صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 يونيو 2019

أبواب الموقع

 

عربي ودولي

الجزائر تفشل فى استعادة الرهائن من مالى

1 مايو 2012

الجزائر : وكالات الأنباء




أكدت حركة التوحيد والجهاد فى غرب افريقيا التى تحتجز منذ الخامس من ابريل سبعة رهائن جزائريين بينهم قنصل الجزائر فى غاو شمال مالى، أمس الأول الاحد لفرانس برس ان «حياة الرهائن فى خطر» بعد فشل المفاوضات مع الجزائر.
 
 
وقال المتحدث باسم الحركة عدنان ابو وليد صحراوى «البعثة الجزائرية رفضت بالكامل مطالبنا، وهذا القرار سيضع حياة الرهائن فى خطر». وأوضح ان بعثة جزائرية شاركت فى المفاوضات من دون اعطاء تفاصيل حيال مطالب الحركة.
 
كانت حركة التوحيد والجهاد اكدت انها تريد التفاوض على الافراج عن القنصل الجزائرى ومعاونيه الستة «باسم الاسلام».
 
 
وهذه التصريحات اعتبرت تصعيدا فى نبرة الحركة بعد ان كانت قد اعلنت فى السابق انه «اعطت موافقتها» على الافراج عن الرهائن الستة. وقال المصدر نفسه قبل اسبوع «اعطينا موافقتنا لاخوتنا فى انصار الدين»، المجموعة الاسلامية التى يقودها زعيم الطوارق المالى اياد غالي، من دون توضيح تاريخ او مكان لذلك ولا التحدث عن مقابل محتمل للإفراج عن الرهائن الستة.
 
 
كان القنصل الجزائرى ومعاونوه الستة قد خطفوا فى 5 ابريل فى غاو بعد ايام قليلة على سقوط شمال مالى تحت سيطرة مجموعات مسلحة عدة من بينها حركة التوحيد والجهاد وانصار الدين والقاعدة فى المغرب الاسلامى والحركة الوطنية لتحرير ازواد. والاسبوع الماضى، اكد وزير الخارجية الجزائرى مراد مدلسى خلال مؤتمر صحفى فى الجزائر العاصمة ان الرهائن الجزائريين «بصحة جيدة» واحتمالات اطلاق سراحهم «حقيقية».






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مناقشة تعزيز العلاقات «المصرية - الكورية» وبحث التعاون بين الجانبين لتعظيم الاستفادة المشتركة
استاد الإسكندرية.. حكاية رياضية بدأت قبل 90 عاما
تأجيل البت فى طرح ١٣ رخصة حديد وأسمنت للعام المالى الجديد
فريد خميس: مصر على الطريق الصحيح
تركيا أكبر سجن للحريات
المنتخب جاهز لامتحان زيمبابوى
10 قرارات على طريق التنمية والاكتفاء الذاتى

Facebook twitter rss