صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

عربي ودولي

مقتل 38 وإصابة 250 بقصف للمعارضة غرب حلب.. واستهداف أكاديمية الأسد بمواد سامة

31 اكتوبر 2016



حلب - وكالات الأنباء

أفاد المرصد السورى، بمقتل 38 مدنيًا بينهم 14 طفلاً، خلال 48 ساعة، جراء قصف الفصائل المعارضة لأحياء مدينة حلب الغربية والتى تشهد أطرافها اشتباكات عنيفة متواصلة، وفق ما أفاد المرصد السورى لحقوق الإنسان، أمس.
وقال مدير المرصد السورى رامى عبدالرحمن: «قتل 38 مدنيًا بينهم 14 طفلًا جراء مئات القذائف والصواريخ التى تطلقها الفصائل المعارضة على الأحياء الغربية الواقعة تحت سيطرة قوات النظام فى مدينة حلب منذ بدء هجومها ضدها».
وأشار عبد الرحمن إلى إصابة «حوالى 250 آخرين بجروح»، لافتًا إلى أن الفصائل المعارضة والإسلامية لجأت إلى إطلاق القذائف والصواريخ من داخل الأحياء الشرقية الواقعة تحت سيطرتها ومن الأطراف الغربية للمدينة.
وتتواصل المعارك العنيفة عند الأحياء الغربية فى اليوم الثالث للهجوم، فيما يتصدى الجيش السورى لمحاولات الفصائل المعارضة التقدم.
وتعرضت أكاديمية الأسد للهندسة العسكرية جنوب غرب حلب أمس للقصف بقذائف احتوت على غازات سامة أطلقها مسلحون.
وأسفر الهجوم عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة 6 آخرين بقذائف سقطت فى حلب الجديدة والحمدانية وصلاح الدين.
وأفاد عبدالرحمن عن «تواصل المعارك العنيفة والغارات الجوية على مناطق الاشتباك طوال الليل وهى مستمرة على محاور عدة».
وأكد عبدالرحمن «الاشتباكات على أشدها فى محور ضاحية الأسد، إذ تحاول الفصائل التقدم باتجاه حى الحمدانية» المحاذى للأحياء الشرقية. وأشار إلى «عدم حصول تقدم حتى اللحظة».
كما وصلت، بحسب عبدالرحمن، «تعزيزات عسكرية من مقاتلين وسلاح إلى الطرفين».
وكانت الفصائل وبعد ساعات على إطلاقها الهجوم قد سيطرت على الجزء الأكبر من منطقة ضاحية الأسد، ولم يتمكن الجيش السورى سوى من استعادة بعض النقاط، فيما تمكن من صد هجوم عنيف آخر على حى جمعية الزهراء.
وتدور المعارك على مسافة تمتد حوالى 15 كيلومترًا من حى جمعية الزهراء عند أطراف حلب الغربية مرورًا بضاحية الأسد وصولًا إلى أطراف حلب الجنوبية.
وأسفرت الاشتباكات فى جنوب غرب حلب خلال الساعات الـ 24 الماضية حسب صفحات التنسيقيات، عن مقتل 60 مسلحا بينهم خلال الاشتباكات الدائرة غرب حلب.
ينتمون إلى تنظيم «جبهة النصرة» وفصائل «الجيش الحر»، و«الحزب الإسلامى التركستانى»، وحركة «نور الدين الزنكى»، و«فيلق الشام» و«صقور الشام»، فيما قتلت طفلتان بقذائف للمسلحين فى حى الحمدانية غرب المدينة، وطفلة ثالثة فى حى المريديان غرب حلب إثر استهداف الحى بالقذائف.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

القوات البحرية المصرية والصينية تنفذان تدريبًًا بحريًًًا عابرًا بالبحر المتوسط
دولة الطاقة
كاريكاتير احمد دياب
حرب القطبين تنعش السلة واليد
قطار الحملات الانتخابية ينطلق من جنوب الصعيد
التحول الرقمى.. عقل بيانات الدولة
عودة بعثة الحج للقوات المسلحة من الأراضى المقدسة

Facebook twitter rss