صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

عربي ودولي

سفير جورجيا بالقاهرة: 19مليون دولار حجم تبادلنا التجارى مع مصر.. ولم نصدر أى تحذيرات من السفر إليها

22 مارس 2017



كتب - علاء الدين ظاهر


قال الكسندر نالباندوف سفير جورجيا بالقاهرة إن العلاقات السياسية ممتازة بين مصر وجورجيا،ونشكر مصر على الاعتراف بسيادتنا على حدودنا،ونعمل بنشاط على تعزيز العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية المشتركة،مشيرا إلى أن حجم التبادل التجارى بين بلاده ومصر بلغ 19 مليون دولار، وهناك جهود مشتركة تبذل من الجانبين لزيادة هذا الرقم بما يصل لمستوى تطلعات البلدين، مشيرًا إلى أن مصر على رأس قائمة المقاصد السياحية للجورجيين،حيث شهد العام الماضى 2016 زيارة 15 ألف سائح من جورجيا لمصر خاصة شرم الشيخ والغردقة، ونحن من جانب دولتنا لم تصدر أى تحذيرات أو قيود على سفر الجورجيين لمصر.
 جاء ذلك فى أول مؤتمر صحفى يعقده سفير جورجيا منذ توليه منصبه بالقاهرة قبل 6 شهور،مشيرا إلى أن هناك طائرات موسمية من جورجيا الى الغردقة بمعدل مرة فى الاسبوع ومرتين إلى شرم الشيخ،ولدينا فى جورجيا الكثير من المستثمرين المصريين فى عدة مجالات خاصة تصنيع المواد الغذائية،وفى عام 2016 بلغ حجم الإستثمارات المصرية فى جورجيا ما يقرب 300 الف دولار،حيث تمثل جورجيا واجهة وبيئة جاذبة للاستثمارات،خاصة أن نظام الضرائب لدينا يجعل بلادنا صديقة لرجال الاعمال، ولا توجد لدينا بيروقراطية او فساد فيما يتعلق بتأسيس الشركات،خاصة أن ذلك يمكن أن يتم فى 30 دقيقة.
وتطرق نالباندوف فى المؤتمر إلى التطورات الأخيرة فى أراضى جورجيا التى وصفها بأنها تقع تحت الاحتلال الروسي،كاشفا عن خطوات مثيرة للانزعاج اتخذها الاتحاد الروسى مع التركيز بوجه خاص على الاستفتاء المقرر فى منطقة تسخينفالي/أوسيتيا الجنوبية ومواصلة إغلاق نقاط العبور على طول خط الاحتلال فى منطقة أبخازيا، مشيرا إلى أن الاحتلال الروسى فى تسخينفالى (جورجيا)خطط لإجراء استفتاء 9 أبريل القادم بشأن تغيير اسم إحدى أقدم المناطق الجورجية إلى اسم واحد مماثل للموضوع الاتحادى للاتحاد الروسى (أى «أوسيتيا الجنوبية - ألانيا»، مثل «شمال أوسيتيا-ألانيا)».
وقال إن هذا الاستفتاء خطوة ترمى إلى إرساء أسس للضم غير المشروع للمنطقة المحتلة، ومنذ التدخل العسكرى الواسع النطاق فى جورجيا أغسطس 2008،واصلت موسكو سياسة الضم الزاحف الموجهة ضد سيادة جورجيا ووحدة أراضيها،وفى المناطق المحتلة فر السكان من أصل جورجى نتيجة للتطهير العرقى الذى تمارسه السلطة القائمة بالاحتلال،وقد بدأ نظام الاحتلال الروسى فى سوخومى (جورجيا) فى خفض عدد ما يسمى نقاط العبور على خط الاحتلال بين أبخازيا وجورجيا والباقى من جورجيا من ستة إلى واحد،وهذا من شأنه يجعل حياة السكان المحليين أكثر صعوبة.
وتابع السفير: يشكل القرار المتعلق بالاستفتاء وكذلك إغلاق نقاط العبور أمثلة حية على رد روسيا المتعمد على سياسة السلام التى تنتهجها الحكومة الجورجية، والتى تستهدف التوصل إلى حل سلمى للصراع بين روسيا وجورجيا،وما تقوم به روسيا من الأعمال العدوانية يقوض جهودنا السلمية على نحو خطير ويهدد الأمن والاستقرار ليس فى جورجيا فحسب بل وفى منطقة أوسع،وينبغى للمجتمع الدولى أن يدين ما يسمى بالاستفتاء وأن يرسل إشارة واضحة إلى الاتحاد الروسى بأن هذا النوع من الأعمال العدوانية غير مقبول،وينبغى للمجتمع الدولى أن يحث الاتحاد الروسى على احترام سيادة جيرانه وسلامتهم الإقليمية والامتثال لالتزاماتها الدولية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

دولة الطاقة
القوات البحرية المصرية والصينية تنفذان تدريبًًا بحريًًًا عابرًا بالبحر المتوسط
كاريكاتير احمد دياب
حرب القطبين تنعش السلة واليد
قطار الحملات الانتخابية ينطلق من جنوب الصعيد
التحول الرقمى.. عقل بيانات الدولة
عودة بعثة الحج للقوات المسلحة من الأراضى المقدسة

Facebook twitter rss