>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
عصام عبدالجواد

19 اكتوبر 2017

أبواب الموقع

 

المقالات

آه يا بلد آه!

268 مشاهدة

9 مارس 2017

بقلم : محمد يوسف




«يارب كتر أفراحنا وعلى أد نيتنا إدينا»..  هبطت على ذاكرتى كلمات هذه الأغنية الرقيقة وأنا أتابع أخبار توافد رموز العالم على أرض الكنانة مصر: بداية من نجم كرة القدم الأرجنتينى ليونيل ميسى ثم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والممثل العالمى ويل سميث وقريبا نجم السينما الهندية أميتاب باتشان حيث انتابنى شعور بعودة الدماء إلى شرايينها والمياه إلى مجاريها.
فمصر كانت وما زالت وستظل مهد الحضارة الإنسانية، وهذا بالمناسبة فعلا لا قولاً، ولن أعيد على قرائى ما اعتادوا على سماعه من أننا حضارة 7 آلاف سنة أو أن أجدادنا الفراعنة كفونا الكلام عند التحدى..  بل اكتفى بالاستشهاد بما قاله كل من زار مصر من أبرز رؤساء العالم مثل الرئيس الفرنسى نيكولاى ساركوزى والأمريكى باراك أوباما والأميرة البريطانية الراحلة ديانا وكذلك نجوم العالم الذين اجتمعوا على رأى واحد أن زيارتهم لمصر كانت أمنية غالية تحققت.. وعبروا جميعا عن رغبتهم وحرصهم على العودة مرة أخرى ليتحولوا إلى سفراء لمصر فى بلادهم وأمام العالم أجمع ويحققون دعاية لمصر لو أنفقنا مئات الملايين من الدولارات واليوروهات لما حققنا تلك النتائج.
ورغم كل مشاعر النشوى والافتخار هذه إلا أننى أصبت بحالة إحباط لا توصف قطعت فرحتى التى حدثتكم عنها فى البداية وأحالتنى لأغنية «ليه ليه ليه ليه حظى معاكى يا دنيا كده» على خلفية حالة «تكبير الدماغ» الذى تعاملت به بعض الاجهزة المسئولة مع هذه الزيارات الغاية فى الأهمية حيث اتسم أداؤها بسياسة «رد الفعل» لدرجة أن الفنان الأمريكى ويل سميث كانت «فى المستخبى» فلم تتعامل معها أجهزة السياحة والإعلام إلا بعد دخوله البلاد.. وهذه فى حد ذاتها واقعة غير مسبوقة أو متصورة.
وربما تضع أيدينا هذه الواقعة على حقيقة مهمة تتمثل فى تعامل أغلب المؤسسات والهيئات، الإعلامية فى أحيان كثيرة، على طريقة الجزر المنعزلة دون أى تنسيق أو وضع تصورات لتحقيق الأهداف، إن وجدت أصلاً، مما يفقدنا كثيرا من الفرص الواعدة لاستثمار عودة أنظار العالم إلى مصر على نحو يعزز الجهود التى لا تخطئها عين والتى تبذلها وزيرة الاستثمار.
وهذا فى واقع الحال ما تحتاجه مصر من عقول تفكر جيدا وتضع تصورا شاملا للتنمية المنشودة ثم تأتى بعد ذلك خطوة لا تقل أهمية باختيار العناصر المؤهلة لتحقيق هذه الأهداف والتصورات إلى واقع ملموس..
المطلوب إذا الاستفادة من أخطاء الماضى ووضع جميع الضمانات الكفيلة بمنع تكرارها مرة أخرى.. وأولى خطوات تحقيق هذا الهدف أن ندير حوارًا جماعيًا بين جميع المؤسسات والهيئات الموكول إليها مسئولية انعاش الاقتصاد المصرى، فهذا فى تقديرى هو السبيل الوحيد لتحقيق النهضة الشاملة.. ولنا أن نتخيل حين تزور مصر كل هذه الرموز العالمية فى خلال أقل من أسبوعين فقط».. أعتقد لو أى بلد آخر لقامت الدنيا ولم تقعد وكان مسئولوها سيستثمرون هذه الأحداث الجديرة بالاهتمام بشكل آخر تماما.. مش كده ولا إيه؟







