صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
عصام عبدالجواد

1 مايو 2017

أبواب الموقع

 

سياسة

طلب إحاطة بسبب إهمال آثار «الفيوم»

30 مشاهدة

19 ابريل 2017



كتب ـ طه النجار


تقدم النائب هشام والى عضو مجلس النواب بطلب إحاطه، بشأن التدهور والإهمال الذى تتعرض له الآثار بالفيوم، قائلاً فى الطلب المقدم منه ضد وزير الآثار الدكتور خالد العنانى: «إن مدينة فارس الأثرية التى تعرف بكيمان فارس حاليًا، أقيمت على أنقاضها جامعة الفيوم والعديد من المبانى والعمارات التى أطلق عليها اسم «الكيمان» نسبة إلى الأكوام العالية التى كان يعيش أعلاها أجدادنا الفراعنة والرومان قبل آلاف السنين حيث شيدوا الثماثيل والمسلات والمعابد».
واستنكر النائب ما تتعرض له هذه المدينة من إهمال، رغم القيمة التاريخية العظيمة لها، وتحول المكان إلى غابة للحشائش ومقلب للقمامة والجيف، حيث تعرضت للإهمال المتعمد من قبل هيئة الآثار بالفيوم، التى تركتها دون أى اهتمام لتتحول لبؤر للتلوث لما تحتويه من مياه راكده وحشائش وبوص وغاب، وأصبحت مقالب للقمامه ومصدرًا للحشرات ودمرت المياه الجوفية التى تغمر الحمامات الرومانية فيها، وأتت على الجدران المتبقية من هذه الآثار»، مشيرًا إلى ما تتعرض له المدينة مخالف لقانون حماية الآثار رقم 117 لسنة 1983.
وشدد النائب فى الطلب على ضرورة تشكيل لجنة متخصصة لدراسة الوضع الحالى للمنطقة، إلى جانب ضرورة وجود نوع من التوعية الأثرية لسكان المناطق المحيطة بالمناطق الأثرية وضرورة إنشاء متحف بالفيوم كى يتم استيعاب هذه الآثار، بدلاً من إهمالها ويكون مزارًا سياحيًا بالمحافظة.
وطالب هشام والى بمساءلة وزير الآثار حول ما تعرضت له مدينة كيمان فارس من إهمال متعمد.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«المناوبة» تأتى بما لا تشتهى أنفُس الفلاحين بـ«المنيا»
ورقة كوتشينة
قابل الرئيس.. لكن غيره لأ!
«محافظ المنوفية» يكافئ مدرس «التسريبات» بالعودة لمنصبه
بن محفوظ: المملكة تعتزم مضاعفة استثماراتها بمصر إلى 50 مليار دولار
التنظيمات تلجأ لـ«الانتحارى» لفشلهم فى اختراق الأنظمة.. وسعره يصل إلى 150 دولاراً
«قتل واغتصاب» والجانى طفل.. خبراء: تفكك الأسرة أبرز الأسباب.. ودور الرعاية بحاجة لإعادة نظر

Facebook twitter Linkedin rss