>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
عصام عبدالجواد

24 يونيو 2017

أبواب الموقع

 

المقالات

أرجوك اعطنى هذا الدواء!!

240 مشاهدة

16 مارس 2017

بقلم : محمد يوسف




أحياناً تعجز الكلمات عن وصف مشاعرنا .. أقر وأعترف أن هذه الحالة انتابتنى، لدرجة أننى لم أملك سوى ضرب كف بكف، وأنا أستمع لتصريحات الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة، بشأن مسئولية الزعيم الراحل جمال عبد الناصر عن تدهور قطاعى الصحة والتعليم فى مصر بسبب تطبيق «المجانية».
فبدلاً من أن يعترف وزير الصحة بمسئوليته كوزير عن التدهور الذى أصاب الخدمات الصحية بداية من اختفاء مئات العقاقير ومروراً باشتعال أسعار الأدوية لعدة أضعاف وانتهاءً بتدنى إمكانيات المستشفيات العامة وعدم وجود أسرة بوحدات العناية المركزة .. الوزير يصعب لعناته وغضبه فى هذه الملفات مهاجماً الإنجاز الأكبر للرئيس الراحل جمال عبد الناصر رغم أن الوزير نفسه وربما أغلب أفراد أسرته ممن استفادوا من هذه المجانية.
أيضاً إن كلام وزير الصحة يخالف تماماً توجه الدولة الداعم للطبقة الكادحة من خلال دعمهم اجتماعيًا على مستويات الصحة والتعليم.. وهذا ما يحرص على تأكيده الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى لا يخلو حوار أو حديث له من التأكيد على ضرورة حماية ورعاية محدودى الدخل وتحسين مستوى التعليم والصحة بالمدارس العامة والجامعات.
والمضحك المبكى، فى آن واحد، أن هذه التصريحات التى وردت على لسان وزير الصحة لا تناسب الظرف الاجتماعى الحاسم الذى تمر به مصر من إجراءات اقتصادية، اعترفت الحكومة نفسها بأنها مؤلمة،  كما أنها تتزامن مع قرب صدور قانون التأمين الصحى الشامل الذى من المفترض أنه سيغطى جميع المواطنين وفى القلب منهم طبعا الفقراء من غير القادرين على تحمل نفقات العلاج.. لأنه وبمنتهى البساطة إذا كان «الوزير يؤمن بأن المجانية أفسدت التعليم والصحة فكيف نتوقع صدور قانون يراعى الطبقات المهمشة اقتصادياً.
كما أن ما قاله «الدكتور عماد» يكشف عدم إدراك الوزير أن هناك اختلافا كبيرا بين الصحة والتعليم، فالصحة حق لكل مواطن كفله الدستور المصرى وتكفله جميع الدساتير العالمية لمواطنيها فالحق فى العلاج لا يفرق بين غنى وفقير لأن المرض بطبيعته لا يعرف هذه الطبقية والعنصرية المقيتة .
فربما لا يعرف الوزير أن فى كل دول العالم نظام تأمين صحى بالمجان مقابل الضرائب التى يتم تحصيلها من المواطنين ونظير حصة المستفيدين من جميع موارد الدولة.. ففى هذه الدول يحصل كل مواطن على حقه فى العلاج مجاناً وبمنتهى الكرامة.
أما بالنسبة لموضوع مجانية التعليم فإن مقولة عميد الأدب العربى د. طه حسين حين قال : التعليم كالماء والهواء ونفذ سياسة التعليم المجانى للتعليم الثانوى والتعليم الفنى، ودعم إنشاء منظومة تعليمية قوية تنافس مستويات التعليم الأوروبية، ووصل الأمر لتعاقد طه حسين مع أساتذة من فرنسا وإنجلترا لتعليم الطلبة اللغتين الفرنسية والإنجليزية بمستوى رفيع .. فهذا ما نحتاجه من وزير الصحة.







الرابط الأساسي


مقالات محمد يوسف :

استثمار رمضان!
إللى_اختشوا_ماتوا
نكسة التعليم فى مصر
الغلابة فى رمضان
الأزهر ودوره التاريخى
الهدف مصر.. وليس الكنائس
وجع فى قلب مصر
دماء العرب
«طفلة البامبرز».. عار علينا إن لم نفعلها!!
وجبة مدرسية بالسم الهارى!!
آه يا بلد آه!
وداعاً «الجزر المنعزلة»!
هو فى إيه؟!
كفانا تجارب!!
ترامب.. و«سادية السياسة»!
الشعب يريد.. تغيير لا تعديل!
حكومة حرب
مغارة على بابا!
متى يصل قطار التنمية الصعيد المنسى؟!.
أحلام 2017
تفجير الكنيسة.. دلالات وحقائق
جشع المرضى!
ما لا تعرفه قطر ولا «جزيرتها» عن جيش مصر
فضائيات المهدى المنتظر
ماسبيرو.. الذى أجرمنا فى حقه!
تمكين الشباب!
الله يحرقك يا دولار!
«سحر»  فى حقل الألغام
وزارة الإعلام.. وتصحيح مسار ماسبيرو
الموت بطريقة غير شرعية
التكرار لا يعلم..!
جوز الست !!
مغارة على بابا!
عاوزين حكومة تحس بينا!
إحنا آسفين يا حكومة
نورك وجعنا!!
اكشفوا حقيقة منشطات «إيهاب»
موقعة الدولار!!
أصابع الشيطان و«دور العبادة»!!
مهمة فى تل أبيب
الرحمة يا حكومة!!
الغوا «التعليم»!
زمن شاومينج!
إلى الحكومة
المؤامرة الكونية!
خدوا بالكم.. دى مصر
«مرجان» فى نقابة الصحفيين
من أنتم؟!
مسافة السكة
حسى بينا يا حكومة؟
التسخين ضد مصر
 ماذا بعد زيارة خادم الحرمين؟
مصر تهزم الإرهاب
تنظيمات تشويه الإسلام
ديكتاتورية دولة السوشيال!
وليمة السمك والجمبرى!
إعلام هدم الدولة
اعتراف الوزير مقبول!
مجرد سؤال ليس بريئًا!
وزارة النقل الى الآخرة!
موقعة «الواقى» والبحث عن فضيحة!
ليس دفاعاً عن وليد عطا!
«النواب» وتنظيم تفجير مصر
غيبوبة وزارة الزراعة
«سد اللعنة».. والنوم فىالعسل!
نبى الرحمة عدو التطرف
اضرب يا سيسى!!
تورتة «النواب»!!
300 قانون فى 20 يوما.. موافقة!!
موت يا حمار!
مؤامرة «ع المكشوف»!
ليلة القبض على «ذئاب» الأعمال!
الصورة مش ولابد!
تسونامى «المسيرى»
إنذار
ساويرس.. «سامحونى ما كانش قصدى»
ماذا لو فعلها السيسى؟!
نعيد ونكرر.. تكريم المشير تفويض وأمر
السلفيون.. الخطر القادم على مصر
حزب الشيطان!
نظف يا سيسى
تكريم المشير طنطاوى.. تفويض وأمر

الاكثر قراءة

فضيحة داخل نقابة المهن السينمائية
تفاصيل استشهاد إمام العريش
المفكر المغربى محمد سبيلا: مصر هى المؤهلة لتجديد الخطاب الدينى الإسلامى
عودة الأوبريت السياسى
الصراعات تحرق «بيت الأمة»
كاركاتير احمد دياب
أمن مصر المائى خط أحمر

Facebook twitter Linkedin rss