صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 يونيو 2019

أبواب الموقع

 

عربي ودولي

صرب البوسنة يؤيدون الإبقاء على عطلة 9 يناير

27 سبتمبر 2016



سراييفو ـ وكالات الأنباء

صوّت صرب البوسنة بأغلبية كبيرة لصالح الإبقاء على يوم التاسع من يناير كإجازة رسمية بمناسبة اليوم الوطنى، فى تحدٍ لقرار المحكمة الدستورية فى البوسنة.
وأعلنت السلطات بعد إحصاء 70 فى المئة من الأصوات أن 99.8 منها تؤيد الإبقاء على يوم الإجازة.
ومنعت المحكمة الدستورية، ومقرها سراييفو، إجراء الاستفتاء، كما حكمت بأن تاريخ الإجازة فيه تمييز ضد مسلمى البوسنة والكروات الكاثوليك، الأمر الذى يستوجب تغييره.
وكان الصرب قد أعلنوا قيام دولتهم المستقلة بداخل البوسنة فى التاسع من يناير1992، الأمر الذى أجج صراعا عرقيا حصد أرواح حوالى مئة ألف شخص.
وما زالت البوسنة مقسمة تبعا للعرقيات، ما بين كيان صربى، وتحالف آخر بين المسلمين والكروات.
ويبلغ عدد من يحق لهم التصويت حوالى 1.2 مليون شخص، وقالت السلطات إن أكثر من 56 فى المئة أدلوا بأصواتهم.
وألقى رئيس صرب البوسنة، ميلوراد دوديك، كلمة قال فيها إن التاريخ سيذكر هذا الاستفتاء كـ«يوم الإرادة الصربية. أنا فخور بالشعب الصربى، وبكل من أدلوا بأصواتهم».
بينما قال الممثل الدولى الأعلى للبوسنة والهرسك، فالينتين إنزكو، إن الاستفتاء «غير قانونى وغير دستورى. قرارات المحكمة الدستورية نهائية ونافذة.. وقرار المحكمة كان واضحا.. وقد أوقفت الاستفتاء».
فى حين وجه القائد البوسنى، بكير إزيتبيغوفيتش، اتهاما لدوديك بأنه «يلعب بالنار».. وبحسب «بى بى سى»، فإن إصرار قائد صرب البوسنة على الاحتفال باليوم الوطنى فى التاسع من يناير يُعد عملا استفزازيا متعمدا.
ويقول المحللون إن تخطى قرار المحكمة يهدد اتفاقية دايتون للسلام التى أنهت الصراع فى البوسنة، كون المحكمة إحدى المؤسسات الفيدرالية التى تأسست بعد انتهاء الحرب عام 1995.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مناقشة تعزيز العلاقات «المصرية - الكورية» وبحث التعاون بين الجانبين لتعظيم الاستفادة المشتركة
فريد خميس: مصر على الطريق الصحيح
تأجيل البت فى طرح ١٣ رخصة حديد وأسمنت للعام المالى الجديد
المنتخب جاهز لامتحان زيمبابوى
10 قرارات على طريق التنمية والاكتفاء الذاتى
دفعة جديدة من المجندين بالقوات المسلحة.. أكتوبر 2019
الفريق أول محمد زكى يعود إلى القاهرة بعد زيارته لفرنسا

Facebook twitter rss