الخميس 13 أغسطس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

شنطة جينز أحدث موديل من بواقى الهدوم

الجينز هو ملك الموضة فى كل الأوقات والعصور،  حتى عندما يصيبه القدم أو القطع فيمكن استغلاله بإعادة تدويره مرة أخرى فى صنع شنط ومكملات أناقة مبهجة وجذابة، إذ تؤكد داليا محمد طه مصممة الحلى ومكملات الأناقة أن الجينز متاح فى كل البيوت سواء بنطلون أو جيبة أو فستان للكبار والصغار ومن خلاله يمكن عمل مشروع صغير يدر دخلا معقولا دون أى تكلفة لا سيما وأن كثير من الفتيات يفضلن الشنط الجينز ومكملات الأناقة المصنوعة من هذا القماش الأزرق. شاركت داليا فى ورشة إعادة تدوير الجينز وكيفية استخدامه فى عمل مشاريع بسيطة، فى بيت الست وسيلة بالأزهر والتى أقامتها مبادرة نريد حياة لأبطال وبطلات السرطان كبار وصغار تحت رعاية وزارة الآثار، وشارك فيها أبطال السرطان من معهد الأورام ومشتشفى ٥٧٣٥٧. وأضافت داليا أن تدوير الملابس القديمة باتت فكرة رائجة بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة. فمع ارتفاع الأسعار وامتلاكنا كم هائل من الملابس القديمة، أصبحت إعادة التدوير بمثابة منقذ لنا. فبدلاً من إنفاق الكثير من الأموال على شراء ملابس جديدة، أو حقائب أو حتى إكسسوارات، فيمكن بكل بساطة ابتكارها بمنزلك بأدوات بسيطة، حيث يتم قطع رجل البنطلون بعمل شنطة كروس للبنات أما عليقة الشنطة فيتم استخدام أى سلسلة لهذا الغرض أو من رجل البنطلون الأخري، كما يتم تطريز الشنطة باستخدام شرايط أو دانتيل ويصبح المنتج النهائى جميل وجودته عالية. وأوضحت أن الجينز يستخدم أيضا من خلال إعادة تدويره فى إنتاج سابوه وشبشب للحمام وحامل لزجاجة المياة وقبعة للوقاية من الشمس وشنطة لأدوات التجميل واكسسوارات ومريلة مطبخ وتغليف دفاتر المحاضرات، وكذلك مقلمة لحمل الأقلام فالإبداع لا حدود له ولا يخلو دولاب الملابس فى أى بيت مصرى من تكدس بنطلونات الجينز القديمة، أو عدم الرغبة فى ارتداء البعض منها.