صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

النصر فى عيد النصر

9 اكتوبر 2018



«الأبطال» يرسلون 52 إرهابيًا إلى جهنم


كتب - الحسين عبدالفتاح

 

واصل أبطال القوات المسلحة والشرطة، استكمال المعارك البطولية التى يخوضونها لملاحقة ودحر العناصر الإرهابية فى عملية المجابهة الشاملة سيناء 2018، والنجاحات المتتالية فى تجفيف منابع الإرهاب والقضاء على البنية التحتية للعناصر الإرهابية.
واستلهاما لروح نصر أكتوبر المجيد، واستمرارا لتحقيق النجاحات على كافة الاتجاهات الاستراتيجية للدولة، أسفرت العمليات خلال الفترة الماضية عن استهداف وتدمير 7 أوكار للعناصر الإرهابية وعربتين دفع رباعى كانت معدة لاستهداف عدد من نقاط التمركز الأمنى بشمال سيناء، بواسطة القوات الجوية، وعلى الاتجاه الغربى تم استهداف 28 عربة أثناء محاولتها اختراق الحدود الغربية.
بالإضافة إلى القضاء على 26 فردًا تكفيريًا شديدى الخطورة، وبحوزتهم عدد من البنادق الآلية وكميات من الذخائر وقنبلة يدوية وأحزمة ناسفة وعدد 2 جهاز اتصال لاسلكى، وعدد من دوائر النسف وكمية من الملابس العسكرية، وضبط طائرة بدون طيار تستخدم فى مراقبة أعمال قواتنا بوسط وشمال سيناء.
وفى ضربة استباقية لقوات الشرطة المدنية تم تنفيذ عمليات نوعية بواسطة عناصر الأمن الوطنى بالعريش أسفرت عن القضاء على 26 فردًا تكفيريًا شديد الخطورة، والتحفظ على 10 بنادق آلية و4 بندقية خرطوش وعبوتين ناسفتين.
كما تم ضبط وتدمير والتحفظ على 26 عربة، و52 دراجة نارية بدون لوحات معدنية تستخدمها العناصر الإرهابية فى عملياتها الإجرامية، واكتشاف وتدمير عدد من المخابئ والملاجئ والأوكار عثر بداخلها على كميات كبيرة من مادة TNT وكمية من قطع غيار السيارات والدراجات النارية وكميات من الذخائر والدانات.

 

 الجيش الليبى يقبض على رأس الأفعى

كتبت - أمانى عزام

 

فى إحدى المداهمات الخاصة بتطهير مدينة درنة من رجس الإرهاب، تمكنت القوات المسلحة الليبية بالأمس، من القبض على التكفيرى الإرهابى هشام عشماوى المكنى بـ«أبوعمر المهاجر».
وأعلنت  القوات المسلحة الليبية أنها ألقت القبض على الإرهابى المصرى هشام عشماوى فى عملية أمنية بمدينة درنة، ومعه تم القبض  على زوجة وأبناء الإرهابى المصرى محمد رفاعى سرور الذى قتل فى بداية عملية تحرير مدينة درنة.
وأعلنت غرفة عمليات الكرامة، أن الإرهابى عشماوى قبض عليه فى حى المغار فى مدينة درنة وكان يرتدى حزاما ناسفا لكنه لم يستطع تفجيره بسبب عنصر المفاجاة وسرعة تنفيذ عملية القبض عليه من قبل من أفراد القوات المسلحة الليبية.
  الضابط المفصول من الخدمة بالجيش المصرى، هو أمير جماعة المرابطين الإرهابية، والمسئول العسكرى فى مجلس شورى ثوار درنة الإرهابى، والمسئول عن التخطيط والمشاركة والتنفيذ فى عملية الفرافرة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مستشفيات الشرطة تفتح أبوابها لعلاج المواطنين وصرف الأدوية مجانًا
كراكيب
كاريكاتير احمد دياب
Egyption كوماندوز
انفراد.. مصر تطلق أكبر برنامج للإصلاح الإدارى والهيكلى
تطويـر القـاهرة واستعـادة التـاريخ
الفيلسوف

Facebook twitter rss