صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
عصام عبدالجواد

20 اكتوبر 2017

أبواب الموقع

 

تحقيقات

قائد قوات عملية اقتحام جبل الحلال: رجالنا دورهم بطولى.. والجبل كان مأوى الارهاب

112 مشاهدة

3 ابريل 2017



قال العميد «أسامة» قائد قوات عملية اقتحام جبل الحلال، إن رجال القوات المسلحة كانت ادوارهم بطولية فى اقتحام الجبل ومنهم من رفض الاخلاء رغم اصابته بطلق نارى حتى يستمر فى المعركة ومنهم من رفض الذهاب لتلقى العزاء فى والدته قبل الانتهاء من مهمته.
 واضاف العميد أسامة: إن عملية اقتحام الجبل، كان لابد منها مضيفا انه كان مأوى للعناصر الإرهابية والتكفيرية، وأصبحت تُخزن فيه السيارات والدراجات النارية المُفخخة، وتخزين الأطنان من المواد المخدرة، والمواد التى تساهم فى تصنيع العبوات الناسفة، لذلك كان لابُد بأن يتم تطهير الجبل من كل ما يُهدد أمن واستقرار سيناء بصفة خاصة، والأمن القومى المصرى بصفة عامة.
 وأضاف بأنه تم تخطيط عملية الاقتحام على عدد من المراحل، وكانت البداية، فى منع دخول المواد اللوجستية والإعاشة للعناصر الإرهابية والتكفيرية، عن طريق محاصرة الجبل، وقمنا باستنزاف الذخيرة الخاصة بالعناصر الإرهابية والتكفيرية، نتيجة عملية الحصار، كما فشلت العناصر فى عملية الهروب، وكانت قوات الأمن لهم بـ «المرصاد».
 وتابع: «بناءً على المعلومات التى توفرت، تم وضع خطة الاقتحام، وقامت القوات بغلق كافة محاور التحرك من وإلى الجبل،، واشاد قائد قوات الاقتحام بدور «المهندسين العسكريين» الذى وصفه بالدورالبطولى فى عملية تطهر محاور التحرك التى ستمُر بها قوات الأمن، لبدء عملية اقتحام الجبل».
 وأكد: «العناصر الإرهابية والتكفيرية غير قادرة على مواجهة أبطال القوات المسحلة وجهًا لوجه، لأنهم يعلمون جيدًا أن معركتهم خاسرة فى حالة المواجهة المباشرة»، مشددا على أن معنويات أبطال قوات إنفاذ القانون فى سيناء عالية للغاية، لأنهم «أهل الحق».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

المذيعة مروج إبراهيم من خلع الحجاب إلى التطاول على المؤرخ عاصم الدسوقى
النجم يــــا أهلى
واحة الإبداع.. كَحجرٍ رُكلَ بعيداً
البحرية المصرية.. إلى النصر دائما
وزير الرى لـ «روزاليوسف»: إثيوبيا تعهدت بـ3 التزامات بشأن « سد النهضة»
من المطار
دورى الأبطال

Facebook twitter Linkedin rss