صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2019

أبواب الموقع

 

سياحة وطيران

خريطة استثمارية بـ«مطروح».. لاستيعاب 6 ملايين سائح

30 اغسطس 2019

كتبت : ناهد امام




فى إطار اهتمام القيادة السياسية ممثلة فى الرئيس عبد الفتاح السيسى بمنطقة العلمين الجديدة وعقد اجتماعات مجلس الوزراء بها.. والتوجه نحو خلق مدينة سياحية واقتصادية جعل هذه المنطقة محط أنظار العالم والكل يرغب فى الاستثمار فيها خاصة الاستثمار العقارى والسياحى.
وأكد خبراء السياحة والسفر، أن الفترة المقبلة تحتاج إلى المزيد من الاهتمام بتنمية محافظة مطروح سياحيًا.
وأشاروا إلى أن اهتمام الرئيس بإنشاء الصوبات الزراعية فى قاعدة محمد نجيب لتوفير الخضر والفواكه وإنشاء تجمعات عمرانية سيوفر فرص عمل ويخلق مجتمعات سكنية جديدة ويشجع على ضخ مزيد من الاستثمارات فى هذه المنطقة.
وفى البداية قال  الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر وعضو جمعيتى مستثمرى مرسى علم وجنوب سيناء، أن محافظة مرسى مطروح ينتظرها مستقبل سياحى واعد ولديها من الإمكانيات ما يجعلها شاغرة سياحيًا طوال العام.
وأشار إلى ضرورة الاهتمام بالتنمية السياحية من خلال إنشاء فنادق سياحية داخل الكومباوندات العقارية وتطوير الشواطئ والمنطقة الساحلية الواقعة بين العلمين وحتى مرسى مطروح من خلال سرعة إنشاء المشروعات السياحية العقارية الجديدة فى هذه المنطقة التى تمتد بطول 400 كيلو متر على الساحل مباشرة.
وأضاف د. عاطف أن إنشاء الصوبات الزراعية فى قاعدة محمد نجيب لتوفير الخضر والفواكه وإنشاء تجمعات عمرانية سيوفر فرص عمل ويخلق مجتمعات سكنية جديدة ويشجع على ضخ مزيد من الاستثمارات فى هذه المنطقة.
وأشار عبد اللطيف إلى أن محافظة مطروح بشكل عام وما يشملها من العلمين وسيوة والضبعة ومدينة مطروح نفسها لديها من الإمكانيات ما يؤهلها لتكون من أكبر المدن السياحية الجاذبة للسياح طوال العام سواء صيفًا أو شتاءً على مدار 9 شهور فى العام تقريبًا لما تتمتع به من شواطئ ممتازة وأماكن بيئية واستشفائية وسياحة سفارى ومناظر طبيعية خلابة وجو معتدل طوال العام وقربها من الإسكندرية ومنطقة الساحل الشمالي.
وشدد د. عاطف عبد اللطيف على ضرورة زيادة الطاقة الفندقية بمحافظة مطروح بشكل عام لاستيعاب السياحة المنتظرة مع التوسع فى تنظيم الشواطئ وتطويرها لتناسب احتياجات السائحين سواء العرب أو الأجانب خاصة أن أغلب الشقق والشاليهات تظل مغلقة من قبل ملاكها طوال العام باستثناء قضاء عدد محدود من الأيام علمًا بأن عدد الفنادق بمحافظة مطروح يصل إلى 65 فندقًا تقريبًا
وطالب رئيس الجمعية، بأمرين مهمين أولهما الإسراع فى تطوير البنية التحتية بالمحافظة وإعداد خريطة استثمارية وسياحية واضحة المعالم تمكن راغبى الاستثمار فى مطروح من تلبية احتياجاتهم .
أما الأمر الثانى فيرتبط بالتسويق الجيد للسياحة فى محافظة مطروح ومعالمها السياحية والتراثية ومنها منطقة العلمين التى يوجد بها موقعة العلمين بين الحلفاء والمحور فى الحرب العالمية الثانية التى تعد مزارًا سياحيًا يجذب الكثير من الأجانب لزيارة هذه المنطقة وأيضًا الاستمتاع بشواطئ مطروح وواحة سيوة الجميلة التى يقبل عليها مختلف جنسيات العالم للاستشفاء والاستمتاع بجمالها وجوها.
واقترح د.عاطف، أيضًا بضرورة تسويق مطروح عالميًا من خلال توفير مراكب سياحية تقوم بعمل رحلات مع جنوب إيطاليا طوال العام تربط بينها وبين مطروح والعلمين والساحل الشمالى وسيوة أيضًا وإعداد برشورات وأفلام دعائية عن معالم مطروح وعرضها فى البورصات السياحية العالمية.
وفيما قال طارق أدهم عضو مجلس إدارة غرفة فنادق البحر الأحمر والعضو المنتدب لشركة مينا للقرى السياحية والفنادق ، أن غالبية الجنسيات السياحية التى تزور مطروح
 يأتى من الدول الأوروبية خاصة  من خلال مطار مرسى مطروح الدولى بخلاف السياحة العربية من دول الخليج العربى ولبنان ويبلغ عدد السياح الذين يزورون مرسى مطروح حوالى 6 ملايين سائح سنويًا سواء سياحة داخلية من المصريين أو أجنبية وعربية منها حوالى 28 ألف سائح تقريبًا من روما بنسبة 80% ويليها أوكرانيا والمانيا وسويسرا بنسبة 20%.
ويرى عمر موسى خبير سياحى فى سيوة، أنّ الأجانب والمصريين والخليجيين يحبون فى سيوة طبيعتها البيئية القديمة، حيث الفنادق المقامة بنظام الكرشيف وأسقفها بجذوع النخل، وهى الحياة الصحية التى كان يعيش عليها أجدادنا.
وأوضح أن  سيوة  تتميز بفنادقها المشيدة على النظام البيئي، ويتم تقديم أكلات سيوية بها، مثل اللحوم المشوية بنظام أبو مردم تحت الأرض، والملوخية السيوى والعيش المخبوز بالتمر والزيتون السيوي، وغيرها من الأكلات المتنوعة.
وأشار إلى أنّ الواحة تستقبل العديد من الزائرين من الأجانب من مختلف دول العالم، من إيطاليا وفرنسا وأمريكا وإندونيسيا والفلبين، وغيرها من الرحلات المصرية من مختلف مدن ومحافظات مصر، ويستمتعون بالعديد من المزارات السياحية المختلفة، وأشهرها «عين كليوباترا، معبد آمون، قلعة شالي، بحيرة فطناس، جبل الموتى، وبئر واحد»، فضلًا عن رحلات السفارى فى الصحراء.
وأوضح أن السياحة هذا العام فى سيوة أفضل من الأعوام السابقة، من حيث الإقبال والحركة، وهذا بفضل عوامل الأمن والأمان الذى تتمتع به الواحة دائمًا، فضلًا عن تنوع السياحة، أثرية، بيئية، ترفيهية، وسفاري.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مؤسسة بنك مصر توقع 4 بروتوكولات لتمويل تنمية عدد من القرى الأكثر استحقاقًا
عقوبات ضد البنك المركزى الإيرانى
السولية: متعة السوبر تكمن فى الفوز على الزمالك
نتائج متميزة للفرق الرياضية لنادى البنك الأهلى المصرى
كارلوس يستبعد صلاح من الأفضل فى العالم
الأسبوع الجارى.. فرصة كبيرة للإيداع فى البنوك بأعلى عائد
تجديد تعيين «ميرفت سلطان» رئيسًا لبنك تنمية الصادرات

Facebook twitter rss