صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

أخبار

مصر تقود إفريقيا نحو التكامل الاقتصادى

23 يونيو 2019



كتب - أحمد إمبابى وأحمد قنديل


تعمل مصر على مد جسور التعاون مع أشقائها فى القارة الإفريقية، بهدف تعزيز التنمية والاستقرار والبناء بها، لذا عقد الرئيس عبدالفتاح السيسى، أمس جلسة مباحثات ثنائية مع نظيرة الموزمبيقى، فيليبى جاسينتو نيوسى، ثم موسعة بحضور وفدى البلدين بقصر الاتحادية، حيث أقيمت مراسم الاستقبال الرسمى وتم استعراض حرس الشرف وعزف السلامين الوطنيين.
السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، صرح بأن المباحثات بين الرئيسين تطرقت لسبل تعزيز العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة، حيث تم الاتفاق على تفعيل الآليات القائمة للتعاون بين الجانبين، وعلى رأسها اللجنة المشتركة، بالإضافة إلى العمل على تطوير العلاقات الاقتصادية والتبادل التجارى بين البلدين، ودعم جهود التنمية الاقتصادية فى موزمبيق، لاسيما فى مجالات تطوير البنية التحتية من خلال الخبرات المتوفرة للشركات المصرية فى هذا المجال، فضلًا عن تطوير التعاون فى قطاعات الزراعة والاستزراع السمكى والصحة والاتصالات والنقل والمواصلات.
وعقب انتهاء المباحثات عقد الرئيسان، مؤتمرًا صحفيًا لإعلان نتائج المباحثات، حيث رحب الرئيس السيسى فى بداية كلمته بالرئيس الموزمبيقى والوفد المرافق له، خلال زيارته الحالية للقاهرة، متمنيًا له إقامة طيبة بالقاهرة، مشيرًا إلى تقديره البالغ للعلاقات التاريخية التى تجمع بين مصر وموزمبيق، والتى تعود إلى سبعينيات القرن الماضى، وتطلعه إلى توطيدها وتعزيزها مستقبلاً، كما وجه الرئيس لنظيره الموزمبيقى، باسم مصر حكومةً وشعبًا العزاء إلى حكومة وشعب موزمبيق الشقيق فى ضحايا الأعاصير التى تعرضت لها بلادهم مؤخرًا، مؤكدًا دعم مصر لكافة الجهود الرامية إلى إعادة إعمار المناطق المتضررة هناك، كما أشيد بالإجراءات الفعالة التى اتخذتها الحكومة فى موزمبيق لاحتواء آثار تلك الكارثة، وتخفيف تداعياتها.
«السيسى»، أشار إلى أن زيارة «نيوسى» تتزامن مع رئاسة مصر للاتحاد الإفريقى، قائلًا: «وهو ما نتطلع معه إلى أن تسهم تلك الزيارة فى دفع عملنا المشترك نحو تعزيز الأمن والاستقرار وتحقيق التنمية والرخاء، والارتقاء بالتنسيق القائم والمستمر بين بلدينا»، مضيفًا: «كلى ثقة فى أن لقاءنا سيسهم فى تدعيم أواصر العلاقات التاريخية السياسية والاقتصادية بين بلدينا بما يتناسب مع ما تمتلكانه من إمكانات وقدرات».. وأوضح الرئيس، أن المباحثات كانت مثمرة وبناءة، تناولت بحث سبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين بلدينا على مختلف المستويات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية، كما تبادلنا وجهات النظر حول العديد من القضايا الإقليمية والدولية، وأكدنا عزمنا على الانطلاق بالعلاقات بين البلدين إلى آفاق رحبة للتعاون الثنائى، من خلال زيادة معدلات التبادل التجارى، وتشجيع الاستثمارات فى البلدين، فضلًا عن تكثيف التعاون فى مجال بناء القدرات من خلال البرامج التدريبية التى تقدمها الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية فى المجالات المختلفة.
