صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 سبتمبر 2019

أبواب الموقع

 

المرأة الجديدة

«تُحف بستان».. جنة الفن من المخلفات

30 اغسطس 2019

كتبت : علياء ابو شهبة




يقولون إن «لكل امرئ نصيب من اسمه» والفنانة بستان مجدى، خير دليل، فهى أسست مشروع «B- crafts» فى 2013 لتحويل المخلفات الورقية والبلاستيكية إلى حلى وإكسسوارات منزلية ووحدات زينة وديكور.

بستان حصلت على بكالوريوس تجارة من جامعة الإسكندرية وعملت مدرسة للكمبيوتر ثم الموسيقى، وتولت التدريب على الكورال الموسيقي، ثم أصبحت مشرفًا على الفنون فى مدرسة الريادة بالإسكندرية.  بستان تأثرت بوالديها الفنانين التشكيليين اللذان وفرا خامات الأعمال الفنية فى منزلها منذ طفولتها، إذ إن الفن له تأثيره الإيجابى على نفوس الأطفال وسلوكياتهم.  الفنانة المتزوجة من أحمد حافظ، عازف الجيتار فى فرقة «مسار إجباري»، جاء اسمها ليخلد جدة والدتها التركية، كما أنه اسم موظفة فى السفارة الألمانية ساعدت والديها على السفر إلى ألمانيا قبل أن تولد. مشروع «B- crafts» يقدم ورشا تدريبية للأطفال لنشر فكر تدوير المخلفات، بما يحمل إطلالة البساتين من صناعة الزهور الورقية والفوم والأشجار بألوانها البديعة.
الورشة التى قدمتها «بستان» فى مركز الأمل لرعاية أطفال بلا مأوى، تعتبر هى الأقرب لقلبها حيث دربت الفتيات على استخدام الأكياس البلاستيكية وتقطيعها إلى شرائط طويلة ثم نسجها مثل الكروشيه لتصنيع الشنط والمشايات.  تستخدم بستان أوراق الصحف والمجلات بشكل أساسى فى أعمالها الفنية، وعادة ما تحصل عليها من خلال أصدقائها وأقاربها، وتستخدم أيضًا مخلفات البلاستيك لصناعة الحلى، بالإضافة لخامتى الفوم والكرتون.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

رئيس الأركان يلتقى رجال الجيش الثانى الميدانى ويتفقد المجرى الملاحى لقناة السويس
واحة الإبداع.. هى
القاهرة _ جيبوتى.. شراكة اقتصادية وأمنية
«اقتصاد مصر».. شكل تانى 2022
للمرة الأولى.. تعاون مصرى - أمريكى فى مجال الطاقة
منطقة ثقافية حضارية غير مسبوقة
«الضبعة».. رمز للصداقة التاريخية بين مصر وروسيا

Facebook twitter rss