الإثنين 17 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

تقدير أبناء الوطن

 



طالب الرئيس عبد الفتاح السيسى الحكومة بترسيخ وتعزيز الإجراءات التنفيذية فى إطار تمكين البنات والأبناء من ذوى القدرات الخاصة، وتعزيز مشاركتهم المجتمعية وضمانًا لحقوقهم وتفوقهم فى شتى المجالات.  جاء ذلك خلال كلمة الرئيس أمس بقاعة المنارة فى احتفالية «قادرون باختلاف» لأصحاب الهمم وذوى الاحتياجات الخاصة».  الرئيس قال: إنه على صعيد قطاع التعليم، تسعى الدولة إلى تعميق الوعى وصقل قدرات وإمكانات المدارس والمدرسين بكيفية الطرق الحديثة فى التعامل مع ذوى القدرات الخاصة، وعلى صعيد قطاعات الإنتاج الفنى والثقافى ينبغى إنتاج العديد من البرامج والأعمال الدرامية والثقافية التى تعكس قدرات وإمكانات وإنجازات وإسهامات ذوى القدرات الخاصة.  وأوضح أنه وعلى صعيد قطاع الشباب والرياضة هناك ضرورة لتوفير مدربين مؤهلين ومتخصصين فى جميع المنشآت الشبابية والرياضية فى المحافظات كافة على دراية كاملة بآليات التعامل مع ذوى القدرات الخاصة، مع أهمية البدء الفورى بالتواصل مع مؤسسات القطاع الخاص لإطلاق برامج ومشروعات رعاية الموهوبين والمبدعين منهم فى مختلف المجالات وخاصةً الرياضية منها. لافتا إلى أنه يدرك جيدًا أن المجتمع الذى يقدر أبناءه من ذوى القدرات الخاصة ويسخر لهم كل الدعم والرعاية الممكنة، هو المجتمع الأقرب إلى تحقيق أكبر معدلات من التنمية والتقدم والنهضة الشاملة فى جميع المجالات، مجتمع يرفع من شأن أبنائه ويقدر إنجازاتهم، ويرى تمكينهم ودمجهم فى شتى مجالات الحياة غاية نبيلة وسامية. كما طالب الرئيس جميع مؤسسات الدولة والمجتمع المدنى والقطاع الخاص بالعمل على مكافحة ظاهرة التنمر، على صعيد نشر الوعى بحقوق الأشخاص ذوى القدرات الخاصة، سواء من خلال صياغة التشريعات التى تجرم ممارسة تلك الظاهرة، أو عن طريق مواجهتها إعلاميًا من خلال وسائل الإعلام المختلفة والأعمال الدرامية، أو من خلال الإجراءات التنفيذية لمؤسسات الدولة المختلفة.