صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 يونيو 2019

أبواب الموقع

 

عربي ودولي

وزير الدفاع الأمريكى: لسنا فى العراق من أجل النفط.. وتحرير 17 قرية بالموصل

21 فبراير 2017



الموصل –وكالات الأنباء

قال وزير الدفاع الأمريكى جيم ماتيس، قبل أن يصل إلى بغداد فى زيارة لم يعلن عنها من قبل، أمس: إن «الجيش الأمريكى ليس فى العراق للاستيلاء على نفط أحد» لينأى بذلك بنفسه عن تصريحات الرئيس دونالد ترامب».
وأضاف ماتيس لمجموعة صغيرة من الصحفيين تسافر معه أثناء مناقشة أهداف الرحلة: «أعتقد أن جميعنا هنا فى هذه الغرفة، وكلنا فى أمريكا ندفع مقابل ما نحصل عليه من غاز ونفط، وأعتقد أننا سنستمر فى ذلك فى المستقبل».
وتابع: «لسنا فى العراق للاستيلاء على نفط أحد».   «تعذيب واغتصاب عراقيات على يد «داعش» من جانبها كشفت منظمة «هيومن رايتس ووتش» أمس عن حالات تعذيب واغتصاب ضد نساء عراقيات فررن من الحويجة فى العراق. وقالت المنظمة: إن مسلحين من تنظيم داعش يحتجزون نساء وفتيات عربيات ضمن المناطق الخاضعة لسيطرتهم فى العراق بشكل تعسفى، ويسيئون معاملتهن ويعذبوهن ويتزوجوهن قسرا. ووثقت المنظمة فى تقريرها شهادات 6 نساء فى كركوك كن قد فررن من بلدة الحويجة، 125 كم جنوب الموصل، والتى لا تزال تحت سيطرة داعش، قلن: إن الإرهابيين اعتقلهن فى 2016 لفترات تراوحت بين 3 أيام وشهر ومارسوا أساليب التعذيب والإساءة الجسدية بحقهن واغتصابهن حتى أمام أطفالهن.
وقالت لمى فقيه، نائب مديرة قسم الشرق الأوسط فى المنظمة: «يعرف القليل عن الاعتداءات الجنسية ضد النساء العربيات السنيات اللاتى يعشن تحت حكم داعش، نأمل أن تبذل السلطات المحلية والمجتمع الدولى كل ما فى وسعهم لتقديم الدعم اللازم لهذه الفئة من الضحايا».
ميدانيا حظيت الحملة العسكرية العراقية لتحرير غرب الموصل من داعش بغطاء جوى من التحالف الدولى، وحققت فى يومها الأول تقدما ملحوظا وسط تراجع تنظيم داعش، إذ حررت القوات المهاجمة 7 قرى.
وباتت القوات العراقية على بعد 5 كيلومترات جنوبى المطار، فيما اكتفى التنظيم بالرد عبر الهجمات الانتحارية.
وأطلقت الحكومة العراقية مدعومة بغطاء جوى من قوات التحالف الدولى المرحلة الأصعب فى معركة الموصل، محققة نجاحات ملحوظة فى يومها الأول.
وأكد محافظ نينوى أن قوات داعش باتت تتهاوى أمام هجمات الجيش العراقى وأن العد التنازلى لها قد بدأ، إلا أنه أبدى تخوفا حول مصير المدنيين فى غرب الموصل.
 «داعش يهرب إلى صلاح الدين»
وكشف مجلس محافظة صلاح الدين عن هروب عناصر تنظيم داعش الإرهابى من مدينة الموصل باتجاه المحافظة، مؤكداً وجود خلايا نائمة لتنظيم داعش الإرهابى فى عدد من مناطق صلاح الدين.
وذكر عضو المجلس خالد الدراجى، أنه «بعد انطلاق العمليات العسكرية لتحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم داعش الإرهابى هرب عدد من عناصر وقيادات التنظيم من الموصل باتجاه صلاح الدين»، مؤكداً أنهم «دخلوا للمحافظة بتسلل مع النازحين والعوائل العائدة لمناطقها»، وفقاً لوكالة أنباء الإعلام العراقى.
وأضاف: إن «مجلس محافظة صلاح الدين ناقش فى الجلسات الماضية أوضاع النازحين والخروقات الأمنية التى تعرضت لها المحافظة فى الفترة الأخيرة من خلال استضافة مدراء البلديات والصحة والتربية وعدد من القيادات الأمنية بالمحافظة».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

المهندس على الشربانى رئيس مجلس إدارة شركة تبارك العقارية لـ«روزاليوسف»: مليار دولار تكلفة إعمار العراق.. وليبيا 80 مليارا وفقًا لتقارير البنك الدولى
مصر ركيزة أمن واستقرار الشرق الأوسط
%15 نسبة نمو قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى 9 شهور
«واشنطن» لا تثق فى «أردوغان»
وزير الداخلية يتفقد تأمين المنتدى الإفريقى بشرم الشيخ
رئيس الوزراء يعقد اجتماعاً لمتابعة توافر السلع وضبط أسعارها
رسمة وكلمة

Facebook twitter rss