صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 اكتوبر 2019

أبواب الموقع

 

عربي ودولي

كتالونيا احتلال مراكز الاقتراع ونذر مواجهة محققة

1 اكتوبر 2017



مدريد ـ وكالات الأنباء


احتل مؤيدون لاستقلال كتالونيا مراكز الاقتراع فى الإقليم الإسبانى، بما يفتح الباب لمواجهة محتملة مع الشرطة التى تلقت أوامر بطردهم بحلول صباح اليوم الأحد، لضمان عدم إجراء تصويت فى استفتاء على الاستقلال.
وأصرت الحكومة المركزية على عدم إتمام التصويت وأرسلت الآلاف من رجال الشرطة لتعزيز قواتها فى المنطقة لمنع التصويت.
وقال زعيم إقليم كتالونيا، كارلس بودجمون، إن «كل شيء جاهز فى كل مراكز الاقتراع التى يزيد عددها على ألفين. هناك صناديق الاقتراع وبطاقات التصويت، وفيها كل ما يحتاج الناس للتعبير عن رأيهم».
وقام بعض سكان كتالونيا بالتخييم داخل مراكز الاقتراع لتحدى أوامر من المحكمة بإغلاقها وبدت معنوياتهم مرتفعة.
وقال أحدهم ويدعى هيكتور «نريد أن نتأكد أن المدرسة ستظل مفتوحة لأنشطة فى الليل إذ قد يأتوا لطردنا وإخلائها. ستكون هناك أسر تنام فيها أو أشخاص فى الشارع».
بينما قال قائد شرطة كتالونيا إن الضباط أمروا بإخلاء مراكز الاقتراع وإغلاقها بحلول السادسة من صباح الأحد، قبل الموعد المقرر لبدء التصويت فى التاسعة صباحا بالتوقيت المحلى من ذات اليوم.
وقالت مذكرة داخلية نشرتها صحيفة «لا فانغارديا» إن قائد الشرطة قال إن القوة لن تستخدم «إلا كملاذ أخير».
وأوضحت المذكرة التى أكدت متحدثة باسم الشرطة محتواها «فى كل الأوقات قبل استخدام القوة عليكم أن تأخذوا فى الاعتبار العواقب المحتملة من مثل هذا العمل من الشرطة لتجنب التصعيد فى هذا الموقف، خاصة فى حالة وجود أطفال ومسنين وأشخاص آخرين ضعفاء بين الحشد».
وعرض مسئولون فى الإقليم أحد صناديق الاقتراع البلاستيكية البيضاء التى تحمل شعار الحكومة الإقليمية، وقالوا إن أكثر من 6 آلاف منها مخبأ فى موقع سري.
ودعا مؤيدو انفصال الإقليم إلى الإقبال على التصويت كتعبير جماعى عن «المقاومة السلمية»، حتى إن منعوا من التصويت.
وتصر مدريد على معارضة التصويت وتقول إن الدستور ينص على أن البلاد غير قابلة للتقسيم، لكنها عبرت أيضا عن أملها فى أن يمر يوم الأحد بسلام.
ونزل مئات الآلاف فى كتالونيا إلى الشوارع فى الأسابيع الماضية للاحتجاج على حملة مدريد لمنع إجراء التصويت.
وصادرت الشرطة آلاف أوراق الاقتراع وفرضت المحاكم غرامات على مسئولى الإقليم وهددت باعتقالهم.
وقالت الحكومة المركزية إن قيودا ستفرض على المجال الجوى لبرشلونة بشكل جزئى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

كاريكاتير احمد دياب
الأزياء التراثية.. إبداع من الطبيعة
واحة الإبداع.. قصيدة العيون
خـلال اتصـال هاتفـى.. الرئيس يبحث مع نظيره العراقى تطورات العدوان التركى على سوريا
أزهريون يؤيدون إسقاط الجنسية عن المفسدين والداعين لهدم الوطن
أبو الغيط أمام كلية الناتو بروما: الاعتداء التركى على الأراضى السورية يشعل العداء فى المنطقة
قـرارات حكوميـة لصـالح المواطـن

Facebook twitter rss