صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 يونيو 2019

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

للمرة الثانية.. الرئيس لـ«شيخ الأزهر» : «سأحاجيكم أمام الله»

15 يوليو 2015



كتب ــ أشرف أبو الريش وأحمد إمبابى


طالب الرئيس عبد الفتاح السيسى علماء الدين والمفكرين والمثقفين والشعب المصرى بالمحافظة على الدولة المصرية وعدم الدخول فى أية قضايا خلافية تخرجنا عن القضية الأساسية وهى الدفاع عن الدولة المصرية، مشددا على مهمة رجال الدين ومسئوليتهم لترسيخ قيم السلام والمحبة ونبذ الفرقة والتعصب والتشدد.
وقال الرئيس فى كلمته خلال احتفال وزارة الأوقاف بذكرى ليلة القدر أمس  أنه عندما تحدث العام الماضى عن تحقيق ثورة دينية لم يكن الهدف اتخاذ اجراءات عنيفة ولكن إحداث ثورة فى الفكر تتناسب مع العصر الذى نعيش فيه وتصحيح صورة الإسلام الحقيقية القائمة على أن الدين المعاملة.
ووجه كلامه للدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر قائلًا: أنتم مسئولون عن الخطاب الدينى، وأنا سيسألنى الله عن تصويب الخطاب الدينى، وسوف أقول قد بلغتكم أمام الأشهاد، وليس وظيفة الداعية أن يلقى خطبة جليلة أو درسًا فى كنيسة، ولكن مهمته الأساسية إفشاء السلام بين جميع البشر.
وأكد أنه غير قلق على الشباب من الفكر الإلحادى الذى ظهر مؤخرًا لأنهم سوف يتراجعون عن هذا الفكر، مشددًا على أنه يتخوف عليهم من التشدد ولى النصوص القرآنية، مؤكدًا أن الجهد المبذول فى هذا الصدد ليس كافيًا، مطالبًا بتجديد الفكر قبل الخطاب.
وأشار الرئيس إلى أن الله تعالى خلق الناس شعوبا وقبائل ليتعارفوا ويتعاونوا، منتقدا من يعتنقون الفكر المتشدد والمتعصب والذين يدعون للقتل والتخريب، محذرا من أن حجم مواجهة الفكر المتشدد والإرهاب ليس كافيا، مؤكدا أن هناك مشكلة كبيرة فى فهم الدين بإخراجه عن سياقه السمح من خلال انحراف النصوص، محملا المسئولية فى هذا الصدد بشكل أكبر لعلماء الدين والأزهر الشريف.
وأوضح أن الإسلام هو دين السلام والتسامح ولا يمكن قبول من يدعون للقتل والتدمير تحت راية الإسلام وبزعم رفع راية الإسلام، لافتًا إلى أهمية ترجمة تعاليم الإسلام فى دستور حياة ومنهج عمل من أجل رفعة شأن الأمة الإسلامية.
وأشاد الرئيس برجال القوات المسلحة والشرطة الأوفياء فى القيام بواجبهم من أجل تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية الشاملة، مبينا أنهم يقدمون أرواحهم ودماءهم للحفاظ على أعراض وممتلكات ودماء المصريين وهم شهداء فى سبيل الله فى أداء هذه الأمة، مشددا على أن القوات المسلحة ستقف فى مواجهة كل من يحاول إلحاق الضرر بالدولة المصرية. وحذر السيسى من الأخطار التى يتعرض لها الوطن العربى باستهداف وحدته.. داعيًا المجتمع الدولى والعربى للتكاتف ضد الإرهاب الذى لا دين ولا وطن له والذى يؤكده الأحداث الإرهابية فى بعض الدول.
ودعا الرئيس السيسى إلى التفاؤل حيث إن المرحلة المقبلة ستشهد حصاد المشروعات القومية الكبرى وسيكون بكورتها بافتتاح مشروع قناة السويس الجديدة فى 6 أغسطس المقبل كشريان إضافى للرخاء وتعزيز حركة التجارة الدولية فى العالم لتوفير فرص العمل للشباب. وناشد الرئيس السيسي، الشعب المصرى باعانته لاستكمال المشروعات.. قائلًا «أعينونى بقوة وليكون شهر رمضان نقطة بداية لاستقرار وازدهار الوطن»، مطالبا المصريين بالتفاؤل بالخير لمرحلة قادمة، ووعد بأنها ستشهد مشروعات قومية عديدة، ومشددًا على دور الشباب وإستفادته من تلك المشروعات.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مناقشة تعزيز العلاقات «المصرية - الكورية» وبحث التعاون بين الجانبين لتعظيم الاستفادة المشتركة
فريد خميس: مصر على الطريق الصحيح
تأجيل البت فى طرح ١٣ رخصة حديد وأسمنت للعام المالى الجديد
المنتخب جاهز لامتحان زيمبابوى
10 قرارات على طريق التنمية والاكتفاء الذاتى
دفعة جديدة من المجندين بالقوات المسلحة.. أكتوبر 2019
الفريق أول محمد زكى يعود إلى القاهرة بعد زيارته لفرنسا

Facebook twitter rss