وأضاف السيسى، أنه بحث أيضًا مع نظيره الموزمبيقى عددًا من الاتفاقات فى مجالات التشاور السياسى والزراعة والأمن الغذائى وإعفاء حاملى الجوازات الدبلوماسية من التأشيرات، وذلك سعيًا نحو توطيد أطر التعاون بين البلدين، والعمل على أن يمثل التعاون فيما بيننا نموذجًا لباقى الدول الإفريقية، قائلًا: «نسعى أن يكون نجاح الزيارة الحالية خطوة أولى على المستوى الثنائى لتحقيق الهدف الإفريقى الأسمى وهو التكامل الاقتصادى بيننا، وأن تكون هذه الزيارة نواة لتحقيق هذا الهدف».
وكشف الرئيس، أنه تم الاتفاق على أهمية تفعيل اللجنة المشتركة بين البلدين فى أقرب فرصة، بالإضافة إلى عقد منتدى الأعمال «المصرى – الموزمبيقى» سعيًا نحو وضع إطار للتعاون الاقتصادى والتجارى.. وعلى الصعيد الإقليمى، قال السيسى: إنهما اتفقنا على أهمية العمل المشترك وتنسيق جهود مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه، كما دعا كافة الدول للعمل على تكثيف جهودها المخلصة لمكافحة هذه الآفة الخطيرة، مؤكدًا حرص مصر على دعم العلاقات فيما بين دول قارتنا الإفريقية من خلال التصديق على اتفاقية التجارة الحرة القارية التى دخلت بالفعل حيز النفاذ يوم 30 مايو 2019.
وتابع: «اتفقنا خلال اللقاء على تكثيف التشاور السياسى والتنسيق بين البلدين فيما يتصل بالقضايا المُلحة على الساحة الإفريقية وسبل تعزيز السلم والأمن فى القارة والتوصل إلى تسوية سلمية وحلول إفريقية لمناطق النزاعات فى القارة، وهو ما يأتى فى إطار رئاسة مصر للاتحاد الإفريقى، وعضوية موزمبيق فى المجموعة الإنمائية للجنوب الإفريقى «السادك».
من جانبه، أعرب رئيس موزمبيق عن سعادته بهذه الزيارة، التى تعد الأولى لرئيس موزمبيقى لمصر، والمشاركة فى افتتاح بطولة كأس الأمم الإفريقية التى تستضيفها مصر، مشيدًا فى هذا الإطار بما شاهده من تميز حفل الافتتاح، والقدرات المصرية التى تعد خير تمثيل للقارة الإفريقية، مشيرًا إلى تقدير بلاده الكبير لمصر واعتزازها بالعلاقات التاريخية التى تربط البلدين والشعبين الشقيقين، وبالدعم المقدم من مصر لموزمبيق، مؤكدًا حرص بلاده على تطوير علاقات التعاون بين الدولتين.
وأشاد الرئيس الموزمبيقى بدور مصر الرائد على الصعيد الإفريقى، وقيادتها الحكيمة للاتحاد الإفريقى خلال عام 2019، وجهودها فى دفع عملية التنمية وصون السلم والأمن بالقارة الإفريقية، معربًا عن حرص موزمبيق على مواصلة التشاور مع مصر بشأن القضايا والتحديات التى تواجه إفريقيا، موجهًا الدعوة للرئيس السيسى لزيارة موزمبيق فى موعد يتحدد عبر القنوات الدبلوماسية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إزالة المعوقات التى تواجه المستثمرين الصناعيين على رأس أولويات الحكومة
كاريكاتير احمد دياب
كراكيب
14 مليار جنيه مصروفات المصريين فى العيد
إمبراطور أوروبا
قاطرة التنمية الاقتصادية
53.7 ألف حاج استقبلتهم عيادات البعثة الطبية بـ«مكة» و«المدينة»

Facebook twitter rss