صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2019

أبواب الموقع

 

خاص

نهضة «أم النور» المصريون يحتفلون بالليلة الختامية لـ«عيد العذراء»

21 اغسطس 2019



 كتب - رانيا رضا وإيهاب عمر

 تقول الآية هوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبينى.. إنجيل لوقا 1.49.حيث نالت العذراء مريم مجدا عظيما فى جميع الأديان. وعلى مدار أسبوعين تحتفل الكنيسة الأرثوذكسية بصوم العذراء مريم ويحتفل الشعب القبطى بذكر صعود جسدها إلى السماء حيث يذكر أن الرسل هم الذين رتبهة بعد نياحة السيدة العذراء .وبعد عودة توما الرسول إلى فلسطين رأى الملائكة تحمل جسد العذراء مريم إلى السماء فلما عاد إلى الرسل وأخبرهم بما رآه اشتهوا أن يروا نفس المنظر المقدس فصاموا هذا الصوم حتى أظهر الله لهم جسد أم البتول صاعدا للسماء ولذلك تصوم الكنيسة القبطية هذا الصوم تخليدا لسيرتها العطرة ونجد جميع الكنائس المطلق عليها اسم العذراء بالمحافظات تحتفل يوميا وعلى مدار 15يوما وتختتم مساء اليوم احتفالات دير السيدة العذراء بجبل درنكة بمناسبة لجوء العائلة المقدسة لمحافظة أسيوط واحتمائها بمغارة بالجبل الغربى من بطش الرومان  والتى استمرت فى الفترة من 7 أغسطس إلى 21 من نفس الشهر من كل عام وهى الفترة الزمنية التى مكثتها العائلة المقدسة أثناء رحلتها بمصر فى هذا المكان والذى يقع فى سفح الجبل الغربى داخل مغارة كبيرة على ارتفاع 120 مترًا عن مستوى سطح الأرض بالجبل الغربى بقرية درنكة بمحافظة أسيوط، «روزاليوسف» ترصد احتفالات العذراء.
يوجد بدير درنكة مجموعة من الكنائس أقدمها كنيسة السيدة العذراء المغارة، وطول واجهتها 160 مترا وعمقها 60 مترا وهى منذ نهاية القرن الأول المسيحى، وهذه المغارة ترجع إلى نحو 2500 سنة قبل الميلاد، وهناك كنيسة السيدة العذراء المنارة، وكنيسة مار يوحنا، وكنيسة الميدان، وكنيسة النجمة، وكنيسة الصليب  ويستقبل الدير طوال أيام الاحتفالات ما يقرب من مليونى زائر من المسيحيين من مختلف الأعمار من جميع محافظات مصر، بالإضافة إلى السائحين من مختلف دول العالم فى مشهد يدل بصورة كبيرة على معانى الوحدة الوطنية بين كل طوائف الشعب.
 وتعد المغارة التى احتمت بها العائلة المقدسة من أكبر المغارات فى سفح الجبل الغربى بقرية درنكه بأسيوط وتحتوى على عدد من الغرف منها غرفتان بها مقتنيات وأيقونات السيدة العذراء وأخرى مقتنيات الأنبا ميخائيل مطران أسيوط المتنيح.

مواكب الأيقونات

وفى تمام الساعة السادسة مساء كل يوم عقب الصلاة بكنيسة السيدة العذراء يتقدم نيافة الأنبا يؤانس أسقف أسيوط موكب دورة «أيقونات» السيدة العذراء والتى تجوب الدير ويشير إلى شعب الكنيسة بالصليب الذى يحمله فى يده اليمنى لتحل البركة والمحبة والسلام، وسط الزغاريد والهتافات من الحضور ويطلق الأنبا يؤانس عددا من الحمام فى سماء الدير والذى يشير إلى السلام.
ويحرص الزائرون على حضور مراسم موكب «الدورة»  أيقونات السيدة مريم العذراء والمسيح عيسى عليه السلام، بدير السيدة العذراء بجبل درنكة فى أسيوط، تزامنا مع احتفالات صيام العذراء وذكرى لجوء العائلة المقدسة لمصر واحتمائها بمغارة بجبل أسيوط الغربى هربا من بطش الرومان.
 حيث ينطلق موكب «الدورة» من داخل مغارة دير درنكة بجبل أسيوط الغربى لتجوب الدير حيث يصطف القساوسة والرهبان خلف الأيقونات ويأتى على جانبهم الشمامسة، وترتفع أصواتهم بالترانيم والتسابيح وعقب مسيرة أيقونات السيدة العذراء يعود الموكب إلى كنيسة المغارة، لوضع الأيقونات بداخلها.
 كما يحرص المئات من الأقباط على إشعال الشموع أمام أيقونة السيدة العذراء للتبارك بها فيما يقوم آخرون بوفى النذور من الذبائح وغيرها من النذور.
كما  يتبارك الزائرون بمزار الأنبا ميخائيل مطران أسيوط الراحل والذى يرقد فى دير السيدة العذراء ويحرص المشاركون فى الاحتفالات التبرك من مقتنيات ومتعلقات الأنبا ميخائيل.


