صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

حوارات

د. أشرف ثابت نائب رئيس حزب النور فى حوار لـ«روزاليوسف»: «النور» سيتنازل عن بعض الدوائر لأعضاء بالحزب الوطنى

29 يوليو 2015



حوار : ناهد سعد
أكد الدكتور أشرف ثابت نائب رئيس حزب النور أن الحزب استعد للانتخابات البرلمانية، وتم اختيار المرشحين على المقاعد الفردية والقوائم من خلال المجمعات الانتخابية لمنع تسلل الخلايا النائمة من المنتمين والمتعاطفين لجماعة الإخوان.. وأضاف فى حواره  لـ«روزاليوسف»: إن الحزب يضم على قوائمه 65 إمرأة فضلا عن عدد من المرشحين الأقباط لإيمانهم بمبادئ الحزب، مؤكدا استعداد الحزب لإخلاء بعض الدوائر لبعض الشخصيات الوطنية حتى لو كانت تنتمى للحزب الوطنى المنحل، إذا كانت لديهم شعبية فى دوائرهم، احتراما لرغبة المواطنين فى تلك الدوائر.
وإلى تفاصيل الحوار..

■ كيف استعد حزب النور للانتخابات البرلمانية؟
- بدأ استعدادنا للانتخابات منذ عدة أشهر وتم اختيار المرشحين من خلال المجمعات الانتخابية، التى بدأت من القواعد لعمل ترشيحات بالأسماء التى تقترحها بناء على معلومات عن الأفراد المنتمين للحزب، وفقا لعدد من الصفات التى تؤهلهم للترشح على القوائم، ومن ثم تمثيل الحزب فى البرلمان، ومن أهم تلك الشروط: الإيمان بمبادئ وأفكار الحزب، حسن السير والسلوك كى يتم تفادى أخطاء البرلمان الماضى، حيث كان التسرع فى طرح الأسماء وعدم تقديم تحريات كافية كانا سببا فى ذلك، كما اشترط الحزب أن يكون المرشح لديه القدرة على التواصل مع الجماهير،  والقدرة على عرض الأفكار ومناقشة مشروعات القوانين، تحت قبة البرلمان.
■ وكيف ستضمنون عدم تسلل الخلايا النائمة من الانضمام إلى قوائم الحزب للانضمام إلى البرلمان، خصوصا أن الكثيرين من قواعدكم لديهم ميول إخوانية وكانوا معتصمين فى رابعة؟
- لدينا اجراءات متعددة لمنع تسلل تلك العناصر، فمن كانت لديه ميول إخوانية قدم استقالته من الحزب بعد مواقفنا الواضحة التى دعمنا فيها ثورة 30 يونيو، فضلا عن أن المجمعات الانتخابية لا تضم إلى ترشيحاتها إلا من كانوا أعضاء قدامى بالحزب ومعروفين من الجميع، وأن مواقفهم السابقة مؤيدة لخطواتنا السياسية.
■ وماذا عن المرأة والأقباط على قوائمكم؟
سنلتزم بالقانون و لدينا 65 امرأة تم ترشيحهن على قوائمنا، ويتم تدريبهن وإعدادهن حالياً، كذلك يوجد أقباط على قوائمنا  وهم اقباط 38 و جاء ذلك بناء على رغبتهم الشخصية للانضمام لنا ﻻيمانهم بمبادئنا.
■ ماذا عن مصادر تمويل حملاتكم الدعائية فى الانتخابات؟
- نحن نعتمد على التبرعات فهناك رجال أعمال ينتمون للحزب يتحملون العبء الاكبر بالاضافة الى اشتراكات الافراد ممن ينتمون الى الحزب وتبرعاتهم، كذلك فنحن نعلم كل مرشح أنه سوف يقوم بتحمل نفقات دعايته الانتخابية وان الحزب لن يتحمل وحده جميع نفقات الدعاية وسبق ان طالبنا مرشحينا بتحمل تكلفة الكشف الطبى لعدم مقدرة الحزب تحملها .. حتى اننا قمنا باستبدال مقار بأخرى اصغر منها حجما لتقليل النفقات.
■ كيف تقومون بعمل شوادر لحوم وتوزيع مواد غذائية بأسعار زهيدة و من الممول لتلك اﻻعمال؟
- الممول لتلك اﻻعمال الخيرية التى يقوم بها الحزب رجال خير وﻻ يريدون اﻻفصاح عن اسمائهم ويقومون بتوزيعها عن طريقنا لثقتهم فى امانة الحزب .. و لكننا ﻻ نستطيع أن نطلب منهم دفع قيمة مقاراتنا الحزبية لأنها لا تندرج تحت بند الأعمال الخيرية.
■ هل ستنافسون على جميع المقاعد وهل ستخلون دوائر لبعض الشخصيات حتى و ان كانت من الحزب الوطنى المنحل؟
- الحزب لن ينافس على كل المقاعد فى الانتخابات البرلمانية المقبلة، فالحزب سيتنازل عن بعض الدوائر الانتخابية لشخصيات وطنية مشهود لها بالكفاءة حتى لو كانوا من بين أعضاء الحزب الوطنى المنحل شرط عدم اقترافهم أى جرائم فساد سياسى أو اقتصادى..  المرحلة الحالية التى تمر بها مصر لا تحتاج للتمكين وللغلبة من أى حزب أو فصيل سياسى بقدر ما تحتاج المشاركة بين كل الفئات والطوائف السياسية.           
■ ما تلك الشخصيات التى قد تخلون لهم دوائر؟
- من اولى تلك الشخصيات كمال الجنزورى فى حال ترشحه للانتخابات ﻻنه رجل ذو خبرة و مشهود له بالنزاهة.
