صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

أخبار

فخر العرب

6 يونيو 2019



ذكرت صحيفة «التايمز» البريطانية أن اللاعب المصرى، محمد صلاح، ترك تأثيرا كبيرا على نادى «ليفربول» لكرة القدم، مشيرة إلى أن بحثا جديدا كشف النقاب عن أن الفضل فى تراجع ظاهرة «الإسلاموفوبيا» يعود إلى نجاح صلاح.
ولفتت الصحيفة -فى تقرير على موقعها الإلكترونى- إلى أن المهاجم المصرى يتم ربطه بتغيير فى السلوك تجاه المسلمين فى مقاطعة «مرزيسايد» التى تطوق مقاطعة العاصمة البريطانية (لندن)، موضحة أن صلاح صاحب الـ «26 عاما»، والذى سجل الهدف الافتتاحى فى نهائى دورى أبطال أوروبا لكرة القدم يوم السبت الماضى، ساعد فى رفع الوعى بدينه الإسلامى منذ انضمامه لنادى «ليفربول» منذ عامين، عن طريق احتفاله بالسجود بعد التسجيل، ورؤية زوجته بالحجاب دائما، كما أن ابنته تدعى «مكة» تيمنا باسم أقدس المدن الإسلامية.
وأضافت الصحيفة أن بحثا أجراه مركز «مختبر سياسة الهجرة غير الشرعية» الأمريكى، وجد أن عدد جرائم الكراهية فى «مرزيسايد» سجل انخفاضا بنسبة 18.9% منذ وصول صلاح إلى «ليفربول» إحدى المدن الرئيسية فى المقاطعة، مشيرًا إلى أن صلاح يرسم صورة إيجابية عن المسلمين والإسلام، حيث ساهم انضمامه إلى نادى «ليفربول» فى رفعة النادى، وجماهيره إلى أعلى مستوى خلال عقد، لافتا إلى أن مسلمين قليلون فى الحياة العامة ببريطانيا كانوا منفتحين بشأن هويتهم المسلمة ومحبوبين مثل صلاح.
ونوه المركز -فى سياق تقريره- إلى أن الصورة العامة لصلاح كصديق مقبول، وأب وزميل، فى فريق قد تكون قللت من التصور أن المسلمين يشكلون تهديدا، وأظهرت أن المسلمين ليسوا بعيدين اجتماعيا عن البريطانيين.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مستشفيات الشرطة تفتح أبوابها لعلاج المواطنين وصرف الأدوية مجانًا
Egyption كوماندوز
كاريكاتير احمد دياب
انفراد.. مصر تطلق أكبر برنامج للإصلاح الإدارى والهيكلى
تطويـر القـاهرة واستعـادة التـاريخ
الفيلسوف
الرئيس يوجه التحية لليابان على استضافتها قمة «تيكاد 7»

Facebook twitter rss