صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

براءة مبارك.. هدوء فى التعاطى وتباين فى الآراء

30 نوفمبر 2014



كتب - فريدة محمد ورمضان أحمد وهانى الروبى ومصطفى عرفة وهيثم يونس ومحمود ضاحى وداليا سمير

تباينت ردود الأفعال حول الحكم فى قضية القرن وأكد حزب الغد برئاسة موسى مصطفى موسى احترامه لأحكام القضاء وثقته المطلقة فى نزاهته مطالباً الجميع بعدم التعليق على أحكام البراءة لمبارك وأبنائه ووزير داخليته ومعاونيه فى محاكمة القرن.
وقال الحزب: طالما ارتضى الجميع الاحتكام للقضاء فيجب احترام أحكامه واصفاً أى رد فعل بعد البراءة بابتزاز سياسى والخروج على القانون وأضاف: محاولات التحريض على الفوضى يجب مواجهتها بحسم وقوة داعياً إلى إعادة الاعتبار للرئيس الأسبق حسنى مبارك تاريخياً بعد أحكام البراءة.
وقال د. عفت السادات، رئيس حزب السادات الديمقراطي، إن الحكم القضائى له حيثيات بنيت وفقاً للدستور والقانون، مؤكداً أنه لا تعقيب أو انتقاد لأحكام القضاء, وحذر السادات من أن يتم استغلال الحكم سياسياً.
وأشار حسام الخولى إلى انه توقع إصدار هذا الحكم لافتاً إلى أنه قد يحدث حالة من الإحباط لدى الشباب.
وتوقع المستشار مصطفى الطويل الرئيس الشرفى لحزب الوفد  أن يتم نقض الحكم ومن جانبه قال د. إيهاب الخراط البرلمانى السابق، والقيادى بالحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى أن الحكم محبط للشباب خاصة من لا يدركون أن البيئة التشريعية غير مهيئة للمحاسبة على الأخطاء السياسية للمسئولين.
ودعا الخراط للاسراع فى إصدار تشريعات العدالة الانتقالية موضحاً أن أحكام البراءة لا تعنى العودة لنظام الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك وأشار إيهاب الخولى المحامى والقيادى بتحالف الوفد المصرى إلى أن الحكم سيكون محبطاًَ للشباب وانه سيضر العناصر أو الكوادر التى  أيدته فى الانتخابات البرلمانية القادمة.
ومن جانبه قال الدكتور رفعت السعيد رئيس حزب التجمع سابقاً إنه لا تعليق على أحكام القضاء، وذلك لأن القضاة طالبوا بتعديل بعض الثغرات التى اكتشفت فى القانون ولكن لم يتم تعديلها «وأن قاضى محاكمة القرن حدد حكمه على أساس ما هو مقدم إليه من أوراق».
وأضاف السعيد أن تلك القضية جنائية بينما هى سياسية شعبية وقال الدكتور ياسر الهضيبى مساعد رئيس حزب الوفد أن الحكم عنوان الحقيقة وأن القاضى حكم بالأدلة والأوراق التى كانت أمامه وهذا من الجانب القانوني، مطالباً الرئيس والنائب العام ووزير الداخلية بتقديم الجانى الحقيقى للعدالة إن لم يكن مبارك ومعاونوه هم الجناة الحقيقيين.
 ومن جانبه توقع الخبير الاقتصادى الدكتور شريف دلاور أن الحكم ليس له أى تأثير على المناخ الاقتصادى فى المستقبل لأن خريطة رجال الأعمال فى مصر لا تتعامل مع فكر نظام مبارك بعد ثورة 30 يونيو، وأوضح دلاور أن كل التوليفات الخاصة بالعاملين ورجال الأعمال بعد ثورة 30 يونيو تختلف كثيرا وبالتالى فلن يؤثر هذا الحكم على خريطة الاقتصاد فى مصر، مثل محاكمته لم يكن لها أى تأثير خلال السنوات السابقة.