■ ماذا عن اعضاء الوطنى المنحل؟
- مثلهم مثل باقى الشخصيات فنحن نرفض مبدأ الإقصاء اﻻ من ثبت تورطه فى فساد بحكم قضائى ولكن من لم يثبت عليه التهمة بحكم قضائى فقد نترك له دائرة اذا كان يستحقها ومشهود له بخدمة مواطنيها ولديه قبول بين ابنائها .. فمثلا زكريا عزمى رغم انه حزب وطنى اﻻ أن أهالى حلمية الزيتون يحبونه بشدة ﻻنه كان يساعدهم، وقد طلبوا منه الترشح ووعدوه بالفوز فى رحال الترشح وذلك بعد حصوله على البراءة من القضايا المنسوبة إليه.. فنحن وقتها سنحترم رغبة اهالى المنطقة ونتركها لمن يريده أعضائها.
■ تقولون إنكم تسيطرون على قواعدكم  الا أننا وجدنا الكثير منها قد انضمت  إلى إعتصام رابعة وللتكفيرين، وتم بالفعل إلقاء القبض على أعضاء من الدعوة السلفية يحرضون على العنف، فكيف ذلك؟
- هناك انحراف فكرى لدى الكثير من الشباب وليس أبناء الدعوة السلفية فقط إلا اننا نواجهه بالمؤتمرات الدعوية التى نستعرض فيها قضايا شائكة مثل «الامر بالمعروف والنهى عن المنكر» و«الجهاد فى سبيل الله»  ونوضح حقيقة الفكر التكفيرى وبعده عن الدين الإسلامى الحنيف الذى يتم تحريفه ليخدم مصالح من يستخدمون «المصاحف» كوسيلة لتحقيق أغراضهم الدنيئة وهو ما يعتبر إهانة «للمصحف الشريف».
■ تعددت الدعاوى بحل حزب النور، وهناك أكثر من دعوى قضائية منظورة امام المحاكم لحل الحزب فماذا لو حدث وتم حله ماذا سيكون رد فعلكم خاصة مع اﻻستعداد للانتخابات البرلمانية؟
- سنتقبل حكم القضاء، إلا أننا سنقدم طعنا، وسنقوم بإنشاء حزب جديد يتوافق مع الاوضاع الجديدة، وسنخوض الانتخابات ولكن على المقاعد الفردية.. وأحب أن أوضح أن «النور» ليس حزبا على اساس دينى ولكن مرجعيتنا الشريعة الاسلامية كما هو مثبت فى المادة الثانية فى الدستور،  وبذلك نحن لا نخالف الدستور بل نتوافق معه.
■  لماذا يرفض أعضاء حزب النور الوقوف أثناء السلام الجمهورى، و كذلك هناك من يحرمون منكم تهنئة الاقباط؟
- ليس كل الاعضاء بل تجد منهم بعض الافراد والباقى يقوم أثناء السلام مما يثبت ان ذلك ليس أتجاها ومبدأ للحزب بل آراء شخصية، والأمر كذلك فى تهنئة الاقباط التى لا تعدو آراء فردية لا نتدخل فيها.
■  فى حالة دخولكم البرلمان ما أهم القوانين التى ستقومون بتشريعها، وهل ستقومون بتعديل بعض المواد فى  الدستور؟
- هناك العديد من التشريعات ستتم مراجعتها وفى مقدمتها التشريعات التى صدرت فى عهد الرئيسين السابقين محمد مرسى والمستشار عدلى منصور والرئيس الحالى، من المفترض ان يقوم المجلس بمراجعتها جميعا  ويبقى ما يصلح ويعدل ما يحتاج الى تعديل ويلغى ما يلزم إلغاؤه، كذلك سيصدر المجلس المقبل قانون العدالة الانتقالية،  كذلك سيتم تعديل قانون الانتخابات لانه مقرر لهذه الانتخابات فقط دون غيرها، كذلك قانون ندب القضاة.
■ ما حقيقة صراعكم مع حزب المصريين الأحرار، وما تعليقك على ادعائهم بتهربكم من مواجهتهم؟
- بالعكس نحن ﻻ نتهرب من مواجهة أى جهة فنحن من نواجه اى سلطة بآرائنا فلن نستطيع مواجهة حزب!  بل ان اﻻمر بدأ بقيامهم معاداة حزب النور والمطالبة بإقصائه و نحن لم نرد ولن نرد لأن الشارع هو من سيحكم من يريد، كذلك فدائما ينشرون على مواقعهم الأعمال الخيرية التى يتم تقديمها من خلالنا على أنها استغلال للفقراء بينما نحن أيضا رصدنا قيامهم بتوزيع اللحوم بأسعار رمزية للغاية.
■ توجد حالات لرجال متعددى العلاقات النسائية المشبوهة  لديكم مثل: «البلكيمى» و«الشيخ ونيس» وعنتيل الغربية .. فما تعليقك؟
- تلك أخطاء نتداركها حاليًا بعمل تصفية أو تنقية وفلترة لأعضاء مجلس الشعب السابقين الذين ينوون الترشح الدورة المقبلة حتى لا تتكرر تلك الاخطاء، كذلك يتم التدقيق فى حسن سير وسلوك المرشحين الجدد.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إزالة المعوقات التى تواجه المستثمرين الصناعيين على رأس أولويات الحكومة
كاريكاتير احمد دياب
14 مليار جنيه مصروفات المصريين فى العيد
إمبراطور أوروبا
كراكيب
قاطرة التنمية الاقتصادية
53.7 ألف حاج استقبلتهم عيادات البعثة الطبية بـ«مكة» و«المدينة»

Facebook twitter rss