صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 يونيو 2019

أبواب الموقع

 

عربي ودولي

تأجيل المحادثات اليمنية لأجل غير مسمى

4 فبراير 2016



كتب أحمد قنديل ووكالات الانباء

رفض الحوثيون اقتراح التحالف العسكرى العربى بقيادة السعودية تشكيل فريق خبراء للتحقيق فى مزاعم انتهاكات للقانون الدولى والانسانى نتيجة الغارات الجوية التى ينفذها التحالف فى اليمن، داعيين إلى تشكيل لجنة دولية محايدة.
وطالب محمد الحوثي، رئيس ما تسمى بـ «اللجنة الثورية العليا» التابعة للحوثيين بضم شخصيات دولية إلى تلك اللجنة، حسب وكالة سبأ الحكومية للأنباء التى يسيطر عليها الحوثيون.
ومن بين الشخصيات التى طالب الحوثى بإشراكها فى اللجنة المحايدة المقترحة فيديريكا موجريني، مفوضة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبى والمفوض السامى للأمم المتحدة زيد بن الحسين وخبراء وصفهم بأنهم معروفون باستقلاليتهم ونزاهتهم.
وطالب الحوثى الأمم المتحدة والبرلمان الاوروبى والمنظمات المستقلة بالضغط على من وصفها بـالدول المعتدية» للقبول بتشكيل لجنة دولية محايدة لتقصى الحقائق.
وكانت لجنة خبراء تابعة للأمم المتحدة اتهمت فى تقرير أصدرته أخيرا التحالف باستهداف المدنيين فى اليمن، مشيرة إلى ان الهدف من ذلك هو الخروج بتقرير واضح وكامل وموضوعى لكل حالة على حدة يتضمن الاستنتاجات والدروس المستفادة والتوصيات والإجراءات المستقبيلة الواجب اتخاذها.
على نفس الصعيد، أشار عدد من الدبلوماسيين بالأمم المتحدة إلى أنه لا يوجد أى موعد قريب لعقد جولة محادثات جديدة بين الأطراف اليمنية، مضيفيين أن مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، لا يزال يبذل محاولات وجهودا دبلوماسية لإعادة بحث إقامة جولة أخرى من المحادثات بين الأطراف اليمنية٬ رغم الشكوك والتباعد بين الأطراف٬ وتزايد الاحتمالات بحل عسكرى يفرض نفسه مع وصول القوات الموالية للحكومة والمدعومة من قوات التحالف إلى مشارف صنعاء وتعز.
من جهته، قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة٬ فرحان حق، إن بان كى مون تبادل مع نائب رئيس الوزراء العمانى فهد بن محمد آل سعيد وجهات النظر حول أفضل السبل لتعزيز السلام والاستقرار فى اليمن٬ مرحبا بجهود سلطنة عمان فى دعم المحادثات اليمنية ولعب دور الوسيط الاستراتيجى لأزمات الشرق الأوسط.
ميدانيا، لقى قيادى حوثي، يدعى طارق عبيش، مصرعه، وقتل العشرات من ميليشيات الحوثى وصالح فى هجوم فاشل على جبل الدود الحدودى بالخوبة التابعة لقطاع الحرث بمنطقة جازان.
فيما أعلن المتحدث باسم التحالف العربى العميد الركن أحمد عسيرى أن ضحايا القصف العشوائى للمتمردين على جنوب السعودية منذ بدء العمليات العسكرية بلغ375 مدنيا بين قتيل وجريح بينهم 63 طفلا.
فى سياق متصل، أكد الرئيس اليمنى عبدربه منصور هادي، أن العمليات العسكرية التى يشنها الجيش الوطنى والمقاومة الشعبية فى بلاده مسنودة بقوات التحالف العربي، لن تتوقف إلا بتحرير العاصمة صنعاء من الميليشيات الانقلابية.
وقال هادى إن معركة اليمن مصيرية ولا رجعة عنها، معتبرا الانتصارات على الميليشات فى محافظة صنعاء خطوة هامة قبل تطهير العاصمة من الميليشيات وعودة مؤسسات الدولة والسلطة الشرعية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

استطلاع جالوب: ٥٧%من الإيرانيين يرون أن الوضع الاقتصادى يزداد سوءًا
مصر تكرم أبطالها
الموازنة تحقق فائضًا تاريخيًا
أباطرة المخدرات فى قبضة «الداخلية»
«S 400».. تدمر العلاقات «التركية – الأمريكية»
بورسعيد.. أول محافظة ذكية فى مصر
وزير الدفاع فى زيارة رسمية لـ«فرنسا» تستغرق عدة أيام

Facebook twitter rss