السبت 22 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

الأزهر يحذر أئمة إثيوبيا من الآراء المنحرفة

الأزهر يحذر أئمة إثيوبيا من الآراء المنحرفة
الأزهر يحذر أئمة إثيوبيا من الآراء المنحرفة




حذر الأزهر الشريف الأئمة الإثيوبيين الذين يتلقون تدريبًا مكثفًا بالمنظمة العالمية لخريجى الأزهر، من خطورة التأثر بفكر المتطرفين وفهمهم النصوص الشرعية وفق آراء منحرفة.
الدكتور أيمن الحجار الباحث بالأمانة العامة لهيئة كبار العلماء  أوضح أن  العلم  الشرعى فى حد ذاته هدفه هو ترقى سلوك الإنسان ويساعده على نضجه وبناء عقله وتفتحه وأن يكون ناظرًا للكون نظرة حسنة لا مظلمة قبيحة فيرى الخير فى البشر ويمد يد العون لهم حتى يصل لطريق الله الصحيح  فبذلك تبنى الأمم والحضارات  وتعمر الأكوان.
 وقال: إن الجماعات المتشددة أهملت أصلًا من أصول فهم النصوص الشرعية وهو مايسمى بعلم الوسائل حيث لم يدرسونه من قريب أو بعيد لأن علم الوسائل من أهم العلوم التى تعين الباحث على فهم النص فهمًا صحيحًا, فضلًا عن أن للوسائل أهمية بالغة لا تقل عن أهمية المقاصد، إذ أنها هى الموصلة والمحققة لها،  مما أدى إلى حدوث خلط عند هذه الجماعات فاصطدموا بالنصوص الشرعية.
ولفت إلى أن هذا الخلط هو من أهم  الأسباب التى أقحمتهم فى براثن التطرف، وهذا  ما حدث لهؤلاء المتشددين الذين لم يجلسوا إلى عالم متخصص بل اعتمدوا فى  فهمهم للنصوص على آراء منحرفة.
وشدد الحجار على ضرورة تلقى العلم الصحيح من أهل التخصص الذين يبنون عقول طلابهم على خريطة علمية شرعية سليمة تؤهلهم للبحث والتعلم الصحيح وهو ما يجعلهم متمكنين من أدوات بحثهم الصحيح فإذا فعلوا ذلك يصلون إلى الصواب الذى يبنى الأمم والحضارات .