صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 يونيو 2019

أبواب الموقع

 

عربي ودولي

كاميرون: «كلنا مارجريت تاتشر»

18 ابريل 2013



كتبت - مى فهيم - وسام النحراوى

نكست الأعلام البريطانية فوق القصور الملكية والدوائر الرسمية أثناء تشييع جنازة رئيسة الوزراء الراحلة مارجريت تاتشر أمس، وأوضحت الحكومة أن جنازة «المرأة الحديدية» لم تكن مثل الجنازات الرسمية بكامل مراسمها بناء على رغبة أسرتها.

وبلغت التكلفة الإجمالية للجنازة 8 ملايين جنيه استرلينى من خلال اتخاذ بعض الإجراءات لتأمينها مثل وقف حركة المرور فى وسط المدينة فى المسافة التى سيتم فيها نقل النعش وسط حراسة من الشرطة والجيش البريطانى فى المسافة من كنيسة سانت مارى فى قصر ويستمنستر وحتى كاتدرائية سان بول التى شهدت الجنازة.

وأقيمت الجنازة فى كاتدرائية «سان بول» وسط لندن، والتى تخصص للمناسبات الرفيعة المستوى، حضر ما يقرب من 100 شخصية من أعضاء مجلسى العموم والنواب البريطانيين بالإضافة إلى أعضاء فى الحكومة وكان فى طليعتهم الملكة إليزابيث الثانية وعدد من الشخصيات السياسية الدولية مع الحرص على إقامة كل التشريفات العسكرية.. وشارك نحو 700 عسكرى من كل أسلحة الجيش فى هذه الجنازة التى ستشمل القداس الجنائزى فى كاتدرائية القديس بولس بحضور 2000 مدعو.

يذكر أن تاتشر قد تركت تعليمات مفصلة حول تفاصيل جنازتها وخصوصا اختيار الأناشيد الوطنية والنصوص الدينية ، وأوصت أن يتم إحراق جثتها فى حضور يقتصر على المقربين.

فيما أعلنت رئاسة الوزراء البريطانية أنها ستضع على موقعها على الانترنت سجلا للتعازى فى وفاة تاتشر.

وتصدرت صور أحفاد تاتشر صحيفة «الجارديان» البريطانية تحت عنوان «الجدة العطوفة الحنونة ومتواضعة»، وكانت تاتشر قد عبرت من قبل عن سعادتها وحبها البالغ لحفيديها أماندا وميشيل.

بينما نقلت الصحيفة نفسها عن ديفيد كاميرون رئيس وزراء بريطانيا الحالى تعبيره عن مشاعر الحزن والأسى لفقدان تاتشر، معلنا «كلنا مارجريت تاتشر»، قائلا «لقد فقدنا زعيمة عظيمة، رئيسة وزراء عظيمة ومواطنة بريطانية عظيمة».

دوليًا، أجمع قادة العالم على أن رئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارجريت تاتشر التى توفيت عن 87 عامًا كانت «شخصية سياسية كبيرة» طبعت القرن العشرين.

وأكد باراك أوباما الرئيس الأمريكى أنه بوفاة تاتشر «تخسر الولايات المتحدة صديقًا حقيقيًا»، فى إشارة الى تمسك رئيسة الوزراء البريطانية السابقة بالتحالف بين واشنطن ولندن.

بينما أعرب فلاديمير بوتين الرئيس الروسى عن حزنه ، قائلا: لقد تركت دائمًا انطباعًا قويًا، كانت قوية جدًا ومباشرة ومتماسكة ووجهًا سياسيًا كبيرًا.

فيما قالت إنجيلا ميركل المستشارة الألمانية أن تاتشر بقيت رئيسة للوزراء لأعوام طويلة وقد طبعت بريطانيا الحديثة بخلاف قلائل قبلها أو بعدها. كانت زعيمة استثنائية فى زمننا.

الرئيس الفرنسى الأسبق جاك شيراك قال: «اختلفنا فى الماضى وتحملنا مسئولية هذه الخلافات تمامًا لأن مصلحة شعبنا فرضتها. ولكن عليّ أن اضيف أن هذه الخلافات لم تمنع يومًا الاحترام بيننا.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

استطلاع جالوب: ٥٧%من الإيرانيين يرون أن الوضع الاقتصادى يزداد سوءًا
مصر تكرم أبطالها
الموازنة تحقق فائضًا تاريخيًا
أباطرة المخدرات فى قبضة «الداخلية»
«S 400».. تدمر العلاقات «التركية – الأمريكية»
وزير الدفاع فى زيارة رسمية لـ«فرنسا» تستغرق عدة أيام
بورسعيد.. أول محافظة ذكية فى مصر

Facebook twitter rss