صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 يونيو 2019

أبواب الموقع

 

عربي ودولي

«ميركل» تشارك فى قمة مستقبل الاتحاد الأوروبى.. والحكومة الألمانية ترد على اتهامات أردوغان بـ«النازية»

7 مارس 2017



برلين - وكالات الأنباء

أجرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أمس، محادثات مع الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند ورئيس الوزراء الإيطالى باولو جينتيلونى ونظيره الإسبانى ماريانو راخوي، فى فرنسا، لمناقشة مستقبل الاتحاد الأوروبي.
ودعا هولاند لعقد هذه القمة فى قصر فرساى شمالى فرنسا للإعداد أيضًا لقمتى الاتحاد الأوروبى المقبلتين.
وبرر هولاند التشكيل الذى ستعقد على أساسه القمة بأن الأمر يتعلق بأهم أربع دول فى الاتحاد، وقال: «علينا أن نقول ما نريد فعله سويا مع الآخرين».
ويلتقى رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبى الخميس المقبل فى القمة الربيعية فى بروكسل.
ويجتمع قادة الاتحاد بعد ذلك فى 25 مارس الجارى فى روما بمناسبة مرور 60 عامًا على تأسيس السوق الأوروبية المشتركة.
ومن المنتظر أن تصدر الدول الأعضاء فى الاتحاد بيانًا مشتركًا فى هذه القمة يحدد ملامح مستقبل الاتحاد عقب خروج بريطانيا المنتظر.
من ناحية أخرى ردت الحكومة الألمانية، أمس، على تصريحات للرئيس التركى، انتقد فيها ألمانيا بشدة ووصف ممارساتها بالنازية، قائلة إن ما صدر عن رجب طيب أردوغان، غير مقبول.
وندد رئيس المستشارية الفيدرالية الألمانية، بيتر آلتماير، بتصريحات أردوغان، قائلا إن حكومة بلاده ستبلغ أنقرة عدم قبولها بما صدر عن الرئيس التركى بـ«وضوح شديد».
ويأتى الرد الألمانى بعدما اتهم أردوغان برلين، الأحد، بالقيام بتصرفات فاشية تذكر بحقبة النازية، ردا على إلغاء السلطات الألمانية تجمعين سياسيين أرادا حشد 1.2 مليون تركى يقيمون فى أراضيها.
وألغت السلطات الألمانية رخص تجمعين فى مدينتين ألمانيتين، الأسبوع الماضى، وكان من المقرر أن يلقى فيهما وزراء أتراك كلمات تحث مواطنيهم على التصويت بنعم فى استفتاء على إصلاحات دستورية تعزز صلاحيات أردوغان، الشهر المقبل.
وفى وقت سابق، وجهت نائبة رئيس حزب الاتحاد الديمقراطى المسيحى الحاكم فى ألمانيا، انتقادات للرئيس التركى، رجب طيب أردوغان، قائلة إنه يتصرف مثل «طفل عنيد يجهل ما يقوم به».
وأورد أردوغان فى حديثه مؤخرا عن ألمانيا «سنتحدث عن تصرفات ألمانيا فى المحافل الدولية وسنحرجهم فى أعين العالم. لا نريد أن نرى العالم النازى مرة أخرى، ولا نريد أن نرى تصرفاتهم الفاشية..كنا نعتقد أن هذه الحقبة من الماضى لكن يبدو أنها ليست كذلك.
من ناحيتها، عزت برلين إلغاء التجمعين السياسيين إلى دواع أمنية، فى إشارة إلى احتمال حصول مناوشات بين أنصار أردوغان ومعارضيه.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مناقشة تعزيز العلاقات «المصرية - الكورية» وبحث التعاون بين الجانبين لتعظيم الاستفادة المشتركة
استاد الإسكندرية.. حكاية رياضية بدأت قبل 90 عاما
تأجيل البت فى طرح ١٣ رخصة حديد وأسمنت للعام المالى الجديد
فريد خميس: مصر على الطريق الصحيح
تركيا أكبر سجن للحريات
المنتخب جاهز لامتحان زيمبابوى
10 قرارات على طريق التنمية والاكتفاء الذاتى

Facebook twitter rss