صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
عصام عبدالجواد

20 اغسطس 2017

أبواب الموقع

 

شيوخ وعلماء

الحكمة من الإسراء والمعراج

76 مشاهدة

21 ابريل 2017



الشيخ محمد رمضان حلمى خطيب بوزارة الأوقاف


الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلا على الظالمين، وصلى الله وسلم على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ثم أما بعد:
فنحن نعيش فى ذكرى من أعز الذكريات، ومعجزة من أهم المعجزات، ألا وهى معجزة الإسراء والمعراج، هذه المعجزة التى لم تحدث لأى نبى ولا لأى رسول وإنما خص الله بها حبيبه ومصطفاه وخاتم رسل الله سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) وكانت الإسراء والمعراج تسلية لرسول الله (صلى الله عليه وسلم) عما لاقاه من إيذاء قريش بعد وفاة عمه أبى طالب، ووفاة السيدة خديجة بنت خويلد زوجته، فعندئذ ضاق الحال برسول الله (صلى الله عليه وسلم) وحزن حزنا شديدا فسموا هذا العام بعام الحزن، وجلس رسول الله (صلى الله عليه وسلم) تحت ظل شجرة يدعو الله ويقول «اللهم إليك أشكو ضعف قوتى وقلة حيلتى وهوانى على الناس يا أرحم الراحمين، أنت رب المستضعفين وأنت ربى إلى من تكلني؟ إلى بعيد يتجهمني؟ أم إلى عدو ملكته أمرى؟
إن لم يكن بك غضب على فلا أبالى ولكن عافيتك هى أوسع لى أعوذ بنور وجهك الذى أشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة من أن تنزل بى غضبك أو يحل على سخطك لك العتبة حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم».
كان الدعاء حارا عميقا، منبعثا من نفس مكلومة جريحة ولكنها راضية، وكان لا بد من مدد من السماء يأتى إلى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ليؤكد له أنه إذا كان أهل الأرض قد تخلوا عنه، فإن ربه سيحتفى به فى ملكوت السماء ونزل سيدنا جبريل عليه السلام وقال له: يا محمد إن الله قد سمع قول قومك لك وما ردوا به عليك وقد بعثت لك ملك الجبال لتأمره بما شئت فيهم».
فقال ملك الجبال: يا محمد إن شئت أن أطبق عليهم الأخشبين - أى الجبلين العظيمين - لفعلت، فقال له الرسول (صلى الله عليه وسلم) إنى لأرجو الله أن يخرج من أصلابهم من يعبد الله وحده ولا يشرك به شيئا، فقال له جبريل: صدق من سماك الرؤوف الرحيم.
سيدى أبا القاسم رسول الله
أسرى بك ليلا إذ ملائكة
والرسل فى المسجد الأقصى على قدم
لما خطرت به التفوا بسيدهم
كالشهب بالبدر أو كالجند بالعلم
سريت من حرم ليلا إلى حرم
كما سرى البدر فى داجٍ من الظلم







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

كاريكاتير
الدوحة تحرم مواطنيها من الحج
واحة الإبداع.. نبضات أُنثى
قساوسة يتنافسون على شراء صكوك الأضاحى
«شامـان» رحلـة روحيـة للبحث عن الـذات!
وفاة أمين شرطة لدغه ثعبان بالمنيا
الأيدى البطالة..بلطجة عمال المحلة أوقفت المصانع وتخريب متعمد للصناعة الوطنية

Facebook twitter Linkedin rss