الثلاثاء 25 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

واحة الإبداع.. ساعتين غنا

واحة الإبداع.. ساعتين غنا
واحة الإبداع.. ساعتين غنا




اللوحات للفنان: أحمد مجدى

يسيل بجوار النيل فى بر مصر نهر آخر من الإبداع.. يشق مجراه بالكلمات عبر السنين.. تنتقل فنونه عبر الأجيال والأنجال.. فى سلسلة لم تنقطع.. وكأن كل جيل يودع سره فى الآخر.. ناشرا السحر الحلال.. والحكمة فى أجمل أثوابها.. فى هذه الصفحة نجمع شذرات  من هذا السحر.. من الشعر.. سيد فنون القول.. ومن القصص القصيرة.. بعوالمها وطلاسمها.. تجرى الكلمات على ألسنة شابة موهوبة.. تتلمس طريقها بين الحارات والأزقة.. تطرق أبواب العشاق والمريدين.  إن كنت تمتلك موهبة الكتابة والإبداع.. شارك مع فريق  «روزاليوسف» فى تحرير هذه الصفحة  بإرسال  مشاركتك  من قصائد أو قصص قصيرة أو خواطر «على ألا تتعدى 550 كلمة» مرفقا بها صورة شخصية على الإيميل التالى:

[email protected]


 

ساعتين غنا

 

قصيدة

نصر هاشم

 

من كام سنة
وإحنا هنا
بنرسم حديت
الموجوعين
ف الامكنه
ساعتين غنا
وإحنا بنعزف
السنة
لكل البشر
حلم القمر
وسط النجوم
خايف أعوم
واسبق غناوى
حلمنا
ف اخر نهار
ساعتين ف زار
الاوليه
والانتظار
كان  ابنيه
وضريح  صريح
غنا وتسابيح
ساعة ما يفيح
الحلم ف عيونك
شايل جنونك
لوقت عوزه
الحلم جوزه
وبخور
ساعة سحور
كان قلبى محتاجك
ساعة فطور
كان الكلام
فضفضه وتباريح
ليلك جريح
لامم آهات الحلم
جواكى
نجمة تهواكى
تسبق نجوم الليل
غنا
آخر حديت
جوه البيوت
دندنه
انتى وانا
من ألفين سنه
نشبه عيون الخلق
عل المتاريس
دبابيس
ف عيون بترسم
غطرسة وفوانيس