صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
عصام عبدالجواد

20 اكتوبر 2017

أبواب الموقع

 

شيوخ وعلماء

الإمام الأكبر: ليس بالحوار الدينى فقط يمكن القضاء على الإرهاب

64 مشاهدة

14 ابريل 2017



وجه  بيتر تومسون، رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، الشكر للدكتور أحمد الطيب  شيخ الأزهر باعتباره رئيس أكبر مؤسسة إسلامية فى العالم، معربًا عن إعجابه بجهود شيخ الأزهر التى ترسخ  للسلام والحوار ليس فقط بين الإسلام والمسيحية بل وبين جميع الأديان، وهو ما اتضح فى مؤتمر ميانمار للسلام الذى جمع مختلف مكونات المجتمع الميانمارى تحت مظلة الأزهر.
وأوضح تومسون،  أن  مجابهة الإرهاب تكون عبر عدة طرق أولها قطع الإمدادات المادية والعسكرية عن الإرهابيين، وثانيها خلق تنمية للمجتمعات الفقيرة، وثالثها الحوار بين الأديان، وهو ما يؤكد أهمية رسالة الأزهر ودوره فى مواجهة الفكر المتطرف، موجهًا الشكر باسم الأمم المتحدة للإمام الأكبر على ما يقوم به من إرساء للسلام العالمي، آملًا أن يسمع العالم صوت شيخ الأزهر من خلال الأمم المتحدة.
من جانبه، أعرب الإمام الأكبر عن تقديره لرؤية رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة حول طرق مواجهة الإرهاب، مؤكدًا أن الحوار الدينى لا يمكن أن يؤثر فى إيقاف هذا الوحش الذى يسمى الإرهاب، ما لم تكن هناك سياسة عالمية تعمل بعدل مطلق، وما لم يتوقف استغلال دماء الفقراء.
وأضاف أن المؤسسات الدولية التى أنشئت من أجل ترسيخ السلام والعدل، يقع على عاتقها جزء كبير من المسئولية للتأثير على أصحاب القرار فى العالم، مبينًا أن الأزهر قام بجهود كبيرة لمد جسور الحوار مع قادة الأديان، حيث التقى قادة كنيسة كانتربرى ومجلس الكنائس العالمى وبابا الفاتيكان، وفى جميع اللقاءات أكد براءة الإسلام وجميع الأديان من الممارسات الإرهابية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

المذيعة مروج إبراهيم من خلع الحجاب إلى التطاول على المؤرخ عاصم الدسوقى
النجم يــــا أهلى
واحة الإبداع.. كَحجرٍ رُكلَ بعيداً
وزير الرى لـ «روزاليوسف»: إثيوبيا تعهدت بـ3 التزامات بشأن « سد النهضة»
من المطار
دورى الأبطال
البحرية المصرية.. إلى النصر دائما

Facebook twitter Linkedin rss