صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 سبتمبر 2019

أبواب الموقع

 

المرأة الجديدة

بالخوذة والعفريتة.. «مايسة» شاركت فى تجهيز استاد القاهرة

21 يونيو 2019

كتبت : مروة فتحي




كثيرًا ما تلعب المرأة دور الجندى المجهول فى عديد من المواقع، وإذا كانت بطولة الأمم الإفريقية التى تستضيفها مصر حاليا كل من يلعب فيها رجال فإن وراء الكواليس العديد من السيدات اللاتى كان لهن دور فى جعل هذه البطولة تظهر للنور... من بين هؤلاء مايسة حسين، المهندسة الزراعية التى اعتادت الذهاب لاستاد القاهرة اكثر من ثلاثة أسابيع بشكل يومى من أجل تحضير الملاعب ورشها حتى تكون جاهزة للعب عليها.
مايسة تنزل من منزلها كل يوم فى السادسة والنصف صباحًا حتى تتمكن من الذهاب لعملها بمعامل الصحة المركزية بكوبرى القبة ثم ترتدى العفريتة وتذهب مع فريق عملها الى الاستاد لرشه بمبيدات صحية من أجل تجهيزه، تقول مايسة: بالإضافة إلى الاستاد نذهب كذلك إلى استادات الأندية التى يتم فيها التدريبات مثل استاد السلام والكلية الحربية، بالإضافة إلى الفنادق التى ينزل بها الضيوف الأفارقة سواء المشاركين بالبطولة أو المشجعين.
ترتدى مايسة خوذتها التى تحميها من شمس الصيف الحارقة وتتجول فى الملاعب المختلفة لتأمينها كميائيا ، حيث تريد أن تظهر بلدها بمظهر مشرف أمام الوفود الإفريقية وأن تكون جديرة باستضافة مثل هذه البطولة، لذلك تتحمل حرارة الشمس كما تعمل اكثر من ست ساعات يوميا من اجل الانتهاء من هذه التحضيرات قبل بدء البطولة التى تنطلق اليوم.
تقول مايسة: لدى ولد ١٠ سنوات وبنت ٦ سنوات لديهم شغف بما أفعله فبعد عودتى للمنزل كل يوم يسألوننى ماذا فعلتى فى الاستاد وهل أصبح جاهز لاستضافة البطولة، فابنى يعشق الكرة ومحمد صلاح هو لاعبه المفضل ويريد أن يصبح مثله، أما ابنتى فهى لا تفقه شيئًا فى الكرة لكنها تحب مصر وتشجعها، أما زوجى فيعلم طبيعة عملى وفى كثير من الأحيان يجلس مع الأبناء حتى أعود من عملى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

رئيس الأركان يلتقى رجال الجيش الثانى الميدانى ويتفقد المجرى الملاحى لقناة السويس
واحة الإبداع.. هى
القاهرة _ جيبوتى.. شراكة اقتصادية وأمنية
«اقتصاد مصر».. شكل تانى 2022
للمرة الأولى.. تعاون مصرى - أمريكى فى مجال الطاقة
منطقة ثقافية حضارية غير مسبوقة
«الضبعة».. رمز للصداقة التاريخية بين مصر وروسيا

Facebook twitter rss