صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
عصام عبدالجواد

21 سبتمبر 2017

أبواب الموقع

 

ثقافة

وزير الثقافة: من يسعون إلى تغييب الجانب القبطى من الهوية الوطنية يجهلون الشخصية المصرية والتاريخ الفرعونى

81 مشاهدة

11 ابريل 2017



قال الكاتب الصحفى حلمى النمنم، وزير الثقافة، «إن الحادث الإرهابى الغاشم الذى تعرضت له كنيسة مارى جرجس بطنطا، يقف وراءه المعنيون بمحاولة تغييب جانب من الهوية المصرية، وهم من يحاولون تغييب الجانب القبطى من الهوية الوطنية المصرية».
وأضاف خلال افتتاح الدورة السابعة عشر من المؤتمر الأدبى لإقليم القاهرة الكبرى وشمال الصعيد الثقافى «دورة الشاعر الراحل سيد حجاب» تحت عنوان «أثر الأدب على الهوية المصرية بين الحضور والتغييب»: «إن افتتاح المؤتمر بعد ساعات قليلة من الحوادث التفجيرية التى تستهدف أمن مصر، يجعل موعد انطلاق المؤتمر مناسبا فى طرح تساؤله حول الهوية فى الأدب المصرى».
وأثنى وزير الثقافة على اختيار عنوان المؤتمر وشخصيته الراحل سيد حجاب، الذى كان من أبرز المنشغلين والمهمومين بالهوية المصرية والهوية الوطنية، مؤكدا أن سؤال الهوية كان شاغل الثقافة المصرية فى العصر الحديث منذ كتاب رفاعة الطهطاوى «مناهج الألباب المصرية فى مذاهب الآداب العصرية»، ثم كتابات الشيخ حسين المرصفى، ومحمد عبده، وصولا إلى توفيق الحكيم، وأعمال نجيب محفوظ الأولى المتعلقة بالتاريخ الفرعوني، ثم الدكتور محمد حسين هيكل، الدكتور طه حسين، عباس محمود العقاد، صلاح عبد الصبور، أحمد عبدالمعطى حجازى، يوسف إدريس، جمال الغيطانى، كل هؤلاء المبدعين العظام كان شغلهم الشاغل سؤال الهوية.
وأوضح وزير الثقافة أن هذه الهوية قائمة على التعدد والتنوع، فالهوية المصرية منذ العهد الفرعونى هوية منفتحة ومتسامحة، ومحاولة تغييب أى جانب من جوانب الهوية المصرية يكشف عن جهل بالشخصية المصرية والتاريخ الحضارة المصرية القديمة.
من جانبه أكد صبرى سعيد القائم بأعمال رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة على الاختيار الموفق لعنوان المؤتمر، الذى يطرح سؤال الهوية التى ترفض الموت، هوية الحدود الواحدة التى لم تتغير، الهوية بكل معانيها من الهوية الجغرافية وصولا إلى الهوية الثقافية.
وفى نهاية الجلسة الافتتاحية كرم وزير الثقافة، اسم الشاعر الراحل سيد حجاب تسلمه ابنته ريم سيد حجاب، اسم الراحل الشاعر طاهر البرنبالى وتسلمته نجله خالد، الشاعر عمارة إبراهيم، الشاعر محمد عبد المحسن مطر بإهدائهم درع الهيئة وشهادة تقدير وذلك فى حضور د.حامد أبو أحمد رئيس المؤتمر، سهير نصحى رئيس إقليم القاهرة الكبرى وشمال الصعيد، الشاعر علاء رزق أمين عام المؤتمر.
بدأ الافتتاح بتفقد معرض للفنون التشكيلية، ومعرض لإصدارات الهيئة العامة لقصور الثقافة، ومعرض لإصدارات النشر الإقليمى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

وصلة رقـص بلدى فى ساحة مسجد بالبحيرة
البهلوان المرتشى
الأمير المتوتر
«مذكرات فلول» 8 أنا والخطير ورواد البار
رفض طلب رئيس الزمالك لاختيار رابطة المحترفين
على منصة الأمم المتحدة.. ميلاد زعيم عالمى
رسائل السيسى القوية من الأمم المتحدة

Facebook twitter Linkedin rss