الجمعة 21 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

لماذا سقط «ديسابر» فى امتحان «ميتشو» ؟

لماذا سقط «ديسابر» فى امتحان «ميتشو» ؟
لماذا سقط «ديسابر» فى امتحان «ميتشو» ؟




لا يختلف كثيرون على قدرات الفرنسى سيبستيان ديسابر المدير الفنى لفريق بيراميدز صاحب الإمكانات الفنية والتكتيكية الطيبة، لكن الرجل لم تشفع له خبراته أمام الصربى ميتشو مدرب الزمالك فى نهائى الكأس.
ديسابر الذى يعرف الكرة المصرية جيدا قبل توليه قيادة بيراميدز وقف عاجزًا أمام مدرب الزمالك ولاعبيه، ولم يستطع أن يغير شيئا من واقع ونتيجة المباراة ثلاثية الأبعاد.
فشل ديسابر فى خطته وأسلوبه أمام أبناء ميت عقبة وهو ما ترك للأبيض مساحات كبيرة تمكن الزمالك من التسجيل منها على المستوى الدفاعى.
كما اختفى عن بيراميدز أخطر عناصره فوق أرضية الميدان بفضل تنظيم الزمالك الجيد دفاعيا وهجوميا، فظهر جون أنطوى بعيدا عن مستواه بشكل كبير كما هو حال إسلام عيسى وإبراهيم حسن فيما كانت الخطورة على فترات من مناوشات تراورى على الأطراف وفى العمق من عبدالله السعيد.
ديسابر أيضا لم يكن لديه حلول فنية لإيقاف خطورة الزمالك أمام سيل من الطوفان الأبيض على على جبر وأحمد أيمن منصور ومن خلفهما أحمد الشناوى ولولا توفيق الأخير لتضاعفت النتيجة.
أضف إلى كل هذا أن تدخلات الفرنسى بالتغييرات جاءت متأخرة بعد الدفع بلومالا على حساب إبراهيم حسن وأحمد على ومحمد فاروق، بدلا من جون أنطوى وإسلام عيسى فى الربع ساعة الأخيرة وسط سيطرة وتفوق زملكاوى واضح.