صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 يونيو 2019

أبواب الموقع

 

عربي ودولي

هادى يعلق تنفيذ عمليات الإنزال العسكرية الأمريكية

9 فبراير 2017



صنعاء - وكالات الأنباء

رداً على العملية العسكرية الأمريكية التى تمثلت فى إنزال قوات خاصة، وضربات جوية بطائرات دون طيار، والتى خلفت عشرات الضحايا المدنيين، علقت حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادى، الترخيص السابق الذى كان يسمح للولايات المتحدة بشن غارات وعمليات خاصة وإنزال عسكرى ضد أهداف إرهابية فى اليمن، وفق ما نقلت نيويورك تايمز، الأربعاء.

ونقلت الصحيفة أن التعليق اليمنى للعمليات الميدانية الأمريكية جاء بعد الخسائر الكبرى التى خلفتها العملية فى صفوف المدنيين، خاصة الأطفال، ما تسبب فى امتعاض قطاعات واسعة من اليمنيين.
ولكن الحظر لن يشمل حسب مصادر الصحيفة المدنية والعسكرية، الضربات الخاصة التى تنفذ بواسطة الطائرات دون طيار، عن طريق مستشارين عسكريين، يدعمون جهود القوات العسكرية اليمنية، وقوات التحالف العربى، فى حربها ضد المتمردين اليمنيين وإرهابيى القاعدة فى جزيرة العرب، وداعش.
من جهتها، قالت صحيفة «لاستامبا» الإيطالية إن الرئيس هادى الذى يعتبر حليف واشنطن القوى فى اليمن، اضطر إلى اتخاذ القرار الاستراتيجى بعد الصدمة التى خلفها الهجوم الأمريكى فى محافظة البيضاء، وسقوط 16 مدنيًا على الأقل، أكثرهم من الأطفال، رغم مواجهته الصعبة وفى وقت واحد، للقاعدة فى اليمن، التى تعد ما لايقل عن 4 آلاف مسلح، والمتمردين الحوثيين الذين لايزالون يسيطرون على بعض المحافظات اليمنية خاصةً العاصمة صنعاء.
من ناحية أخرى كشفت صحيفة «الوطن» السعودية، فى عددها الصادر أمس، وجود قائمة بأسماء جماعات ضغط فى السفارات اليمنية بالخارج، تعمل ضد الحكومة الشرعية، وتتحرك تحت تكتل سياسى لمواجهة وتشويه دور التحالف العربى والجيش الوطنى اليمنى.
ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع، أن معظم هذه العناصر تقود الحركات الطلابية والاحتجاجية فى الخارج، وتتحرك بطريقة منظمة لتشويه صورة الحكومة الشرعية فى المنصات الدولية وأمام وسائل الإعلام الغربية، والإساءة إلى دول التحالف العربى.. وقال المصدر إن «بعض السفارات اليمنية بالخارج، لا تزال تأوى لديها عناصر متمردة من الحركة الحوثية والموالين للمخلوع صالح»، مشيراً إلى أن «هذه الشخصيات الداعمة للانقلاب الإرهابي، تلجأ إلى دفع الطلاب للتظاهر أمام السفارات اليمنية».
وعدّد المصدر وجود اللوبى الحوثى الصالحى فى دول مثل بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وكندا، والسويد والمجر وسويسرا وتركيا ولبنان وماليزيا والجزائر ومصر وسوريا والعراق والأردن، والهند وإيران، محذرًا من عملية التخابر ونقل المعلومات بين الميليشيات الموالية للانقلابيين فى تلك الدول مع عناصر من دول أخرى.
ميدانيا دمرت طائرة حربية تابعة للتحالف العربى منصة صواريخ باليستية، حاول الحوثيون إخفاءها قرب الحدود السعودية، بحسب ما ذكرت صحيفة «المدينة» السعودية، أمس.
وبحسب وسائل الإعلام السعودية، فإن تحرك القوات الجوية، جاء عقب تمكن فرق الاستطلاع الخاصة، من رصد التحركات الحوثية لإخفاء المنصة الصاروخية قرب مديرية باقم، فى محافظة صعدة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مناقشة تعزيز العلاقات «المصرية - الكورية» وبحث التعاون بين الجانبين لتعظيم الاستفادة المشتركة
استاد الإسكندرية.. حكاية رياضية بدأت قبل 90 عاما
أسورة تصعق مرتديها عند تناول الوجبات السريعة
كراكيب
10 قرارات على طريق التنمية والاكتفاء الذاتى
تركيا أكبر سجن للحريات
تأجيل البت فى طرح ١٣ رخصة حديد وأسمنت للعام المالى الجديد

Facebook twitter rss