صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 يونيو 2019

أبواب الموقع

 

عربي ودولي

إيران تحذر من حرب عالمية جديدة.. «المعلم» يطالب برفع العقوبات عن دمشق

17 ديسمبر 2012

كتبت: مصطفي امين ونشوي يوسف و وكالات الأنباء




 

اعلن فى الاردن عن هيئة سياسية سورية معارضة جديدة باسم «التجمع الوطنى الحر» برئاسة رئيس الوزراء المنشق رياض حجاب، وذلك لحماية مؤسسات الدولة من الانهيار بعد سقوط نظام الرئيس السورى بشار الاسد.
 
واكدت إخلاص بدوى عضوة البرلمان السورى المنشقة أن التجمع يضم العاملين فى المؤسسات السورية الذين رفضوا ما يتعرض له الشعب من قبل النظام السورى المستبد.
 
وأشارت الى أن مقر التجمع سيكون فى الدوحة ويهدف للإسهام فى المشروع الوطنى للمعارضة السورية بقيادة الائتلاف الوطنى لإسقاط النظام بكامل رموزه وبناء الدولة الديمقراطية الحديثة.
 
واكد نائب وزير البترول السابق المنشق عبده حسام الدين أن المعارضة تريد اسقاط النظام ولكن بدون احداث انهيار للدولة أو مؤسساتها.
 
ومن جانبه علق اللواء سامح سيف اليزل الخبير الاستراتيجى والامنى حول نهاية الاسد بأنه اذا استخدم الاسلحة الكيماوية ولو لمرة واحدة لن يصمت العالم خاصة بريطانيا وفرنسا وأمريكا سواء وافق مجلس الامن ام لم يوافق.
 
فيما اكد الدكتور باسل الكويفى المعارض السورى لـ«وزاليوسف» على انه من الضرورى ان يعمل على دعم ومساندة العاملين فى الدولة المناصرين للثورة ليكونوا ضمانة لحماية مؤسسات الدولة والسلم الاهلى حال سقوط النظام. ودعا وزير الخارجية السورى وليد المعلم مسئولة العمليات الإنسانية فى الأمم المتحدة فاليرى أموس التى تزور دمشق، إلى التدخل لرفع العقوبات المفروضة على سوريا.
 
 فى سياق غير ذى صلة قال رئيس هيئة أركان الجيش الإيرانى، الجنرال حسن فيروز آبادى، إن نشر صواريخ باتريوت على طول الحدود التركية مع سوريا قد يمهد الطريق لحرب عالمية، معتبرا أن حربا من هذا النوع ستشكل خطرا على مستقبل البشرية وأوروبا نفسها.
 
فيما ذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية امس أن موافقة الولايات المتحدة على نشر بطاريات صواريخ باتريوت و400 جندى فى تركيا من شأنه إتاحة الفرصة لوزارة الدفاع الأمريكية «البنتاجون» للعب دور أكبر بالقرب من الحدود السورية.
 
ميدانيا قال المرصد السورى لحقوق الإنسان إن القوات السورية الحكومية قصفت جنوب دمشق امس ،موضحا أن القصف استهدف حى العسالي، ومدينتى حرستا وعربين.
 

كما وقعت اشتباكات بين قوات المعارضة والحكومة بالقرب من الأكاديمية العسكرية شمال حلب، عندما دفع الجيش بتعزيزات للمنطقة بعد يوم من سيطرة المعارضة على ثلثى الموقع العسكرى الحيوى.

 
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

المهندس على الشربانى رئيس مجلس إدارة شركة تبارك العقارية لـ«روزاليوسف»: مليار دولار تكلفة إعمار العراق.. وليبيا 80 مليارا وفقًا لتقارير البنك الدولى
مصر ركيزة أمن واستقرار الشرق الأوسط
%15 نسبة نمو قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى 9 شهور
«واشنطن» لا تثق فى «أردوغان»
وزير الداخلية يتفقد تأمين المنتدى الإفريقى بشرم الشيخ
رئيس الوزراء يعقد اجتماعاً لمتابعة توافر السلع وضبط أسعارها
رسمة وكلمة

Facebook twitter rss