 من جانبه توقع الدكتور ايهاب الدسوقى الخبير الاقتصادى أن يكون هناك تأثير سلبى على الاقتصاد متوقعا أن يحدث قلق سياسى وبالتالى فلن يسلم الاقتصاد فاذا حدث ذلك سيؤثر بالسلب خلال الفترة المقبلة.
 المتحدث باسم ائتلاف آل البيت والصحابة همام المناصرى قال إن براءة مبارك كانت متوقعة، وتابع: خروج مبارك براءة لن يؤثر فى موازين القوي، لكنه سيؤثر - نفسيا على الشعب - والشباب والراغبين فى الاصلاح وسيعطى انطباعا سلبيا عن المسار السياسى للنظام.
وأكد السفير جمال بيومى أمين عام وحدة الشراكة المصرية الأوروبية بوزارة التعاون الدولى وأمين عام اتحاد المستثمرين العرب أن أحكام البراءة سوف تنعكس بشكل إيجابى على مناخ الاستثمار فى مصر وطمأنة المستثمرين الأجانب والعرب نحو التوسع باستثماراتهم القائمة والجديدة داخل السوق المصرية، وقال إن حكم البراءة لن يؤثر على قرار الهيئة المصرية العامة للبترول وشركة «إيجاس» بإلغاء تعاقدهما مع شركة شرق المتوسط، التى تتولى عملية تصدير الغاز الطبيعى لإسرائيل.
وقال د.مجدى عبدالفتاح المستشار المصرفى إن أحكام البراءة الصادرة سيكون لها مردود إيجابى على الاقتصاد القومى حيث تعد رسالة طمأنة إلى المستثمرين الذين يتعاقدون على اتفاقيات مع الجهات الحكومية بأن هناك قضاء شامخًا وعادلا مما يمنح الثقة فى الاستثمارات التى يعتزمون ضخها فى السوق المصرية، مشيرًا إلى أن تلك الأحكام سوف تجذب أنظار المستثمرين فى العالم والدول العربية لتوجيهها إلى السوق المحلية المصرية إلى جانب عودة الأموال الهاربة إلى الخارج.
وفى إطار رد الفعل الجماهيرى على الحكم خلت شوارع مدينة بنى سويف ومراكزها من أية تظاهرات مؤيدة أو معارضة.
ففى الوقت الذى اختفى فيه أنصار المعزول محمد مرسى والذين نظموا احتجاجات يومية منذ عزله من منصبه فى 3 يوليو الماضى اختفت أيضًا جماعة أبناء مبارك من المشهد تماما، وأكد الأهالى أنه لا تعليق على أحكام القضاء وأن من ارتضى احالة مبارك إلى القضاء يجب أن يرتضى حكم المحكمة.
وأوضح تونى عثمان عضو حركة لا للإرهاب بالصعيد والحكم الدولى السابق أن حكم المحكمة عادل وأنصف مبارك.
وأكد أمين حزب التجمع ببنى سويف محمد إبراهيم عويس أن الحكم كان متوقعا لأن أمر الاحالة كان هزليا - ولكنه أصاب القوى السياسية وأسر الشهداء بالصدمة.. مشيرا إلى أن ثورة 25 يناير كانت ثورة بيضاء مطالبا بمحاكمة نظام مبارك وليس محاكمة مبارك كشخص.. مؤكدا أن الشارع المصرى تم تهيئته بشكل ممنهج إعلاميا وأمنيا لقبول أى شيء.
ومن جانبه أكد نادى القضاة أن أحكام القضاء لا تمدح ولا تذم وعلينا جميعًا أن نعى أنها منزهة عن الصراعات السياسية.
طالع صـ9







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مستشفيات الشرطة تفتح أبوابها لعلاج المواطنين وصرف الأدوية مجانًا
كاريكاتير احمد دياب
انفراد.. مصر تطلق أكبر برنامج للإصلاح الإدارى والهيكلى
Egyption كوماندوز
تطويـر القـاهرة واستعـادة التـاريخ
الفيلسوف
اليوم.. أكبر تشغيل لمصر للطيران فى موسم عودة الحجاج

Facebook twitter rss