صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

28 يونيو 2019

أبواب الموقع

 

عربي ودولي

«المالكى» يوحد خصومه.. واقتراب موعد تحرير الموصل من داعش

1 اكتوبر 2016



بغداد –وكالات الأنباء

قبل وصول رئيس إقليم كردستان مسعود بارزانى إلى بغداد بعد انقطاع استمر 3 سنوات، حرص الجناح السياسى المتشدد والمقرب من رئيس الوزراء السابق نورى المالكي، على إطلاق حملة إعلامية مضادة، فروّج أن بغداد ستتعامل معه كزعيم حزب، لأنه فاقد للشرعية كرئيس للإقليم الكردستانى، طبقاً للجدل القانونى بين الأحزاب الكردية، لكن بارزانى فاجأ خصومه وجاء على رأس وفد شامل يضم كل أحزاب كردستان، بنحو جعل المالكى يغادر العاصمة تجنباً للقاء غريمه التاريخى، كما أوضحت مصادر صحافية.
وخلال لقاء بارزانى بالعبادى جرى «تبادل متقن للعبارات المطلوبة»، فللرد على اتهامات المالكى بشأن نزعة الانفصال، كانت أول كلمات بارزانى إن «بغداد عمقنا الاستراتيجى الآن وفى المستقبل»، ولم يخيب العبادى رد ضيفه فبادله التحية قائلاً: «نحن فى الحكومة نؤيد اللامركزية».
ثم اختصر بارزانى الأمر بعبارة أوضح، حين قال فى مؤتمر صحفى مشترك: «جئنا لدعم حكومة العبادى».
من ناحية أخرى قال رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادى أمس السبت إن معركة تحرير الموصل من سيطرة تنظيم داعش أصبحت « وشيكة».
وقال العبادي، فى تصريح نقله تليفزيون(العراقية) الرسمى «أصبحت الخطوة التالية لتحرير مدينة الموصل بعد تحرير مناطق مهمة فى الآونة الأخيرة وشيكة، وأن التحضيرات حاليا قائمة على قدم وساق، وهناك انتصارات تحققها القوات العراقية على الأرض».
وأضاف أن «إقالة عدد من الوزراء من قبل البرلمان العراقى لم تؤثر على سير عمل الحكومة وقريباً سأقدم مرشحين لوزارات المالية والدفاع والداخلية الشاغرة».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحياة تعود لقلاع الغزل والنسيج.. 270 مليون دولار قيمة عقود الدفعة الأولى من الماكينات الحديثة
فى ذكرى ميلاده.. يوسف السباعى شهيد السلام وفارس الرومانسية
الفنان عمرو رمزى لـ«روزاليوسف»: «تريزيجيه» الورقة الرابحة للمنتخب من أيام تصفيات روسيا
السرية.. سلاح الكونغو
# اطمن-انت-لوحدك
ضبط مدير خدمات مصرفية ببنك سهل الاستيلاء على 25 مليون جنيه
البرلمان يستعد للتصويت على تعديلات قانون المحامين بالجلسة العامة المقبلة

Facebook twitter rss