صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2019

أبواب الموقع

 

شيوخ وعلماء

د. إلهام شاهين أول أمين مساعد بمجمع البحوث الإسلامية: المرأة ناجحة فى العمل الدعوى وسنركز على القضايا الأسرية والفقهية

16 اغسطس 2019

كتب : صبحي مجاهد




لا يزال عمل المرأة كواعظة أو داعية أمرا جديدا على البعض فى المجتمع المصرى، ويسعى الأزهر الشريف لتفعيل دور المرأة فى العمل الدعوى من خلال إنشاء إدارة وعظ خاصة بالسيدات الواعظات, الأمر الذى واكبه اختيار أول عالمة لتولى منصب مسئول داخل مجمع البحوث الإسلامية والدكتورة إلهام شاهين أستاذ العقيدة بجامعة الأزهر، حيث تولت ولأول مرة كسيدة فى تاريخ الأزهر منصب أمين مساعد بمجمع البحوث الإسلامية.

الدكتورة إلهام شاهين تحدثت فى حوارها لـ»روزاليوسف» حول رؤيتها عن العمل الدعوى النسائى، وخططها للارتقاء بدور المرأة فى الوعظ والإرشاد بالأزهر الشريف، وحقيقة قبول المرأة وتصدرها المناصب العليا داخل المؤسسة الأزهرية العريقة.. وإلى نص الحوار:
■ كيف ترين قرار تعيينك؟
الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر لديه ثقة كبيرة فى الأزهريات، حيث اختار أكثر من سيدة لتولى عدة مناصب مهمة فى الفترة الأخيرة، أبرزها فى منصب عميدة كلية فى الجامعة وفى المناصب القيادية فى الوظائف العامة فى الأزهر الشريف، لم أكن أتوقع اختيارى لتلك المهمة لا سيما أنها المرة الأولى التى يتم فيها تعيين سيدة فى منصب أمين مساعد بمجمع البحوث الإسلامية.
■ هل تعتقدين أن المرأة قادرة على النجاح فى العمل الدعوى؟
نعم المرأة قادرة على تقديم النجاحات فى العمل الدعوى بفضل الدعم الكبير من الأزهر للمرأة وعمله على تمكينها فى كل مؤسسات الأزهر، خاصة مع دخول الواعظات مجال الدعوة فى المجمع، ومنحه اهتماما أكبر بالواعظات إيمانًا بدورهن الفكرى الكبير حيث تعد المرأة الحائط الأول للدفاع عن الأسرة والمسئول الأساسى عن تنشئة الأجيال.
■ حدثينا عن السلبيات التى تواجه الواعظات؟
هناك بعض المعوقات، التى تحول دون وصول الرسالة كاملة وذلك لأسباب متعددة منها قلة عدد الواعظات ومنها ما يتعلق بظروف بعض المناطق من عادات وأفكار مغلوطة، لذلك نأمل فى أن نتغلب على هذه المعوقات لأداء المهمة والقيام بالأمانة المكلفين بها.
■ كيف ستفعلين دور واعظات الأزهر فى الفترة المقبلة؟
نسعى لتفعيل دور الواعظات من خلال زيادة التدريب لهن على القضايا المختلفة فى مجالات الأسرة والقضايا الفقهية المعاصرة، والدفع بهن فى هذه المجالات للمساعدة على حل المشكلات المجتمعية المتعلقة بالأسرة والقضايا التى تخص المرأة؛ حيث تتحرك واعظات الأزهر الشريف وفق خطط دعوية وعلمية للاستفادة من طاقاتهن، وهذا أمر واقع حاليًا، كما شاركن مؤخرًا فى الكثير من الفعاليات التى تنفذ فى المدارس والمعاهد والمصالح الحكومية ودروس السيدات والتجمعات السكانية، فضلًا عن مشاركتهن الفعّالة فى القضايا المجتمعية، وخاصة المتعلقة بالأسرة، والمساهمة فى حل المشكلات المجتمعية التى تواجه المرأة.
■ هل هناك توجه لزيادة أعداد الواعظات؟ وما عددهن الآن؟
يصل عددهن حاليا إلى حوالى 230 واعظة على مستوى الجمهورية، والأعداد المتواجدة الآن، وإذا كانت قليلة فإنه من المؤكد أننا سنعمل خلال الفترة المقبلة مع الأمين العام للمجمع على زيادة عدد الواعظات، وسنركز على الجانب التدريبى والتأهيلى وحسن اختيار الواعظات الجديدات، لتفعيل دورهن فى الأنشطة التوعوية المختلفة والتى ينفذها المجمع بشكل دورى.
■ ماذا عن التنسيق بين الأوقاف والأزهر فى عمل الواعظات؟
بالنسبة للتعاون مع وزارة الأوقاف هو بالتأكيد قائم فى إطار توجيهات الإمام الأكبر على ضرورة توحيد الجهود الدعوية بين جميع المؤسسات والهيئات المسئولة عن تجديد الخطاب الدينى، وسنعمل على زيادته فى الفترة المقبلة, فكل المؤسسات الدينية هدفها نشر الأمن الفكرى وتأكيد وسطية الإسلام ومحاربة التطرف والتشدد.
■ نصيحة لواعظات وداعيات الأزهر؟
يجب عليكن الإخلاص فى عملكن، واستغلال طاقاتكن فى القضايا الجوهرية والمحورية التى ترتقى بالمجتمع وتلبى احتياجات أفراده خاصة على مستوى الأسرة، فالواقع حاليا يشهد على أهمية دوركن فى القضايا المجتمعية والدعوية وذلك من خلال مشاركتهن فى مختلف المجالات العلمية والتثقيفية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

كاريكاتير احمد دياب
أحمد صالح نجم الأبيض السابق: صفقات الزمالك «جامدة».. ومصطفى محمد أفضل مهاجم فى مصر
مصور يحارب سلبيات التواصل الاجتماعى بـ«جلسة تصوير»
الكاتب والروائى طارق إمام: الكتابة تصنع قوانينها لتثور عليها
إسرائيل تقرع طبول الانتخابات
The Lion King يحقق مليارا و601 مليون دولار
خطوة على طريق الاستثمار

Facebook twitter rss