاملة للصعيد المنسى.
وهنا تجب الإشارة إلى ضرورة المتابعة الجيدة لإنفاق هذه الأموال بحيث نضمن وضعها فى أماكنها الصحيحة.. كما أنه من الواجب الإشراف عليها رقابيًا لعدم إهدار مليم واحد منها دون جدوى.. عند هذا الحد فقط سنكون على أول الطريق الصحيح وسنكتسب ثقة العالم فى جهودنا لمكافحة الفقر والجهل والمرض.. وعندما نصل لتلك المرحلة ستتحقق أهداف التنمية.







الرابط الأساسي


مقالات محمد يوسف :

نكسة التعليم فى مصر
الغلابة فى رمضان
الأزهر ودوره التاريخى
الهدف مصر.. وليس الكنائس
وجع فى قلب مصر
دماء العرب
«طفلة البامبرز».. عار علينا إن لم نفعلها!!
وجبة مدرسية بالسم الهارى!!
أرجوك اعطنى هذا الدواء!!
آه يا بلد آه!
وداعاً «الجزر المنعزلة»!
هو فى إيه؟!
كفانا تجارب!!
ترامب.. و«سادية السياسة»!
الشعب يريد.. تغيير لا تعديل!
حكومة حرب
مغارة على بابا!
أحلام 2017
تفجير الكنيسة.. دلالات وحقائق
جشع المرضى!
ما لا تعرفه قطر ولا «جزيرتها» عن جيش مصر
فضائيات المهدى المنتظر
ماسبيرو.. الذى أجرمنا فى حقه!
تمكين الشباب!
الله يحرقك يا دولار!
«سحر»  فى حقل الألغام
وزارة الإعلام.. وتصحيح مسار ماسبيرو
الموت بطريقة غير شرعية
التكرار لا يعلم..!
جوز الست !!
مغارة على بابا!
عاوزين حكومة تحس بينا!
إحنا آسفين يا حكومة
نورك وجعنا!!
اكشفوا حقيقة منشطات «إيهاب»
موقعة الدولار!!
أصابع الشيطان و«دور العبادة»!!
مهمة فى تل أبيب
الرحمة يا حكومة!!
الغوا «التعليم»!
زمن شاومينج!
إلى الحكومة
المؤامرة الكونية!
خدوا بالكم.. دى مصر
«مرجان» فى نقابة الصحفيين
من أنتم؟!
مسافة السكة
حسى بينا يا حكومة؟
التسخين ضد مصر
 ماذا بعد زيارة خادم الحرمين؟
مصر تهزم الإرهاب
تنظيمات تشويه الإسلام
ديكتاتورية دولة السوشيال!
وليمة السمك والجمبرى!
إعلام هدم الدولة
اعتراف الوزير مقبول!
مجرد سؤال ليس بريئًا!
وزارة النقل الى الآخرة!
موقعة «الواقى» والبحث عن فضيحة!
ليس دفاعاً عن وليد عطا!
«النواب» وتنظيم تفجير مصر
غيبوبة وزارة الزراعة
«سد اللعنة».. والنوم فىالعسل!
نبى الرحمة عدو التطرف
اضرب يا سيسى!!
تورتة «النواب»!!
300 قانون فى 20 يوما.. موافقة!!
موت يا حمار!
مؤامرة «ع المكشوف»!
ليلة القبض على «ذئاب» الأعمال!
الصورة مش ولابد!
تسونامى «المسيرى»
إنذار
ساويرس.. «سامحونى ما كانش قصدى»
ماذا لو فعلها السيسى؟!
نعيد ونكرر.. تكريم المشير تفويض وأمر
السلفيون.. الخطر القادم على مصر
حزب الشيطان!
نظف يا سيسى
تكريم المشير طنطاوى.. تفويض وأمر

الاكثر قراءة

ترامب: أمامنا فرصة نادرة لاستقرار المنطقة
سعفان: 6 مصريين يحصلون على 600 ألف جنيه مستحقاتهم المتأخرة بالسعودية
الحكومة تلجأ للاقتراض من الخارج بعد رفع الفائدة المحلية
«تعليم النواب» تشكو وزير المالية لرئيس الحكومة
مدبولى: مصر تمنح الأولوية للتوسع العمرانى لمواجهة الزيادة السكانية 
الإحصاء: 48.6 % زيادة فى أعداد السائحين خلال مارس 2017
الحكومة تلجأ للاقتراض من الخارج بعد رفع الفائدة المحلية 

Facebook twitter Linkedin rss