صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 مايو 2019

أبواب الموقع

 

عربي ودولي

بن صالح ثانى رئيس مؤقت فى تاريخ الجزائر

4 ابريل 2019



أب لأربعة أبناء، ولد فى 24 نوفمبر عام 1941, فى محافظة تلمسان ومن أصول مغربية، التحق بصفوف جيش التحرير الوطنى الذى حارب الاستعمار الفرنسى وكان عمره حينها 18 سنة.
تم تكليف بن صالح فى الثورة الجزائرية «بزرع ونزع الألغام»، قبل انتقاله إلى مدينة الناظور المغربية؛ حيث أصبح محافظًا سياسيًا حتى استقلال البلاد عام 1962، وفى العام نفسه، طلب بن صالح تسريحه من جيش التحرير الوطني، واستفاد من منحة دراسية إلى جامعة دمشق، التى حصل منها على شهادة بكالوريوس الحقوق.
كما عمل صحفيًا بيومية «الشعب» الجزائرية الحكومية عام 1967، ثم مراسل ومدير لمكتب الشرق الأوسط فى مجلة «المجاهد» الحكومية الأسبوعية، وصحيفة «الجمهورية» اليومية.
وخلال الفترة من 1970 إلى 1974، شغل منصب مدير المركز الجزائرى للإعلام والثقافة ببيروت، وأشرف خلالها على إصدار مجلة الجزائر ثم مدير عام لصحيفة «المجاهد» الحكومية من 1974 إلى 1977.
عام 1977, قرر بن صالح العودة إلى النشاط السياسي، وانتخب نائبًا برلمانيًا عن محافظة تلمسان لثلاث مرات متتالية، ما سمح له بالبقاء فى منصبه 15 سنة كاملة، وتولى خلالها رئاسة لجنة الشئون الخارجية بالبرلمان الجزائرى لمدة 10 سنوات.
التحق بعدها بالسلك الدبلوماسى عام 1989؛ حيث عين سفيراً للجزائر لدى السعودية وممثلاً دائماً لدى منظمة المؤتمر الإسلامى بجدة، وبعدها تم تعيينه فى منصب مدير للإعلام وناطق رسمى لوزارة الخارجية الجزائرية.
فى أكتوبر 1993، أصبح عضواً وناطقاً رسمياً «للجنة الحوار الوطني» ، وفى مايو 1994 انتخب بن صالح رئيساً «للمجلس الوطنى الانتقالى لمدة 3 أعوام، وهى الهيئة التى أوكل لها مهمة التشريع خلال المرحلة الانتقالية.
فى فبراير 1997، أسس مع مجموعة من السياسيين حزب «التجمع الوطنى الديمقراطى» الذى يرأسه حالياً رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى، وحصل خلالها على أغلبية مقاعد البرلمان الجزائرى فى الانتخابات التشريعة 1997.
وبعد فوزه بمقعد البرلمان انتخب بن صالح رئيساً «لأول برلمان تعددى» فى تاريخ الجزائر فى 14 يونيو 1997، كما انتخب فى فبراير 2000 رئيساً لاتحاد البرلمان العربى لعامين، ورئيساً للاتحاد البرلمانى الإفريقى فى 30 نوفمبر 2004.
فى 2 يوليو 2002، انتُخب عبد القادر بن صالح رئيساً لمجلس الأمة أو كما يسمى «مجلس الشيوخ»، وأعيد انتخابه فى المنصب ذاته فى 11 يناير 2007، وفى 10 يناير 2016..عقب ما عُرف بـ«احتجاجات السكر والزيت» بالجزائر، وفى أبريل2011, تم تعيينه رئيساً «لهيئة المشاورات الوطنية»، وفى 2013، عاد بن صالح لتولى الأمانة العامة لحزب التجمع الوطنى الديمقراطى حتى 2015.. كان رئيس مجلس الأمة الجزائرى عبدالقادر بن صالح ممثلاً للرئيس الجزائرى فى مختلف المحافل الدولية، كما مثّل بلاده فى القمم العربية السنوية وقمم الاتحاد الإفريقى ومنظمة التعاون الإسلامي.. وبعد غياب الرئيس الجزائرى عن المشهد منذ 2013, بسبب وضعه الصحي، عوض رئيس مجلس الأمة هذا الغياب باستقبال قادة الدول.
يعد عبدالقادر بن صالح، رئيس مجلس الأمة الجزائري، ثانى رئيس مؤقت فى تاريخ الجزائر بعد الراحل رابح بيطاط، الذى خلف مؤقتًا الرئيس الأسبق الراحل هوارى بومدين، عقب وفاته فى 1978، لمدة 45 يومًا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط فى حوار لـ«روزاليوسف»: انتهى زمن توقيع البوسطة والجلوس فى المكاتب
ع الماشى
كراكيب
صفقات عالمية فى الزمالك الموسم المقبل
القاهرة ــــــ واشنطن.. شراكة قوية
«كراكيب» و«رحلة العودة» يستحوذان على ذهبية الإسكندرية للأفلام القصيرة
العلاقات المصرية الأمريكية فى أفضل حالاتها

Facebook twitter rss