القداس الإلهى


وقال الأنبا يوأنس أسقف أسيوط وساحل سليم والبدراى أن الدير أنهى استعداداته لاستقبال زوار ومحبى السيدة العذراء فى الليلة الختامية من الاحتفالات منوها إلى الدفع بسيارات إضافية لنقل الوفود والزوار من أسفل الدير إلى أعلاه فضلا عن وجود الأسانسيرات والكراسى المتحركة لكبار السن وذوى الإعاقة لتسهيل الزيارة عليهم، مشيرا إلى وجود أكثر من 2500 متطوع للخدمة بشتى القطاعات المجالات الخدمية بالدير لمساعدة الزوار وتسهيل الزيارة عليهم، مؤكدا على برنامج الاحتفال فى الليلة الختامية يشمل صلوات رفع البخور عشية والموكب الذى يجول فى جميع أرجاء الدير يعقبه إنشاد الترانيم والمدائح داخل ساحة الدير واستقبال قيادات المحافظة والمهنئين يعقبها العظة الروحية وتسبحة نصف الليل تختتم الليلة بصلوات القداس الإلهي. فيما أعلن اللواء جمال نورالدين محافظ أسيوط عن انتهاء الاستعدادات النهائية لاستقبال الليلة الختامية من الاحتفالات السنوية لدير السيدة العذراء بدير درنكة اليوم الأربعاء الموافق  21 من الشهر الجارى بالتنسيق مع الجهات المعنية من إدارة المرور ومديرية الأمن وشركة مياه الشرب والصرف الصحى ومديرية الصحة والتنشيط السياحى والسياحة والآثار ومرفق الإسعاف ورؤساء الوحدات المحلية، مشيرًا إلى تضافر جميع جهود المحافظة لتوفير سبل الدعم الممكنة وتذليل العقبات التى قد تواجه الاحتفال، مؤكدًا اهتمام المحافظة بإستكمال جهود تطوير مسار محطات رحلة العائلة المقدسة بأسيوط ضمن خطة المحافظة للتطوير.
وأشار محافظ أسيوط إلى أن استعدادات المحافظة لاستقبال الليلة الختامية من الاحتفالات شملت التنسيق مع إدارة المرور لوضع خطة مرورية لمنع التكدس والزحام المرورى لتسهيل الحركة المرورية ووصول الزوار إلى الدير, فضلًا عن وضع الكوردونات والحواجز الحديدية وتغيير بعض المسارات والضخ بكفاءات من رجال الشرطة والجيش فى محيط الدير والطرق المؤدية إليه, لافتًا إلى التنسيق مع شركة المياه والصرف الصحى للدفع بسيارات المياه لسد احتياجات الزوار والمترددين على الدير والتنسيق مع التنشيط السياحى وإدارة السياحة لاستقبال الوفود المشاركة فى الليلة الختامية وتوزيع مطويات وCD لشرح الأماكن السياحية التى تتمتع بها المحافظة, فضلًا عن التنسيق مع مديرية الصحة ومرفق الإسعاف بتوفير مقر بمحيط الدير لتفعيل مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى لدعم صحة المرأة والكشف والفحص عن أمراض أورام الثدى والضغط والسكر والضخ بسيارات إسعاف إضافية خلال الليلة الأخيرة من الاحتفالات.

رحلة العائلة المقدسة

كما تعد من أهم محطات التى زارتها العائلة المقدسة جبل الطير بمركز سمالوط  بمحافظة المنيا حيث قامت العائلة المقدسة بزيارتة أثناء رحلة الهروب واختبأوا به قبل استئناف الرحلة الرحلة ويحتوى المكان على كنيسة العذراء مريم الأثرية وأيضًا يوجد مغارة محفورة فى حضن الجبل احتوت العائلة أثناء هروبهم ويقول جرجس محب أحد خدام الكنيسة أن احتفالات العذراء تشجع السياحة بالمحافظة ويتجمع الكثير من الزوار بين مسلمين ومسيحيين لا تستطيع التفرقة بينهم للتبارك بالمكان المقدس وتقديمم النذور بأنواعها فتجد المرأة حاملة الشموع لإنارتها أمام أيقونة العذراء والثرى حامل الأضاحى من الخرفان والماعز وتسلم النزور للكنيسة وتقوم الكنيسة بدورها بتوزيع على الفقراء وأيضًا هناك من يقوم بدفع عشورة من أموال طيلة العام وأيضًا نجد سيدات تقوم بتوزيع فطائر العذراء كنوع من النذور لزوار الكنيسة من المغتربين وأخريات من النساء يقمن بمسح درجات المصعد الأثرى بالكنيسة والبالغ عددهن 127درجة سلم حجرى بشعر رئوسهن أو بملابسهن ويقول القمص مرقص كاهن كنيسة العذراء بمدينة نصر إن صوم العذراء مريم هوأحدى الاعياد الصغرى ويعد من أصوام الدرجة الثانية بطقس الكنيسة الأرثوذكسية التى يسمح به فى تناول السمك وعدد الأيام 15 يوما ونجد الكثير من النساء ينذرن خمسة أيام أخرى تمجيدا للعذراء وأيضًا يمتنعون تناول السمك والصيام بالزيت والملح كنوع من أنواع التقشف ويذكر القمص مرقص أن الكنيسة القبطية تحتفل بالعذراء مريم على مدار العام فهناك احتفال بظهورها فى الزيتون وأيضًا نحتفل بمعجزة حل الحديد وهناك يوم للاحتفال بمجيئها إلى أرض مصر وأخرى لنياحتها وأيضًا يوم بشارتها بميلادها ونحتفل أيضًا بدخولها الهيكل وميلادها وأخيرا بعيد صعود جسدها إلى السماء.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مؤسسة بنك مصر توقع 4 بروتوكولات لتمويل تنمية عدد من القرى الأكثر استحقاقًا
عقوبات ضد البنك المركزى الإيرانى
السولية: متعة السوبر تكمن فى الفوز على الزمالك
نتائج متميزة للفرق الرياضية لنادى البنك الأهلى المصرى
كارلوس يستبعد صلاح من الأفضل فى العالم
الأسبوع الجارى.. فرصة كبيرة للإيداع فى البنوك بأعلى عائد
تجديد تعيين «ميرفت سلطان» رئيسًا لبنك تنمية الصادرات

Facebook twitter rss