صحيفة روز اليوسف | تعدد جهات الولاية يهدر أراضى الجزر النيلية
السبت 29 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

تعدد جهات الولاية يهدر أراضى الجزر النيلية

تعدد جهات الولاية يهدر أراضى الجزر النيلية
تعدد جهات الولاية يهدر أراضى الجزر النيلية




كتب -  إبراهيم رمضان

قال الدكتور حامد عبدالدايم- المتحدث باسم وزارة الزراعة- إن جزءًا من التعديات على الأراضى الواقعة بجزيرة الوراق يتبع وزارة الزراعة، وأن الوزارة أصدرت لها قرارات إزالة فعلا - إلا أنه لم يكشف عن إجمالى المساحات الخاضعة لولاية هيئة مشروعات التعمير والتنمية الزراعية التابعة لوزارة الزراعة- لافتا إلى أن هناك أراضى تتبع وزارة الرى وأخرى تتبع وزارة الأوقاف أيضا- وأن هناك لجانًا مشتركة تتابع عملية الحصر وإصدار قرارات الإزالة ومتابعتها.
وفى سياق متصل قال مصدر مسئول بوزارة الزراعة إن الأراضى التى تتبع وزارة الزراعة ممثلة فى - هيئة التعمير والتنمية الزراعية- هى تلك الأراضى والمساحات التى تتكون بشكل طبيعى جراء تراكم الطمى فى نهر النيل، ومن ثم تتابعها وزارة الزراعة وتخضع لولايتها وفقًا للقانون، ففى حال تواجد أشخاص على الجزيرة وقيامهم بزراعة مساحات منها أو بناء بيوت يتقدمون بطلب ربط المساحات التى يضعون يدهم عليها ومن ثم يتم تقنين أوضاعهم وفقا لما هو معروف فى القانون باسم - الربط - على أن يدفع واضعو اليد مقابل - حق انتفاع - سنوى نظير استغلاله لهذه المساحات بالزراعة أو السكن وهى الرسوم المحددة بـ 4  آلاف جنيه للفدان وحوالى 10 جنيهات للمتر فى السكن.
وفجر المصدر مفاجأة بقوله إن مسئولية أراضى طرح النهر موزعة بين عدد كبير من الوزارات والهيئات، وهو الأمر الذى يؤدى للتضارب فى المسئوليات والقرارات الخاصة بهذه الجزر، فأراضى طرح النهر - التى تتكون بشكل طبيعى - تتبع هيئة التعمير والتنمية الزراعية التى تفوض بدورها هيئة الإصلاح الزراعى التابعة لوزارة الزراعة فى تحصيل مستحقاتها من مقابل حق الانتفاع السنوى من واضعى اليد.