الرابط الأساسي


مقالات محمد يوسف :

استثمار رمضان!
إللى_اختشوا_ماتوا
نكسة التعليم فى مصر
الغلابة فى رمضان
الأزهر ودوره التاريخى
الهدف مصر.. وليس الكنائس
وجع فى قلب مصر
دماء العرب
«طفلة البامبرز».. عار علينا إن لم نفعلها!!
وجبة مدرسية بالسم الهارى!!
أرجوك اعطنى هذا الدواء!!
وداعاً «الجزر المنعزلة»!
هو فى إيه؟!
كفانا تجارب!!
ترامب.. و«سادية السياسة»!
الشعب يريد.. تغيير لا تعديل!
حكومة حرب
مغارة على بابا!
متى يصل قطار التنمية الصعيد المنسى؟!.
أحلام 2017
تفجير الكنيسة.. دلالات وحقائق
جشع المرضى!
ما لا تعرفه قطر ولا «جزيرتها» عن جيش مصر
فضائيات المهدى المنتظر
ماسبيرو.. الذى أجرمنا فى حقه!
تمكين الشباب!
الله يحرقك يا دولار!
«سحر»  فى حقل الألغام
وزارة الإعلام.. وتصحيح مسار ماسبيرو
الموت بطريقة غير شرعية
التكرار لا يعلم..!
جوز الست !!
مغارة على بابا!
عاوزين حكومة تحس بينا!
إحنا آسفين يا حكومة
نورك وجعنا!!
اكشفوا حقيقة منشطات «إيهاب»
موقعة الدولار!!
أصابع الشيطان و«دور العبادة»!!
مهمة فى تل أبيب
الرحمة يا حكومة!!
الغوا «التعليم»!
زمن شاومينج!
إلى الحكومة
المؤامرة الكونية!
خدوا بالكم.. دى مصر
«مرجان» فى نقابة الصحفيين
من أنتم؟!
مسافة السكة
حسى بينا يا حكومة؟
التسخين ضد مصر
 ماذا بعد زيارة خادم الحرمين؟
مصر تهزم الإرهاب
تنظيمات تشويه الإسلام
ديكتاتورية دولة السوشيال!
وليمة السمك والجمبرى!
إعلام هدم الدولة
اعتراف الوزير مقبول!
مجرد سؤال ليس بريئًا!
وزارة النقل الى الآخرة!
موقعة «الواقى» والبحث عن فضيحة!
ليس دفاعاً عن وليد عطا!
«النواب» وتنظيم تفجير مصر
غيبوبة وزارة الزراعة
«سد اللعنة».. والنوم فىالعسل!
نبى الرحمة عدو التطرف
اضرب يا سيسى!!
تورتة «النواب»!!
300 قانون فى 20 يوما.. موافقة!!
موت يا حمار!
مؤامرة «ع المكشوف»!
ليلة القبض على «ذئاب» الأعمال!
الصورة مش ولابد!
تسونامى «المسيرى»
إنذار
ساويرس.. «سامحونى ما كانش قصدى»
ماذا لو فعلها السيسى؟!
نعيد ونكرر.. تكريم المشير تفويض وأمر
السلفيون.. الخطر القادم على مصر
حزب الشيطان!
نظف يا سيسى
تكريم المشير طنطاوى.. تفويض وأمر

الاكثر قراءة

لصوص المال العام فى قبضة «الرقابة الإدارية»
لجنة وزارية للتفتيش على 200 منشأة طبية بـ«بنى سويف»
تنفيذ حكم الإعدم على 5 متهمين جنائيين
مصر لا يتحكم أحد فى غذائها أو قرارها
معلمو «الشهيد» فى المدرسة.. والتلاميذ فى البيت
سيناريو الوزير وأبوريدة لتطبيق القانون والإطاحة برباعى الجبلاية
كاريكاتير احمد دياب

Facebook twitter Linkedin rss