صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
عصام عبدالجواد

20 اغسطس 2017

أبواب الموقع

 

اقتصاد

المركزى للمحاسبات يكشف الاستثمارات الوهمية للشركة القابضة للصناعات الكيماوية

197 مشاهدة

20 ابريل 2017



كتبت - نسرين أبوالمجد


كشف الجهاز المركزى للمحاسبات فى تقريره عن الشركة القابضة للصناعات الكيماوية العام الماضى ٢٠١٦، وحصلت «روزاليوسف» على نسخة منه، أن الاستثمارات التى تضخها الشركة القابضة للشركات التابعة معظمها ليست استثمارات حقيقية وإنما هى لتسوية جزء من المديونيات المستحقة على هذه الشركات أو لدفع أجور العاملين بها ولا يتحقق من زيادة تلك الاستثمارات جدوى اقتصادية لضخها فى شركات تحقق خسائر متتالية.
وقد ضخت الشركه القابضة استثمارات فى رءوس أموال شركات تابعة خلال العام الماضى يصل الى نحو٢٢٦,٦ مليون جنيه لعدد ٧ شركات تمثل معظمها فى تسوية مديونياتها لكل من بنك مصر والأهلى بمعرفة وزارة المالية مقابل تعلية رأس مال الشركه القابضه بهذه المبالغ.
ومن أمثلة شركات القابضة التابعة التى تعانى من توالى نزيف الخسائر من عام إلى آخر شركة النقل والهندسة، حيث تعانى الشركة من توقف إنتاج إطارات النقل عن العمل رغم أنه أحدث الوحدات الإنتاجية بمصنع الشركة بدأ إنتاجه عام ١٩٩٩، وهو ما يمثل استثمارات مالية معطلة، وتعانى الشركة من وجود إنتاج معيب وتالف بلغت تكلفته نحو ٦,٣٢٢ مليون جنيه لعام ٢٠١٦ وتعانى من انخفاض الطاقة الإنتاجية التى لا تتعدى ٣٠٪ ومع ذلك يتقاضى عاملو شركة النقل والهندسة مكافآت وارباح وتمثل الأجور الكلية نسبة ١١٧٪ من إجمالى إيرادات النشاط.
وأيضا انتقد الجهاز الشركة القومية للأسمنت فى تدنى نسب الانتفاع بالطاقة المتاحة على مستوى مصانع الشركة حيث بلغت على سبيل المثال نسبة الانتفاع فى المصنع الثانى لمرحلة حرق العجينة ١٣٪ ومرحلة طحن الأسمنت ٢٥٪ ومرحلة التعبئه ٢٢,٩ ٪، كما لاتغطى متوسطات اسعار البيع المحلية التكلفة الكلية لنظم منتجات الشركة.
وتعانى شركة الدلتا للأسمدة أيضا من عدم الاستغلال الكامل للطاقات الإنتاجية المتاحة، حيث بلغ إنتاج سما نترات النشادر بمصنع طلخا ٤١٪ فقط، وظهر إجمالى تمويل الاستثمار بقيمة سالبة بلغت نحو ٢٣٢ مليون جنيه.
وانتقد المركزى للمحاسبات القابضة الكيماوية بشأن عدم وضع ضوابط وآليات تكفل تحقيق الرقابة والمتابعة على استخدام القروض الممنوحة للشركات التابعة فى الغرض الذى صرفت من أجله، بالإضافه إلى عدم سلامة التصرفات وسوء استخدام القروض الممنوحة ومن الأمثلة التى استند لها الجهاز القرض الممنوح لشركة سيجوارات بنحو ٣٠مليون لإعادة تأهيل وتجديد خط إنتاج الفلنكات وتوفير مستلزمات الإنتاج حيث استخدم نحو ١٧,٥مليون جنيه الجديدة وثبت بعد ذلك عدم جدواه القادمة فنيا وتكنولوجيا وكان يجب تخريده ، واستخدم باقى القرض فى صرف مزايا ومكافآت ومنح بديلة للأرباح غير المحقة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أمير قطر القادم
«المصيلحى»: إرسال جميع بيانات تحديث البطاقات التموينية إلى الرقابة الإدارية
8 مستشفيات جديدة فى 7 محافظات أكتوبر المقبل
«خناقة» بين الأندية واتحاد الكرة بسبب رابطة المحترفين
كاريكاتير أمانى هاشم
رفعت السعيد «مُعارض» على أرض الوطن
احموا الشعب من فساد صلاح دياب

Facebook twitter Linkedin rss