صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
عصام عبدالجواد

22 سبتمبر 2017

أبواب الموقع

 

تحقيقات

وزير الإسكان يخلف وعده مدبولى يطالب حاجزى مشروع «دار مصر» بسحب المقدم

1505 مشاهدة

2 فبراير 2017



كتب - السيد الشورى


قام وزير الإسكان، الدكتور مصطفى مدبولى، بوعد الحاجزين بمشروع «دار مصر» للإسكان المتوسط، والذين لم يحالفهم الحظ فى الحصول على شقق، بأنه سيتم توفير شقق لهم مثلما حدث مع حاجزى المرحلة الأولى، حيث استلم جميع الحاجزين شققهم، حتى الذين لم يفوزوا فى القرعة، وطالب الوزير من حاجزى المرحلة الثانية، الذين لم يحصلوا على شقق فى القرعة، بدفع مقدم الحجز والذى يبلغ نحو 45 ألف جنيه، ووعدهم بتوفير شقق لهم خلال وقت قريب، لكن الوزير المسئول عن كلمته أمام المواطنين، لم يوف بوعده ولم يصدق فى حديثه مع الحاجزين، وبعد عام ونصف العام، طالبهم بسحب أموالهم، بعد فشله فى توفير شقق لهم.
من جانبه، قال عبدالفتاح محمد سلامة، مدير العلاقات العامة بشركة العبور: إن وزارة الإسكان عندما أعلنت عن طرحها لشقق سكنية بمشروع «دار مصر» للإسكان المتوسط، قمت بالحجز فى المرحلة الثانية، ودفعت مقدم الحجز 45 ألف جنيه، لكن لم يتم اختيارى فى القرعة.
وأضاف: «ناشدنا وزير الإسكان الدكتور مصطفى مدبولى، ليتم مساواتنا بحاجزى المرحلة الأولى الذين لم يفوزوا فى القرعة وحصلوا بعد ذلك على شقق، وفعلا وعدنا الوزير بذلك، وطالبنا بدفع مقدم الحجز، وهذا ما قمنا بفعله.
وأشار عبد الفتاح إلى أن عدد الذين لم يحصلوا على شقق 10 آلاف شخص، مضيفاً أن قيمة المبلغ الذى دفعه الحاجزون يبلغ نحو 450 مليون جنيه.
وأوضح سلامة، أنه بعد قرار تعويم الجنيه فوجئ الحاجزون بقرار الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان، برد المبالغ للحاجزين، وطالبهم بسحب أموالهم بعد عام ونصف العام، مضيفا أنهم كانوا ينتظرون استلام الشقق، وقاموا بتجهيز الـ 20% من قيمة الوحدة، التى من المقرر دفعها حين تخصيص الشقق.
ولفت إلى أن الحاجزين رفضوا القرار ولم يقوموا بسحب أموالهم، ما جعل الوزير يحاول إسكاتنا عن طريق إجراء قرعة تكميلية،عن طريق طرح بعض الوحدات السكنية، مضيفا أن الوزارة طرحت 43 وحدة وكان عدد المتقدمين1800 شخص بمدينة الشيخ زايد، و288 بمدينة القاهرة الجديدة وكان عدد المتقدمين 2400 شخص.
وأضاف عبد الفتاح ، أن الحاجزين قاموا بإنشاء جروبات على مواقع التواصل، للمطالبة بحقهم، موضحاَ أنهم حاولوا التواصل مع الوزير، وتوجهوا إلى الوزارة قام حرس الوزارة بالتعدى عليهم وأغلقوا الباب فى وجوههم، ولسوء حظ أحد الحاجزات أغلقوا الباب على يديها ولم يرحموا سنها، ونحمد الله أن يدها لم تكسر.
وأكد سلامة، أنه بعد فترة نجحنا فى مقابلة خالد عباس مساعد الوزير، والذى أخبرنا بالنص: «إرضوا بالموجود فى شقق فى مدن السادات، وبدر، وبرج العرب، و المنيا، وبرج العرب، و15 مايو، خدوها».
وأضاف، بعد رفضنا ومطالبتنا الوزارة بمساواتنا بحاجزى المرحلة الأولى، أخبرنا مساعد الوزير بأنه لا يوجد شقق، وتم رفض طلبنا، رغم أننا أخبرناه بأننا مستعدون لدفع ثمن الشقق بالأسعار الجديدة، فأخبرنا بأنه سيعرض الأمر على الوزير، وفوجئنا بعد ذلك بحالة من التجاهل التام.
فيما قالت أمل على: «ذهبت لمقابلة الوزير الدكتور مصطفى مدبولى، لكن مديرة مكتبه وتدعى «رندا» رفضت إخباره بوجودنا ومنعتنا من مقابلته، لكنى نجحت فى مقابلة مساعدة الوزير هدى عبدالرحمن، ووعدتنا بالرد علينا بعد أن تتواصل مع المهندس طارق السباعى، المشرف على قطاع الشئون التجارية والعقارية بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وبعد ثلاثة أيام ردت علينا بأنه لا يوجد شقق والأفضل لكم سحب فلوسكم».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

رياح التغيير تعصف بـ «قطر»
«الشقيقات الثلاث» أجساد ناطقة بالألم واليأس!
التاريخ الأسود لـ«رويترز» الوكالة تهاجم مصر بدعم إخوانى قطرى
183 مشروعـًا بـ3 أحياء فى الإسماعيلية
رئيس شركة مينا تردكس للخدمات البترولية لـ«روزاليوسف»: حقل «ظهر» نقلة نوعية فى مجال الغاز الطبيعى وسيجذب استثمارات أجنبية جديدة  
فضيحة فى دورى مراكز الشباب
« قمح بالخشخـاش».. رايح جـاى

Facebook twitter Linkedin rss